مياح غانم العنزي
mayahghanim6@hotmail.com
Blog Contributor since:
07 December 2010

كاتب عربي من الكويت

 More articles 


Arab Times Blogs
حرية التعبير مكفوله شريطة ألا تمسنا

 

 


قد قلنا وكتبنا في اكثر من مناسبه ان حرية التعبير بالنسبه للغرب تحديدا ( كونه يتباهى بأنها مكفوله لديه ) هي حق للفرد مدعوم من قبل الحكومات وحتى غالبية الشعوب ينقلب تلقائيا الى جريمة يعاقب عليها القانون او تعدي على المقدسات وعمل لا اخلاقي ينفره الجميع فيما إذا مس الحكومه او شعبها بصوره او أخرى ، فعرابة الديمقراطيه وحرية التعبير واشنطن قالت حين مزق القرآن الكريم مواطنها العنصري المتطرف القس تيري جونز أن هذا يندرج تحت حق حرية التعبير للفرد يكفله القانون الأمريكي ولا تستطيع الحكومه عمل اي شيئ ازاء هذا الحق , ذات الأمر سلكته باقي الدول الاوروبيه حين انتج الهولندي فيلما مسيئا للرسول محمد (ص) , كذلك حين تسابق اعلام غالبيه دول اوروبا على اعادة نشر الرسوم المسيئه للرسول محمد (ص) , ناهيك عن تسابقهم على حماية المسيئين ,لكن هذا الحق المزعوم الذي يتباهون بكفالته سرعان ما انقلب الى جريمه ذهب في ستين داهيه من أبدى رأيه ولو ببعض كلمات فيها إذ شرعت قوانين تعاقب بصرامه من يتحدث عن الهولوكوست ولا مجال للرحمه هنا إذ تبخرت كفالة حق حرية التعبير 

 

كل هذا ليس بجديد لكن ما جعلني اذكر الموضوع مرة اخرى هو ما حدث مؤخرا من انقلاب الحكومه والشعب الروسي على دعم حق حرية التعبير لمجلة (شارلي ايبدو) الفرنسيه حين نشرت رسوم مسيئه للرسول محمد (ص) وتعاطفهم ومشاركتهم في مسيرات تدعمها في باريس عندما تم الهجوم على هيئة تحريرها (وليس الروس فقط بل جل الحكام ومسؤولين كبار من العالم شاركوا بالمسيره وحتى من العرب ), حين نشرت ذات المجله كاريكاتيرا جديدا يسخر من مأساة الطائره الروسيه المنكوبه التي سقطت في سيناء إنقلب تلقائيا حق حرية التعبير الى امر مناف للأخلاق ويعتبر تدنيسا للمقدسات (سبحان الله الرسول الاعظم ليس مقدسا ولا القرآن لكن طائرة الروس مقدسه), لقد اثار هذا الكاريكاتير استياءا واسعا في روسيا حيث وصفه الكرملين بأمر غير مقبول ,وقال ديمتري بيسكوف الناطق الصحفي بإسم الرئيس الروسي في تصريح له الجمعه 6 نوفمبر اننا نسميه في روسيا تدنيسا للمقدسات ولا علاقه له بالديمقراطيه , كما اعتبر رئيس لجنة الشؤون الدوليه في مجلس الاتحاد الروسي قسطنطين كوساتشوف الكاريكاتير امر مناف للأخلاق يستهدف الدعايه الذاتيه والحصول على المكاسب الماليه على حساب مآسي الآخرين يذكر ان هذا السيناتور بالذات شاطر الحزن المشترك هيئة تحرير المجله عندما تم الهجوم عليها بسبب رسوم مسيئه للرسول محمد (ص) والذي يعتبر فعلا من المقدسات لدى المسلمين ولا يمكن مقارنة الرسول بأناس عاديين ركبوا طائره (نحن طبعا ضد اي استغلال للظروف الإنسانيه او مآسي الناس في تحقيق مكاسب ماديه او غيرها ونحن بالطبع ليس فقط ضد هذا الكاريكاتير بل ضد سياسة هذه المجله المبنيه على التعدي على الانسانيه والمقدسات والقيم والاخلاق ) لكننا في هذه الكلمات احببنا ان نوضح مدى الكيل بمكيالين في موضوع حق حرية التعبير لدى الغرب بالذات كونهم يتبجحون بما لا يطبقون

 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز