هشام طاهر
godsprophetsbook@gmail.com
Blog Contributor since:
13 July 2014

 More articles 


Arab Times Blogs
أرض كنعان والميسينيون

على الرغم من أحتلال  اللغة العربية المرتبة السادسة بين اللغات من حيث عدد الناطقين بها، فعدد الكتب المترجمة إلى العربية مابين الفترة بين عام 1970 الى عام  2000 تصل إلى 6881 كتاب ، وهذا يعادل ما تم ترجم إلى اللغة اليونانية، من رغم  أن عدد الناطقين  اليونانية على مستوى العالم 4 ملايين فقط ، أى أن العرب لا يترجمون خمس ما تترجمه اليونان،  وذلك وفق تقرير نشرته الأمم المتحدة...... وتحتل  الكتب الدينية المرتبة الاولى في التوزيع  تصل الى 95%  هى كتب عذاب القبر وتفسير الاحلام وعلامات القيامة الكبرى والصغرى والمسيح الدجال والشيخ فلان...الخ... نحن شعوب لا تقرأ وان قرات فلا تفهم وان فهمت لا تستوعب.

كنعان والميسينيون او البلاسجة

ذكر التوراة  اسماء الشعوب التى تسكن فى الارض المقدسة بدون ان يذكر اسم الفلسطينيين او يذكر اسم العرب.

سفر الخروج(صح:3)

فنزلت لأنقذهم من أيدي المصريين، وأصعدهم من تلك الأرض إلى أرض جيدة وواسعة، إلى أرض تفيض لبنا وعسلا، إلى مكان الكنعانيين والحثيين والأموريين والفرزيين والحويين واليبوسيين

سفر العدد(صح:31)

27 وأخبروه وقالوا: قد ذهبنا إلى الأرض التي أرسلتنا إليها، وحقا إنها تفيض لبنا وعسلا، وهذا ثمرها.

28 غير أن الشعب الساكن في الأرض معتز، والمدن حصينة عظيمة جدا. وأيضا قد رأينا بني عناق هناك.

29 العمالقة ساكنون في أرض الجنوب، والحثيون واليبوسيون والأموريون ساكنون في الجبل، والكنعانيون ساكنون عند البحر وعلى جانب الأردن.

سفر يوشع(صح 1:5)

1 وعندما سمع جميع ملوك الأموريين الذين في عبر الأردن غربا، وجميع ملوك الكنعانيين الذين على البحر، أن الرب قد يبس مياه الأردن من أمام بني إسرائيل حتى عبرنا، ذابت قلوبهم ولم تبق فيهم روح بعد من جراء بني إسرائيل.

لاحظ هنا  كلمة العبور عبر الاردن على قناة تفصل بنى اسرائيل عن الارض التى يسكنها الكنعانيون، وان المياة انخفضت لكى يتم العبور.

سفر الخروج(صح:13)

11 ويكون متى أدخلك الرب أرض الكنعانيين كما حلف لك ولآبائك، وأعطاك إياها

14 ويكون متى سألك ابنك غدا قائلا: ما هذا ؟ تقول له: بيد قوية أخرجنا الرب من مصر من بيت العبودية

15 وكان لما تقسى فرعون عن إطلاقنا أن الرب قتل كل بكر في أرض مصر، من بكر الناس إلى بكر البهائم. لذلك أنا أذبح للرب الذكور من كل فاتح رحم، وأفدي كل بكر من أولادي

16 فيكون علامة على يدك ، وعصابة بين عينيك. لأنه بيد قوية أخرجنا الرب من مصر

17 وكان لما أطلق فرعون الشعب أن الله لم يهدهم في طريق أرض الفلسطينيين مع أنها قريبة، لأن الله قال: لئلا يندم الشعب إذا رأوا حربا ويرجعوا إلى مصر

18 فأدار الله الشعب في طريق برية بحر سوف. وصعد بنو إسرائيل متجهزين من أرض مصر.

يذكر التوراة هنا انهم لم يسلكوا طريق الفلسطينيين، وانهم  تفادوا العبور على ارض الفلسطينيين لكى لا تقوم حرب بينهم، وذكر هنا بحر سوف (حسب تفسيرهم هو البحر الاحمر)!!!!! هذا ليس خطا في  النصوص بل خطا في العقول الخيالية التى تصرعلى انها في ارض فلسطين...بحر سوف هنا هو البحر المتوسط والفلسطينيين في التوراة هم الفنيقيين.

الهجرة الكبرى ودخول الارض المقدسة فى التاريخ العام

سجل التاريخ العام سنة 1100 ق م  قيام هجرة كبرى لبنى هيلاس او شعوب بدو البحر الى بلاد اليونان، وكانوا قادمين من ناحية الشرق قادمين من الارضى التركية. وبعد ذلك عبروا مضيق البوسفور، ودخلوا الارضى اليونانية، وقبلها بخمسون عام كانت هناك معركة بحرية فى بحيرة البرلس فى شمال الدلتا بينهم وبين رمسيس الثالث انتهت انهم خرجوا من مصر، عام 1150 ق م، وبعدها ما يقرب خمسين عام قضوها بجور وادى رام والبتراء فى جنوب الاردن دخلوا اراضى اليونان عام 1100 ق م.

التاريخ العام

وليس شيء في تاريخ اليونان أدل على حيويتهم من انتشارهم السريع في جميع بلاد البحر المتوسط . لقد كانوا قبل أيام هومر شعباً بدوياً متنقلاً، وكانت شبه جزيرة البلقان كلها تضطرب بحركاتهم، ولكن أهم العوامل التي أثارت الموجات اليونانية المتتابعة التي طغت على جزائر بحر إيجة(بحر الجليل) وعلى السواحل الغربية للقارة الآسيوية كانت غزوات الدوريين(المصريين). فقد خرج الناس على أثرها من جميع أنحاء هيلاس(بنى اسرائيل او شعوب بدو البحر) يبحثون عن الموطن وينشدون الحرية بعيدين عن قبضة الفاتحين المستعبدين؛ وكان من العوامل الأخرى التي بعثت على هذه الهجرة ما في الدول القديمة من انقسامات سياسية ومنازعات بين الأسر؛ فكان المغلوبون يختارون النفي من البلاد أحياناً، وكان الغالبون يشجعونهم على الخروج منها أعظم تشجيع؛ يضاف إلى هذا أن بعض من بقي على قيد الحياة من اليونان الذين اشتركوا في حرب طروادة فضلوا البقاء في آسية؛ واستقر غيرهم في جزائر بحر إيجة حباً في المغامرات أو عجزاً عن العودة إلى وطنهم بعد أن تحطمت بهم السفن التي كانت تقلهم، ووجد غيرهم حين عادوا إلى أوطانهم بعد أسفارهم الطويلة التي تعرضوا فيها لأشد الأخطار، أن عروشهم قد ثُلّت وأن زوجاتهم قد احتضنهن غيرهم، فعادوا إلى سفنهم ليُنشئوا لهم أوطاناً جديدة ويجمعوا ثروات جديدة في خارج بلاده) وعاد الاستعمار على بلاد اليونان الأصلية، كما عاد صنوه على أوروبا الحديثة، بمزايا عظيمة من عدة وجوه. فلقد كان منفذاً للزائدين على طاقة الأرض من السكان وللمغامرين منهم، وكان بمثابة صمام الأمان من التذمر الزراعي، وبفضله نشأت أسواق أجنبية لغلات البلاد الأصلية، ومستودعات حصينة في مراكز منيعة للواردات من الطعام والمعادن. وأوجد الاستعمار في آخر الأمر إمبراطورية تجارية كان ما فيها من تبادل السلع، والفنون، وأساليب الحياة، والأفكار؛ من أقوى العوامل في نشأة حضارة اليونان المعقدة.

وسارت الهجرات في خمسة خطوط رئيسية - إيوليّة، أيونيّة، دورية، يكسيني  ، إيطالية.. وبدأت أقدمها في الدويلات الشمالية من أرض اليونان الأصيلة، وهي التي لاقت أولى الغزوات من الشمال والغرب. فقد سارت على مهل جحافل من المهاجرين من تساليا، وثيوتس، وبؤوتية، وإيتوليا، لم تنقطع طوال القرن الحادي عشر، مخترقة بحر إيجة(بحر الجليل)، وزحفت على الأصقاع المحيطة بطروادة، وأنشأت فيها المدائن الاثنتي عشرة التي تألف منها الحلف الإيولي. ويبدأ الخط الثاني من خطوط الهجرة في البلوبونيز حيث فرَّ آلاف من الميسينيون والآخيين على أثر "عودة الهرقليين او ابناء النبى موسى"، واستقر بعضهم في أتكا والبعض الآخر في عوبية، وخرج الكثيرون منهم إلى جزائر سكلديس، وجازفوا باختراق بحر إيجة، وأسسوا في غربي آسية الصغرى المدائن الاثنتي عشرة التي تألف منها الحلف الأيوني الاثنى عشري . وسار في الخط الثالث من خطوط الهجرة الدوريين الذين فاضت بهم أرض البلوبونيز، فاستقروا في جزائر سكلديس، وفتحوا كريت وسيريني، وأنشأوا حلفاً من ست مدن دُورية  حول جزيرة رودس. وبدأ الخط الرابع في مكان ما من بلاد اليونان واستقر من ساروا فيه على سواحل تراقية، وأنشأوا مائة مدينة على شواطئ الدردنيل، والبروبنتس (بحر مرمرة او البحر المالح المذكور فى التوراة) والبحر اليكسيني (البحر الأسود او بحر العربة المذكور فى التوراة). واتجه الخط الخامس نحو الغرب إلى الجزائر التي أسماها اليونان الجزائر الأيونية، ثم اخترق إيطاليا وصقلية حتى بلغ آخر الأمر غالة وأسبانيا.

وليس في وسع إنسان ما أن يتصور ما قام من العقبات في سبيل هذه الهجرة الطويلة المدى التي دامت مائة عام، أو كيف ذللت، إلا إذا كان عطوفاً واسع الخيال أو كان قوي الذاكرة.....ويل ديورانت المؤرخ الامريكى

من هم الميسينيون

الميسينيون هم  سكان شبه جزيرة اليونان عاشوا حوالي 1500 ق.م.. وكانوا طبقة عسكرية محاربة. لهذا أقاموا أسوارا صماء حصينة حول مدنهم باليونان. وكانوا يصنعون السيوف والخناجر والدروع،  وتاجروا مع رودس وسوريا وآسيا الصغرى وبقية جزر البحر الأبيض المتوسط. وبعد عام 1200 ق.م. هاجمتهم القبائل الهندوهيلينية (او بنى هيلاس او الدوريين) من البلقان. بعدها دخلت اليونان عصرا مظلما ظل 400عام. لا يمكن ان تقوم حضارة كبيرة فى يوم وليلة، كما ذكر التاريخ الدينى لبنى اسرائيل، بل استغرقت 400 عام ويعتبرامر طبيعى لكى يتم بناء دولة كبرى تشمل جميع القبائل المهاجرة،  ولياتى بعد ذلك  الانبياء طالوت وداود وسليمان فى القرن الثالث قبل الميلاد وتبدا مملكة بنى اسرائيل من النيل الى الفرات. عرفتوا الان من هم الكنعانيون.

هذا هو التاريخ العام الوقعى، اما التاريخ الذى تم بناءه على يد الكهنة فهو تاريخ مزيف ليس لة ادلة او براهين، وعليكم ان تختاروا ما بين العلم او الجهل والاحتلال.

شاهد موقعة رمسيس الثالث مع شعوب بدو البحر والنبى موسى(خنصو) فى المعابد المصرية

http://godsprophets.org/index.php/who-s-pharaoh

وللحديث باقية







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز