رسمي السرابي
alsarabi742@hotmail.com
Blog Contributor since:
10 March 2009

كاتب وشاعر وقصصي من خربة الشركس – حيفا - فلسطين مقيم في الولايات المتحدة ، حاصل على درجة الماجستير في الإدارة والإشراف التربوي . شغل وظيفة رئيس قسم الإشراف التربوي في مديرية التربية بنابلس ، ومحاضر غير متفرغ في جامعة القدس المفتوحة بنابلس وسلفيت

 More articles 


Arab Times Blogs
أخـــــطــــــــاء شــــــــائــعـــة / ج 51

الـخطأ : فتاة فلسطينية تطعَن مستوطنا بالسكين   .

الصواب : فتاة فلسطينية تطعُن مستوطنا بالسكين .

 

        قال الليث : حرف العين من يطعُن مضمومة . قال : وبعضهم يقول يطعُن بالرمح ، ويطعَن بالقول ، ففرق بينهما ، ثم قال الليث : وكلاهما يطعُن ؛ وقال الكسائي : لم أسمع أحدا من العرب يقول يطعَن بالرمح ولا في الحسب إنما سمعت يطعُن . وقال الفراء : سمعت أنا يطعَن بالرمح ، ورجل طعَّان بالقول . وفي الحديث الشريف { لا يكون المؤمن طعّانًا } أي وقاعا في أعراض الناس بالذم والغيبة ونحوهما ، وهو فعَّال من طعن فيه وعليه بالقول يطعَن ، بالفتح والضم ، إذا عابه ، ومنه الطعن في النسب . طعن في المفازة ونحوها يطعُن : مضى فيها وأمعن ، وقيل : ويطعَن أيضا ذهب ومضى . ( لسان العرب ص 2676 ).

      تتحدد حركة العين في الفعل المضارع " يطعن " تبعا للوسيلة التي يستعمل فيها الطعن . وما يظهر هنا أن أغلب اللغويين يتفقون على أنّ استعمال الأداة كالرمح والسكين في الطعن يستدعي ضم العين ؛ لذلك فالصواب أن يقال : فتاة فلسطينية تطعُن مستوطنا بالسكين . 

 

الـخطأ : فلان متزمتٌ برأيه .

الصواب : فلان متشبثٌ برأيه .

 

      الزَّمِيت والزِّمِّيت : الحليم الساكن ، القليل الكلام ، كالصِّمِّيت ؛ وقيل : الساكت ، والاسم الزَّماتةُ ، وقد تزمَّت ، وما أشدَّ تزمُّته . ابن الأعرابي : رجلٌ زَمِيتٌ وزِمِّيتٌ إذا توقَّرَ في مجلسه . وفي صفة النبي صلى الله عليه وسلم : أنه كان من أزمتهم في المجلس ، أي أرزنهم وأوقرَهم . ( لسان العرب ص 1859 ) .

    زَمَتَه زَمْتًا : خنقه . زَمُتَ زماتة : وَقُرَ ورزُن وقلّ كلامه . فهو زَميت . تزَمَّتَ : توقَّر . وتشدد في دينه أو رأيه . ( مج : أي أقره مجمع اللغة العربية ) . ( المعجم الوسيط ص 429 ) .

   شبَثَ الشيءَ : عَلِقَه وأخذه . والتشبُّثُ بالشيء : التعلق به . التعلُّق بالشيء، ولزومُه وشدةُ الأخذ به . ( لسان العرب 2182 ) .

شَبَثَ الشيءَ وبالشيءِ شَبَثًا : تعلق به ولزمه . فهو شَبِثٌ . شابَثَ الشيءَ: اشتبك به . تَشبَّثَ بالشيء: شبِثَ به . تشبَّثَ برأيه : تمسَّك . الشَّبِثُ : رجلٌ شَبِثٌ : دأبه التشبُّث بالرأي ونحوه . ( المعجم الوسيط ص 500 ) . 

لم يرد في لسان العرب أن المتزمت هو المتمسك بالرأي ، ومع هذا لا نعد استعمال متزمت خطأ لغويا لأن مجمع اللغة العربية بالقاهرة قد أقرّ هذا المعنى . ويجوز أن يقال : فلان متزمت برأيه أو متشبث به .

 

الـخطأ : يعتبر البخيل أن الكرم مضيعة للمال .

الصواب : يعتقد البخيل أنّ الكرم مضيعة للمال .

 

   اعـتبـر الشيء : اخـتـبـره وامـتحنه . واعـتبـر به : اتـعـظ . اعـتبـر فلانًـا : اعـتـد بـه . اعتبر فلانا عالما : عدَّه عالما وعامله معاملة العالم ( مو ) . الاعتبار : الفرض والتقدير .  ( المعجم الوسيط ص 610 ) .

   اعتبر منه : تعجب . وفي التنزيل [هُوَ الَّذِي أَخْرَجَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِنْ دِيَارِهِمْ لِأَوَّلِ الْحَشْرِ مَا ظَنَنْتُمْ أَنْ يَخْرُجُوا وَظَنُّوا أَنَّهُمْ مَانِعَتُهُمْ حُصُونُهُمْ مِنَ اللَّهِ فَأَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ حَيْثُ لَمْ يَحْتَسِبُوا وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ يُخْرِبُونَ بُيُوتَهُمْ بِأَيْدِيهِمْ وَأَيْدِي الْمُؤْمِنِينَ فَاعْتَبِرُوا يَا أُولِي الْأَبْصَارِ (2)] سورة الحشر ، أي تدبروا وانظروا فيما نزل بقريظة والنضير . العِبَر : جمع عبرة وهي كالموعظة مما يتعظ به الإنسان ويعمل به ويعتبر ،

ليستدل به على غيره . ( لسان العرب ص 2783 ) .

  العابر : الناظر في الشيء . المُعتبِر : المستدل بالشيء على الشيء . والعبرة : الاعتبار بما مضى . والاعتبار : هو التدبر والنظر ، وفي البصائر للمصنف : العبرة والاعتبار : الحالة التي يُتوصل بها من معرفة المشاهَد إلى ما ليس بمُشاهَد . ( تاج العروس ج 12 ص 510-511 ) .

    من خلال استعراض معاني الكلمة " عبر " ومشتقاتها الاختبار والاتعاظ والتدبر ، وفي الجملة موضوع الخطأ فكلمة " يعتبر " لا تفيدنا أي معنى من المعاني السابقة ، وإنما معناها في سياق الجملة  موضوع الخطأ والصواب " اعتقد " وهذا ليس من معاني الكلمة " اعتبر " ؛ ولكن المعجم الوسيط عدها كلمة " مو " قريبة من هذا المعنى ؛ لذلك فالصواب أن يقال : يعتقد البخيل أن الكرم مضيعة للمال .

 

 الخـطأ : باب الدار مقفول .

الصواب : باب الدار مقفل .

                            

     قَفَل الفرس قفولا : ضمُر . قَفَل الجلد أو الشجر : يبِس . قفل من السفر ونحوه : رجع . قَفَل الطعامَ قَفْلا : جمعه واحتكره . أقفل الجيش : رجع . أقْفَل الباب : أغلقه . أقفل الشيءَ : أيبسه . ( المعجم الوسيط ص 732 ) .

     القُفْل والقُفُل : ما يغلق به الباب، والجمع أقفال وأقْفُل . أقفَل البابَ وأقْفَلَ عليه فانْقَفَل واقتَفَل والنون أعلى ، والباب مُقْفَل ولا يقال مقفول . الجوهري : أقْفلتُ البابَ ، وقفَّلَ الأبوابَ ، مثل أغلق وغلَّق . وفي حديث عمر رضي الله عنه أنه قال : أربعٌ مُقْفلاتٌ : النَّذْرُ والطلاقُ والعِتاق والنِّكاح ، أي لا مخرج منهن لقائهنَّ ، كأن عليهن أقفالا ، فمتى جرى بهنَّ اللسان وَجَب بهِنَّ الحكم . ( لسان العرب ص 3707 ) .

     تعد كلمة مقفول اسم مفعول صيغ من الماضي الثلاثي " قفل " والفعل قفَل ليس من معانيه ما يفيد الإغلاق ، والفعل الذي يفيد الإغلاق هو " أقْفَل " وهو فعل غير ثلاثي  و يصاغ اسم المفعول قياسا من مصدر الماضي غير الثلاثي " أقفل " بالإتيان بمضارعه وقلب أوله ميما مضمومة مع فتح ما قبل الآخر أي " مُقْفَل "  ( النحو الوافي ج 3 ص 271- 272 ) .

 وبناء على ذلك فالصواب أن يقال : باب الدار مُقْفل .

 

الـخطأ : النِّخالة ما بقي في المُنخُل من الدقيق .

الصواب : النُّخالة ما بقي في المنخل من الدقيق .

 

   نَخَل الشيء ينخُلُه نخْلا وتَنَخَّلَه وانتَخَله : صفَّاه واختاره ؛ وكل ما صُفِّيَ ليُعْزل لبابُه فقد انتُخِل وتُنُخِّل ، والنُخالة ما تُنُخِّل منه . والنَّخْل : تنخيلك الدقيق بالمنخل لتعزل نُخالته عن لبابه . والنُّخالة أيضا : ما نُخِل من الدقيق . ونَخْلُ الدقيق : غَرْبَلتُه . والنُخالة أيضا ما بقي في المُنْخُل مما يُنخَل . والمُنْخُل والمُنْخَل : ما يُنخَل به . ( لسان العرب ص 4379 ) . 

   نَخله : صفاه واختاره . والنُخالة : ما يُنخَل به منه . وما نُخل من الدقيق وما بقي في المنخل مما يُنخَل ، وإذا طبخت بالماء" النُخالة " أو ماء الفُجل وضُمد بها لسعة العقرب أبرأت .( القاموس المحيط ص 1061 ) .

   نَخْلُ الدقيق : غربلته . والنُخالة : ما يخرج منه . ( الصحاح ص 1125 ) .

   والنَّخْل : نخلك الدقيق بالمُنخُل وما سقط منه فهو نُخالة . ( مقاييس اللغة ج 5 ص 407 ) .

    مما يستنتج من كل ما ذكر أن النون في كلمة " نخالة " مضمومة وليست مكسورة ؛ وبناء على ذلك فالصواب أن يقال : النُّخالة ما بقي في المنخل من الدقيق .

 

المراجع : -

1 - تاج العروس، محمد مرتضى الحسيني الزبيدي،تحقيق الترزي وغيره، مطبعة حكومة الكويت . 

2 - القاموس المحيط ، مجدالدين الفيروزآبادي ، التحقيق بإشراف محمد نعيم العرقسوسي ، مؤسسة الرسالة – بيروت ، الطبعة الثامنة 2005 م.

3 - لسان العرب ، ابن منظور ، تحقيق عبدالله علي الكبير ورفاقه ، دار المعارف 1980.

4 - المعجم الوسيط ، د. ابراهيم أنيس ورفاقه، دار إحياء التراث العربي ، لبنان ط 2، 1972 .

5 - معجم مقاييس اللغة ، لأبي الحسن أحمد بن فارس ، تحقيق عبدالسلام محمد هارون ، دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع 1979 م

6 - النحو الوافي أربعة أجزاء ، عباس حسن، دار المعارف بمصر ، 1975 .







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز