رسمي السرابي
alsarabi742@hotmail.com
Blog Contributor since:
10 March 2009

كاتب وشاعر وقصصي من خربة الشركس – حيفا - فلسطين مقيم في الولايات المتحدة ، حاصل على درجة الماجستير في الإدارة والإشراف التربوي . شغل وظيفة رئيس قسم الإشراف التربوي في مديرية التربية بنابلس ، ومحاضر غير متفرغ في جامعة القدس المفتوحة بنابلس وسلفيت

 More articles 


Arab Times Blogs
أخـــطـــــــــــاء شــــــــــــــائــعـــــــة / ج 49


 

الـخطأ : قطعان المستوطنين اعتَـدُوا على المسجد الأقصى  .

الصواب : قطعان المستوطنين اعتَـدَوا على المسجد الأقصى  . .

 إذا كان الفعل الناقص ماضيا وأسند إلى واو الجماعة حذف منه حرف العلة وبقي فتح ما قبله " أي قبل حرف العلة " إن كان المحذوف ألفا ، ويضم ما قبل حرف العلة إن كان واوا أو ياء فتقول في نحو سعى سعَوْا ، وفي سرُوَ ورضِي سَرُوا ورَضُوا  .

( شذا العرف في فن الصرف ص 38 ) . وبناء على هذه القاعدة فالفعل " نهَى ، اعتدَى ، واستدعَى "  هي أفعال للماضي الناقص تنتهي بألف ، والحرف الذي قبل الألف متحرك بفتحة ، فإذا أسندت هذه الأفعال إلى واو الجماعة تحذف منها الألف وتبقى الفتحة على ما قبل الألف فتصير : نَهَوْا ، اعتدَوْا ، استدعَوْا . قال الله تعالى : [ وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ الَّذِينَ اعْتَدَوْا مِنْكُمْ فِي السَّبْتِ فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ (65) . سورة البقرة .

     

    ففي الجملة أعلاه موضوع الخطأ ضبطت الدال في كلمة " اعتدوا " بعد حذف الألف واسناد الفعل إلى واو الجماعة بالضمة وهذا مخالف للقاعدة التي أشرت إليها أعلاه ، فالمحذوف هنا ليس الواو بل الألف لذلك يجب أن تحافظ الدال على حركتها الأصلية وهي الفتحة للدلالة على أن المحذوف هو حرف الألف ؛ لذلك فالصواب أن يقال :  قطعان المستوطنين اعتَـدَوا على المسجد الأقصى .

 

الـخطأ : الفِجْل نبات عشبي  .

الصواب : الفُجْـل نبات عشبي .

 

       الفُجْل : نبـات عشبي حولي أو ثنائي الحول واحدته فُجْلة ( المعجم الوسيط ص 705 ) .  فَجَل : استرخى وغلُظ ، وفجَّـلَـه تـفـجـيلا : عرَّضه . والفُجْل " الفُـجُـل: بضمة وبضمتين : هذه الأُرومة واحدتها : بالهاء . جـيـد لـوجع المفاصل واليرقان ولوجع الكـبد والاستسقاء ونهش الأفاعي والعقارب. وإن وضع قشره أو ماؤه على عقرب ماتت . وأقوى ما فيه بزوره ثم قشره ثم ورقه ثم لحمه. والنُّخالة إذا طُبخت بالماء أو ماء الفُجل وضُمِّد به لسعة العقرب أبرأت .( القاموس المحيط ص 1041 ، 1061 ) .

  الفُجْل والفُجُل أرومة نبات خبيئةٌ الجشاء معروف واحدته فُجْلة فُجُلة .

   قال الشاعر يهجو رجلا :

       أشبه شيء بجشاء الفُجْلِ       ثقلا على ثقْلٍ وأيُّ ثِقْلِ . ( لسان العرب ص 3354 ) . جاءت كلمة فُجل في المعاجم مضمومة الفاء ، وقد تضم الجيم ايضا أما أن تأتي الفاء مكسورة فغير وارد ؛ لذلك فالصواب أن يقال : الفُجل نبات عشبي .

 

الـخطأ : انطلى عليه الخبر .

الصواب : جاز عليه االخبر.

 

    الطليُّ : الصغير من أولاد الغنم . وإنما سمي طَلِيًّا لأنه يطلى ، أي تشد رجله بخيط إلى وتد أياما . والطَّلَى : الولد الصغير من كل شيء . الطَّلا : : الولد من ذوات الظّلف والخُف . طليتُ الشيءَ : حبسته . والطلو والطلوة : الخيط الذي يشد به رجْل الطَّلى إلى الوتد . والطُّلاوة : الريق الذي يجف على الأسنان من الجوع . يقال : طَلِيَ فم الإنسان إذا عطش وبقيتْ ريقةٌ ثقيلةٌ في فمه . ابن الأعرابي : طلَّى إذا شتم شتمًا قبيحا ، والطِّلاء الشَّتْم . وطليته أي شتمته . أبو سعيد : أمر مطليٌّ : أي مشكل مظلم كأنه قد طُليَ بما لبَّسه . وليل طالٍ ، أي مظلم كأنه طلى الشخوص فغطاها . والطِّلْوُ : الذئب . ( لسان العرب ص 2699-2701 ) .

   طلا : أبطأ . طلا الظبي : طلوًا : ربطه وحبسه . طلت أسنانه : علاها القَلَح ، وهو الصفرة .   طلى الشيءَ بكذا : دهنه بما يستره . طلى الليل الآفاق وغيرها : غشّاها بظلمته . طلى فلانًا : شتمه طلى الظبيَ : ربطه برجله وحبسه . المطليّ : يقال أمرٌ مطليٌّ : مشكل مظلم . ( المعجم الوسيط ص 564-565 ) .

    الطلا : الولد من ذوات الظلف والجمع أطلاء ، والطلا : الشخص ، يقال أنه لجميل الطلا ، والـطلا أيـضا : المطلي بالـقطـران الطُّـلَى : الأعـنـاق . أطـلى الـرجُـلُ ، أي مـالـت عـنـقـه للموت أو لغيره . الطُّلاوة والطَّلاوة : الحسن والقبول . والطِّلاء : ما طبخ من عصير العنب حتى ذهب ثلثاه . ( الصحاح ص 704 ) .

    جاز القول ُ: قبل ونفذ . جاز الدرهم : قُبل على ما فيه ولم يُـرَدّ .( المعجم الوسيط ص 146 ).

    لم ترد كلمة " انطلى " في الـمعـاجـم الـمـذكــورة أعــلاه بـأي مـعـنى ؛ لـذلـك فالـصـواب أن يُـقــال : جاز عليه الخبر . 

 

الـخطأ : رثى الشاعرُ الميت بمرثيَّة مؤثِّرة .

الصواب : رثى الشاعرُ الميت بمرثيَة مؤثرة .

 

    رثاه يرثو رثوا ورثاء : بكاه وعدد محاسنه . ورثى الميت يرثي رثيا ورثاء ورثاية ومرثاة ومرثيَـة : بكاه بعد موته وعدد محاسنه . ويقال : رثاه بقصيدة ورثاه بكلمة . الرثية : الضعف والفتور . ويقال في أمره رثية ، الرثية : الحمق ، ووجع في المفاصل والركب والأطراف المرثاة كل ما يرثى به الميت من شعر وغيره ، المرْثيـَة " المرثاة . ( المعجم الوسيط ص 359 ) .

    الرَّثْية : الحمق . وفي أمره رَثْية أي فُتُور . رثى فلان فلانا يَرثيه ومَرْثِية إذا بكاه بعد موته . فإن مدحه بعد موته قيل رثَّاه يُرَثِّيه تَرْثِيةً . ورَثَيْتُ الميت رَثْيًا ورِثاءً ومَرثاة ومَرْثِـيَـة ورثَّيْتُه : مدحته بعد الـمـوت وبـكـيْـتُـه . ورثـوْتُ الـميـت أيـضـا إذا بـكـيـتــه وعـددت مـحـاســنـه ، وكذلك إذا نظمت فيه شعرا . ( لسان العرب ص 1582) .

     رثَـيْـت الـمـيـت رَثْـيـا ورثـاء ورثـايـة ومـرثـاة ومَـرْثـيَـة مُخـفــفـة . ورثـوتــه : بـكـيـتـه وعـددت مـحـاســنـه . ( القاموس المحيط ص 1286 )  .

     نلاحظ مما سبق أن الياء في كلمة " مرثية " غير مشددة ، وبناء على هذا فالصواب أن يقال :  رثى الشاعر الميت بمرْثِـيَة مؤثرة .

 

المراجع  : -

1-  شذا العرف في فن الصرف ، تأليف أحمد الحملاوي ، مراجعة حجر عاصي ، دار الفكر العربي ، بيروت الطبعة الأولى 1999 م .

2 - الصحاح ، أبو نصر اسماعيل الجوهري، تحقيق محمد محمد ثامر ، دار الحديث – القاهرة 2009 م .

3 - القاموس المحيط ، مجدالدين الفيروزآبادي ، التحقيق بإشراف محمد نعيم العرقسوسي ، مؤسسة الرسالة – بيروت ، الطبعة الثامنة 2005 م .

4 - لسان العرب ، ابن منظور ، تحقيق عبدالله علي الكبير ورفاقه ، دار المعارف 1980 .

5 - المعجم الوسيط ، د. ابراهيم أنيس ورفاقه، دار إحياء التراث العربي ، لبنان ط 2، 1972 .







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز