غريب المنسى
gelmanssy@msn.com
Blog Contributor since:
18 April 2007

صحفي مصري مقيم في امريكا
ورئيس تحرير صحيفة مصرنا
www.ouregypt.us

 More articles 


Arab Times Blogs
السنة الأخيرة في حياة الرئيس

 السنه الاخيرة من خدمة الرئيس الأمريكى فى البيت الأبيض - وبالذات الرئيس الذى خدم مدتين ولايحق له الترشيح مرة أخرى - تبدوا شخصية جدا .. فيبدأ الرئيس فى البحث عن أفضل ناشر لنشر مذكراته .. ويبدأ فى التفاوض مع مكاتب التصميم المعمارية على أجمل تصميم لمكتبته الرئاسية التى غالبا ما تكون فى مسقط رأسه ..ويبدأ الرئيس فى اكمال لستة الاعفاء الرئاسى عن بعض من الأصدقاء والمعارف المجرمين الذين هم مع كثرة أموالهم واتصالاتهم لم يستطيعوا أن يهربوا من يد  العدالة.. وهؤلاء فى حاجة الى اعفاء رئاسى من هذه الجرائم حتى يستطيعوا أن يعيشوا بأهلية كاملة .. ثم يبدأ الرئيس يؤهل نفسه نفسيا لأن يكون خطيبا تجاريا ليتقاضى عن كل خطبة له مالايقل عن مائة وخمسون ألف دولار.

فى السنة الأخيرة يبدأ الرئيس يتدرب على كتابة خطبه المستقبليه بيده وعادة ستكون هذه الخطب فى جامعات وجمعيات خيرية وتتناول موضوعات ظل لمدة ثمانية أعوام يتفاداها عندما كان فى سدة الحكم .. منها مثلا مشاكل الفقر فى أفريقيا ودافور والايدز وتلوث البيئة والطاقة السلمية ومشكلة العرب وفلسطين والحرية والعدل الاجتماعى فى العالم الثالث . والملفت للنظر أن الرئيس السابق دائما مايكون عادلا وحنونا فى أحكامه وتناوله للقضايا وهذا لأنه قد تخلص من مراكز المصالح و هى التى ساعدته فى الحصول على المنصب وكان مدين لها طوال فترة رئاسته.

فى السنة الأخيرة يبدأ المواطنون فى البحث عن رئيس جديد من بين قائمة المرشحين من الحزبين الجمهورى والديمقراطى .. آملين أن يكون هناك رئيسا جديدا يصلح ماأفسده الرئيس الحالى ..ويبدأ الكونجرس فى تعطيل اقتراحات الرئيس الحالى حتى يأتى الجديد وهكذا تدورعجلة الديمقراطية .

فى السنة الأخيرة تبدأ جماعات المصالح اليهودية فى تحديد المرشح الذى سيحقق لهم أكبر قدر من المصالح والوقوف خلفه ودعمه ماديا واعلاميا .. وعادة مايصح توقعهم ويفوز رجلهم فى الانتخابات.

فى السنة الأخيرة يتكرمش الحكام العرب ويختفوا من الملعب ولانراهم الا بعد أن يفوز الرئيس الجديد - لايهم من - يظهرون فى فريقين لاثالث له ... فمنهم المتسول الذى يبحث على مساعدات اقتصادية وفى سبيل ذلك يحاول أن يقدم خدماته المشبوهة. والفريق الثانى هم أولئك الشيوخ المصابون بالشروخ .. يأتون طالبين الحماية والرعاية.

فى السنة الأخيرة أنصح بعدم الدخول فى مفاوضات عربية اسرائيلية لأنها ستكون فى السنة الأخيرة .. وشعار أميركا الغير معلن فى السنة الأخيرة : هو.. مغلق هناك انتخابات وسيبدء العمل فى السنة الجديده  يناير الفين وتسعه .







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز