نضال نعيسة
nedalmhmd@yahoo.com
Blog Contributor since:
20 February 2010

كاتب سوري مستقل لا ينتمي لاي حزب او تيار سياسي او ديني

 More articles 


Arab Times Blogs
إلى السيد النائب العام في سوريا، المحترم

  دعوى عاجلة لمحاكمة المزعبرين الاستراتيجيين وإلقاء القبض عليهم فوراً وتسليمهم للقضاء

لقد أفضى، سيدي المحترم، الالتزام بثقافة الدواعش البدو، ثقافة الرق والعبودية الحلال واسترقاق البشر والسبي وهتك أعراض البشر والاعتداء الجنسي المبرر شرعاً على النساء الآمنات المحصنات والمدعم بنصوص إلزامية والنخاسة و العنصرية الفاشية التحريضية الإرهابية، ثقافة القرن السابع الميلادي الوافدة من مكة ويثرب المنتهية الصلاحية وفاقدة الأهلية القانونية والعقلانية والتي نسفها العلم من جذورها بأساطيرها وأوهامها وتخاريفها وخزعبلاتها، وبكل أبعادها الغيبية الماوارائية القدسية والترويج والدعاية الإعلامية الرسمية الهائلة لما يسمى بالعروبة والإسلام ( المصطلح الترويجي البديل والمستخدم لثقافة البدو الدواعش البرابرة سكان الربع الخالي)، والتغني اليومي، وعلى مدار الساعة، بالسفاحين الذباحين الفاشيست الخلفاء الأمويين الطلقاء المحتلين الغاصبين المستعمرين (ذبحوا أحفاد نبيهم وسبوا بناته وارتكبوا مجازر ضد سكان سوريا)، وتبرير احتلالهم وغزوهم واستعمارهم لسوريا طيلة 1400 عام مضت، ودعوتهم لتبني مل تلك الجرائم والمجازر كإيديولوجيات وطنية وتلميعها وتقديسها بدل الدساتير العلمانية والوطنية الحديثة والالتزام بالميثاق العالمي لحقوق الإنسان الذي يحظر كل أشمال التمييز والعنصرية والفاشية والطائفية ووو، نقول أفضى ذلك إلى حروب شاملة لم تبق ولم تذر، في عموم المنطقة وتحول الولاءات الوطنية من ولاءات وطنية إلى ولاءات خارجية، وموت واضمحلال وذوبان وتلاشي الفكرة الوطنية الجامعة المانعة للتفكك والانهيار وذلك في عموم المنطقة وانتشار الإرهاب والتطرف والإجرام واستسهال القتل وزهق الأرواح الذي تحمله ثقافة البدو والعداء للآخر ورفضه والدعوة للتخلص منه بغطاء قدسي وقانوني فانهار القانون العام وانهارت الأوطان ووو، ومع ذلك هناك من لازال يروج لهذه الثقافة العنصرية الإرهابية التي تبث التفرقة والكراهية والحقد وتزرع نوازع الإجرام والعنصرية والفاشية ويحاول فرضها كميثاق ومرجعية لهذه الشعوب....

ويقوم هؤلاء المزعبرون والدجالون الاستراتيجيون، في ما يسمى بالإعلام الوطني، حتى اليوم، بالترويج لهذه الثقافة المدمرة التخريبية، والتغني بها في إعلام وتلفزيونات الرسالة الخالدة التي يحتلونها ويحتكرونها للترويج لهذا الفكر والفلسفة اللاوطنية المدمـّرة، والزعم بعصمتها، وتقديمها كحلول أبدية وسحرية لمشاكل وأزمات هذه الشعوب وهذا نوع من انحراف وتحريف البوصلة الوطنية باتجاهات مشبوهة والاستفزاز والاستخفاف بعقول البشر واستمرار اللعب بمصائرهم والترويج لثقافات بدوية خارجية وافدة استعمارية فاشية داعوشية مجرمة وإرهابية استخدمت من أطراف خارجية لقتل وذبح الشعب السوري والتنكيل به وتشريده، وما زالت تشكل خطراً ماثلاً على شعوب المنطقة مستقبلاً وكما يحصل اليوم لإعادة إنتاج المأساة في قادم الأيام عبر خدمة إيديولوجيات وأجندات واستراتيجيات خارجية وتصب في مصلحة آل سعود، قتلة الشعب السوري، أولاً وأخيراً.

لذا، أنصب من نفسي مدعياً شخصياً بحق هؤلاء المزعبرين الاستراتيجييين وتجار الكلمة الجهلة العابثين، ونتقدم منكم بضرورة التحرك العاجل لإلقاء القبض عليهم فوراً وإغلاق تلك الوسائل الإعلامية، ومصادرة محتوياتها، والتي يبثون منها سمومهم التي أدت وستؤدي إلى مزيد من الحروب والدمار والخراب. وتفضلوا سيدي الكريم لقبول وافر التقدير والاحترام

نضال نعيسة كاتب وإعلامي سوري "سابقاً" قبل العودة لديار البعث والرسالة الخالدة....







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز