موسى الرضا
moussa11@gmx.net
Blog Contributor since:
18 July 2009

 More articles 


Arab Times Blogs
المطالبون برحيل الأسد عليهم ان يفاوضوا على حياتهم تحت عهدته المقبلة


من الآخر أعلم القراء أني في حالة استنكاف عن الكتابة قرفا من كل التحليلات مدفوعة الأجر التي يبثها إعلام البترودولار عبر فضاء الكرة الأرضية. فقد تمكنت الوهابية بذهبها وفضتها من اكتساح كل ضمائر حرة وكسرت كل قلم شريف واستحوذت على الشاشات والمنابر الاعلامية المحلية والعالمية. لا تظنن إني أعني بذلك الاعلام العربي فهذا الاعلام البوقي والسوقي قد فقد شرفه المهني وباع روحه وجسده بالفلس والدينار منذ عاد وثمود... انا يا سادة أقصد الاعلام الدولي..اقصد السي ان ان والفرانس 24 بل صدقوني حتى فضائية روسيا اليوم ليست بعيدة عن حبائل المال السعودي الحرام... إن من يتابع تغطية روسيا اليوم للعدوان الشيطاني على اليمن وأهله يكاد لا يصدق ناظريه.. فطريقة الأخبار ولغتها ونبرتها توحي كأنها لا تأتي من موسكو وأنما تبث

على الهواء مباشرة من الرياض. حتى مراسلي روسيا اليوم بوجوههم وألسنتهم تبدو سيماء الأخونة غالبة على غالبيتهم .

.فسبحان من جمع أيتام الاخوان على مائدة الفضائية الروسية.

والآن وبالعودة الى موضوع المقال.. فقد دار حوار بيني وبين أحد الأشخاص عن سبب تمسك محور المقاومة بالرئيس بشار الأسد في أي حل مقبل..علما أن قطر والسعودية وفرنسا وبريطانيا وأميركا بطبيعة الحال على أتم الاستعداد لقبول أي حل روسي إيراني برئيس علوي شريطة أن يكون الرئيس الأسد قد اصبح من الماضي البعيد..هنا انفعلت قائلا..سبحان الله ..ضع المجنون امامك واشتم له والديه.. إن الرئيس الأسد لم تحاربه شياطين الأرض بسبب لونه أو عرقه او اثنيته وإنما حاربه الغرب وأجلاف الأعراب بسبب مبدئيته وانحيازه للحق وأهله وفلسطين وأهلها والمقاومة ومحورها..وبالتالي فمن الغباء ان ترضى المقاومة في حل يكون الرئيس الأسد جزء منه وحسب... نريد حلا يكون للاسد فيه اليد الطولى لكي ينعم أو يعدم أو يدني ويبعد أو يعيين أو يقيل...لن نرضى بحل يجعل من الرئيس الاسد شخصا ضعيفا أو رئيسا هزيلا...على رأس سلطة فارغة جوفاء كسلطة السعيد الذكر محمود عباس الذي نسي بلده المحتل وتحمس للقتال في اليمن فسبحان من قسم العقول قبل ان يقسم الأرزاق.هنا انبرى محدّثي منفعلا...ولماذا؟؟؟؟؟ أجبته : لأن ما كان يصلح في الأمس لم يعد يصلح اليوم فحين كتب التكفريون الظلاميون على جدران مقام السيدة زينب عليها السلام ( سترحلين مع بشار يا زينب) فهذا معناه انهم ربطوا مصيرها بمصيره عندها يصبح أي تخل عن الرئيس بشار الأسد بالمعنى الحسابي والمنطق الرياضي هو بمثابة تخل عن السيدة زينب بذاتها..وهذا لن يحدث أبدا في تاريخ الدنيا لا اليوم ولا بعد الف سنة.

..على السماسرة المتحذلقين في بيروت الكف عن العواء والعلوكة فكما انه لا تخل عن ألأسد في الشام كذلك لا تخل عن الجنرال عون في بعبدا..نحن لم نخض هذه الحرب المدمرة لكي يرقص سمير جعجع مع ستريدا في الداون تاوون ولا ليرجع سعد الحريري رئيسا لحكومة سوليدير...نحن قاتلنا وقدمنا الغالي والنفيس لنعيش أحرارا شرفاء في بلد شريف تحت حكومة شريفة.من هنا يأتي امتناعي عن الكتابة بمثابة رفض لكل ما يجري وما يتداول على المواقع الصحفية والاجتماعية...نريدها باسم شرفاء الوطن حرب تحرير شاملة لا مكان فيها للخونة والتكفريين ولا لأسيادهم الأطلسيين..وإلى أن تأتي بشائر النصر الحاسم من سوريا سأبقى حانقا وغاضبا على كل كتاب السفاسف والمقالات الرخيصة ..وسأبقى ممتنعا كجبال لبنان المنيعة عن الخوض في التفاصيل حتى يبلغ الهدي محله.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز