رسمي السرابي
alsarabi742@hotmail.com
Blog Contributor since:
10 March 2009

كاتب وشاعر وقصصي من خربة الشركس – حيفا - فلسطين مقيم في الولايات المتحدة ، حاصل على درجة الماجستير في الإدارة والإشراف التربوي . شغل وظيفة رئيس قسم الإشراف التربوي في مديرية التربية بنابلس ، ومحاضر غير متفرغ في جامعة القدس المفتوحة بنابلس وسلفيت

 More articles 


Arab Times Blogs
أخـــــطـــــــاء شـــــائــعـــة / ج 53

الخـطأ : المستوطنون الطُّغْمة حرقوا عائلة الدوابشة من قرية دوما .

الصواب : المستوطنون الطَّغام حرقوا عائلة الدوابشة من قرية دوما .

 

        الطَّغَامُ : أراذل الناس وأوغادهم . الطَّغام : الضعيف والرديء من كل شيء. الطَّغامة : واحد الطَّغام . الطَّغامة : الأحمق " يستوي فيه المذكر والمؤنث " . الطَّغْمُ : البحر . الطَّغم: الماء الكثير . الطُّغومة : الدناءة والضعف . الطُّغومة : الحمق . ( المعجم الوسيط ص 588 ) .

     الطَّغام والطَّغامة : أراذل الطير والسباع ، الواحدة طَغامة للذكر والأنثى ، ولا ينطق منه بفعل، ولا يعرف له اشتقاق، وهما أيضًا أراذل الناس وأوغادهم . قال الأزهري : سمعت العرب تقول لرجل الأحمق طَغامة و دَغامة . ( لسان العرب ص 2677 ) .

    الطَّغام : أوغاد الناس ، ورذال الطير ، والأحمق ، والطُّغومة والطُّغومية : الحمق والدناءة . والطَّغَمُ : البحر ، والماء الكثير . . تطغَّمَ : تجاهل . ( القاموس المحيط ص 1133 ) .

     لم يرد في لسان العرب أو المعجم الوسيط أو الصحاح أو تاج العروس أو القاموس المحيط كلمة " الطُّغْمة " وأنما وردت فيها كلمة " الطَّغام ومفردها الطَّغامة " بمعنى أراذل الناس وأوغادهم والحمقى .  وبناء على ذلك فالصواب أن يقال : المستوطنون الطَّغام حرقوا عائلة الدوابشة من قرية دوما .

 

الـخـطأ : اعتداء على مسجد وحرق قرائين فيه  .

الصواب : اعتداء على مسجد وحرق مصاحف فيه .

 

       جاء في موقع العهد الإخباري ( موقع الكتروني لبناني ) بتاريخ 20/12/2015 ) " اعتداء على قاعة صلاة للمسلمين وحرق قرائين في كورسيكا الفرنسية " . مسجد السلامة في مدينة أوش . أي أنّ الموقع جمع كلمة قرآن قرائين .

     القرآن : التنزيل العزيز . قرأه يقْرَؤُه ويقْرُؤُه فهو مقروء ، يسمى كلام الله تعالى الذي أنزله على نبيه صلى الله عليه وسلم ، كتابًا وقُرآنًا وفرقانًا ، ومعنى القرآن معنى الجمع ، وسمي قرآنًا لأنه يجمع السُّور ، فيضُمها . وقوله تعالى " : [ إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآَنَهُ (17) فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآَنَهُ (18)] سورة القيامة ، أي جمعه وقراءتَه . وقرأت الشيء قُرآنًا : جمعتُه وضممت بعضه إلى بعض . قال ابن الأثير القراءة والاقتراء والقارئ والقرآن والأصل في هذه اللفظة الجمع ، كل شيء جمعتَه فقد قرأتَه . وسُمي القرآن لأنه جمع القصص والأمر والنهي والوعد والوعيد والآيات والسور بعضها إلى بعض ، وهو مصدر كالغفران والكفران  ( لسان العرب ص 3563 ) .

     القرآن هو التنزيل العزيز ، أي المقروء المكتوب في المصاحف . وعن قراءة القرآن فمعنى قول ابن عباس [ وما كان ربك نسيًا ] يريد أن القراءة التي تجهر بها أو تسمعُها نفسك يكتبها المَلَكان  وإذا قرأتَها في نفسك لم يكْتُبها الملكان والله يحفظها لك ولا ينساها ، ليجازيك عليها . ( تاج العروس ج 1 ص 363 ) .

     لم يرد جمع لكلمة قرآن في المعاجم التالية : تاج العروس والصحاح والقاموس المحيط ومعجم مقاييس اللغة والمعجم الوسيط ، واعتبر لسان العرب أن كلمة قرآن لها معنى الجمع . يوجد في اللغة العربية كلمات ليس لها جمع من لفظها مثل كلمة امرأة وكلمات تدل على الجمع وليس لها مفرد من لفظها مثل كلمة نساء . وعرَّف تاج العروس القرآن المقروء المكتوب في المصاحف والمصاحف لها مفرد من لفظها " مصحف " وكما نقول أن امرأة لها جمع ليس من لفظها وهي " نساء " نستطيع القول أنَّ القرأن له جمع ليس من لفظه وهو " مصاحف "

لذلك نخطئ إذا أوردنا قرائين على أنها جمع لقرآن . والصواب أن يقال : اعتداء على مسجد وحرق مصاحف فيه .

 

الخـطأ : وصلت إلى فلسطين بِعثة سياسية   .

الصواب : وصلت إلى فلسطين بَعثة سياسية .

 

         بعثه بَعْثًا وبِعثةً : أرسله وحده . ويقال : بَعثه إليه وله : أرسله ؛ وبعث بالكتاب ونحوه . بعث فلانا من نومه بَعْثًا : أيقظه وأهَبَّه . بعث الله الخلق بعد موتهم : أحياهم وأنشرهم . البَعْثة : هيئة تُرسل في عمل مؤقت ، منها بَعثة سياسية ، وبَعْثة دراسية .( المعجم الوسيط ص 92 ).

     بعثه بعثًا : أرسله وحده ، وبعث به : أرسله مع غيره . بعثه على الشيء : حمله على فعله . وبعث عليهم البلاء : أحلَّه . وفي التنزيل العزيز : [ فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ أُولَاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَنَا أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُوا خِلَالَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْدًا مَفْعُولًا (5)] سورة الإسراء . انبعث في السير : أسرَع . والقول : بَعَثات أي إثارات وتَهييجات ، جمع بَعْثة . وكل شيء أثرته فقد بَعَثْتَه . ( لسان العرب ص 307 ) .

    لم يرد في لسان العرب أن من معاني كلمة  " بَعْثة " هيئة ترسل لعمل ما ؛ ولكن هذا المعنى أقره مجمع اللغة العربية بالقاهرة . وهذه الكلمة مفتوحة الباء وردت في لسان العرب بمعنى إثارة وتهييج .  فالكلمة لم ترد الباء فيها مكسورة ؛ لذلك فالصواب أن يقال : وصلت إلى فلسطين بَعثة سياسية .

 

الـخطأ : أصيب بالتُّخَمة من الشَّبَع  .

الصواب : أُصيب بالتُّخَمة من الشِّبَع .

 

     شبِع شِبَعًا : امتلأ من الطعام ، يقال : شَبِع طعاما وشبِع من الطعام . شَبِع من الأمر : ملَّه وسئمه . فهو شبعان وهي شبعى وشبعانة . الشِّبَـْعُ " يجوز أن تكون الباء مفتوحة أوساكنة " من الطعام وغيره : ما يكفي ويشبع . ( المعجم الوسيط ص 501 ) .

    الشِّبَع : ضد الجوع ، شبِعَ شِبَعًا وهو شبعان والأنثى شبعى وشبعانة . والشِّبْع من الطعام : ما يكفيك ويشبعك من الطعام وغيره . والشِّبَع : المصدر تقول قَدِّمْ إليّ شِبْعي . وفي الحديث : { المتشبِّع بما لا يملك كلابس ثوبي زور } . ( جمع الجوامع ج 4 ص 137 ) . أي المتكثِّر لأكثر مما عنده يتجمل بذلك كالذي يُرى أنه شبعان وليس كذلك . ( لسان العرب ص 2186 ، 2187 ) .

    من خلال استعراض ما سبق فإن حرف الشين في المصدر " شبع " تكون مكسورة وليست مفتوحة أما حرف الباء فيصح أن يأتي مفتوحا أو ساكنا ؛ لذلك فالصواب أن يقال : أصيب بالتُّخَمة من الشِّبَع .

 


الخـطأ : أطلق المجرمون الصهاينة النار على الفلسطيني فأردُوه شهيدا .

الصواب : أطلق المجرمون الصهاينة النار على الفلسطيني فأردَوْه شهيدا .

 

     ردِي ، يردى ردىً : هلك ، وأرداه الله . وأرديتُه أي أهلكته . ورجل رَدٍ : للهالك وامرأة ردِيَةٌ . وفي التنزيل العزيز : [ قَالَ تَاللَّهِ إِنْ كِدْتَ لَتُرْدِينِ (56)] سورة الصَّافات ؛ قال الزجاج : معناه لتهلكني . والمتردية : وهي التي تقع من جبل أو تطيح في بئر ، أو تسقط من موضع مشرف ، فتموت .( لسان العرب ص 1630 ) .

    ردِيَ : هلك . ردِيَ في الهوَّة : سقط . أردى على الستين : زاد . أردى فلانًا : أهلكه . أردى فلانًا : أسقطه . ( المعجم الوسيط ص 370 ) .

    إذا كان الفعل الناقص ماضيا وأسند لواو الجماعة حذف منه حرف العلة وبقي فتح ما قبله " أي قبل حرف العلة " إن كان المحذوف ألفا ، ويضم ما قبل حرف العلة إن كان واوا أو ياء فتقول في نحو سعى سعَوْا ، وفي سرُوَ ورضِي سَرُوا ورَضُوا  .( شذا العرف في فن الصرف ص 38 ) .

        وبناء على هذه القاعدة فالأفعال " أردَى وانتهَى واعتدَى "  هي أفعال للماضي الناقص تنتهي بألف ، والحرف الذي قبل الألف متحرك بفتحة ، فإذا أسندت هذه الأفعال إلى واو الجماعة تحذف منها الألف وتبقى الفتحة على ما قبل الألف " أردَوْا وانتَهَوْا واعتدَوْا " . قال الله تعالى : [ وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلَّهِ فَإِنِ انْتَهَوْا فَإِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (39) سورة الأنفال . فالجملة أعلاه موضوع الخطأ ضبطت الدال في كلمة " أردُوه " بعد حذف الألف واسناد الفعل إلى واو الجماعة بالضمة وهذا مخالف للقاعدة التي أشرت إليها أعلاه ، فالمحذوف هنا ليس الواو بل الألف لذلك يجب أن تحافظ الدال على حركتها الأصلية وهي الفتحة للدلالة على أن المحذوف هو حرف الألف ؛ لذلك فالصواب أن يقال : أطلق المجرمون الصهاينة النار على الفلسطيني فأردَوْه شهيدا .


.

 المراجع : -

1 - تاج العروس، محمد مرتضى الحسيني الزبيدي،تحقيق الترزي وغيره، مطبعة حكومة الكويت . 

 2 - جمع الجوامع ، تأليف الإمام جلال الدين السيوطي ، الناشر الأزهر الشريف ، دار السعادة للطباعة 2005 م .

3 -  شذا العرف في فن الصرف ، تأليف أحمد الحملاوي ، مراجعة حجر عاصي ، دار الفكر العربي ، بيروت الطبعة الأولى 1999 م .

4 - القاموس المحيط ، مجدالدين الفيروزآبادي ، التحقيق بإشراف محمد نعيم العرقسوسي ، مؤسسة الرسالة – بيروت ، الطبعة الثامنة 2005 م.

5 -  لسان العرب ، ابن منظور ، تحقيق عبدالله علي الكبير ورفاقه ، دار المعارف 1980.

6 -  المعجم الوسيط ، د. ابراهيم أنيس ورفاقه، دار إحياء التراث العربي ، لبنان ط 2، 1972 .







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز