عادل جارحى
adelegarhi@hotmail.com
Blog Contributor since:
14 January 2009

كاتب عربي من مصر

 More articles 


Arab Times Blogs
مقعد مراقب بمجلس الأمن

هذا المقعد لا قيمة له من الناحية التنفيذية والكلمة الأولى والأخيرة للخمسة الدائمين فقط أضافة الى ألمانيا الغير ملزم.. 

إعلام أبلة فهيتا وحتى الدولة أخرجت الموضوع بسيناريو وهمى بعيد عن الواقع.. 

هل سمع الشعب المصرى والعربى أن الأردن ونيجيريا كانا يحتلان هذا المقعد الذى أخذته مصر للمرة السادسة؟؟ 

الأردن كان فى نفس المقعد.. لكن.. ماذا قدم لبلده والقضية الفلسطينية أو حتى الضفة الغربية؟؟ ماذا قدم لأى من البلاد التى كان يمثلها؟؟ تم تدمير العراق وسوريا وتفجيرات لبنان وأنتشار وتعميم الطائفية وما يقترفه الإحتلال فى فلسطين, وكل الأوضاع كانت ومازالت كما هى وأضيفت عليها داعش تعيث فى الأرض والعرض فأصبحت المنطقة أسوأ مليون مرة مما كانت عليه.. ماذا إذا قدم الأردن؟؟!! لا شىء يذكر.. نفس الشىء مع نيجيريا, ماذا قدمت لأفريقيا أو حتى لنيجيريا نفسها غير الدمار والخراب والفساد!!.. وماذا يستطيع المقعد أن يقدم لأوكرانيا التى تحركها أمريكا؟؟!!..

إذاً هذا المقعد لا قيمة له أكثر من مراقب, وكل القضايا المطروحة داخل المجلس لا قرار فيها إلا للخمسة الدائمين والفيتو فقط.. وعلى المتضرر ألا يتقدم ببلاغ لا قيمة له.. حتى الأمم المتحدة أخرجت أكثر من خمسين قرار أدانة ضد إسرائيل منذ التقسيم.. هل تم تنفيذ أى منها؟؟ بل صعدت إسرائيل على سطح الأمم المتحدة وتبولت فوقها وعلى القائمين بها!!..

إذاً هذه المقاعد وكأنها شاهد فقط.. شاهد ما شفش حاجة!!..

أود أن أقول بوضوح أننى لا أقلل من قيمة وشأن المقعد وهو بمثابة كراسى موسيقية لا تقدم ولا تؤخر.. لكن لا نهلل ونجلل ونعطى كل شىء أكثر من حجمه.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز