عبدالوهاب القطب
awqutub@msn.com
Blog Contributor since:
04 November 2010

كاتب وشاعر عربي من فلسطين
مقيم في الولايات المتحدة

 More articles 


Arab Times Blogs
أعطني في البحر مينا .. عائما حيث يعوم


أهُدْنَةٌ ذي طَويلةُ الأمَدِ..أمْ هُوَ صُلحٌ بَاقٍ إلى الأبَدِ

أَسِلْمُ أُسْلو خيانةٌ وَخَناً..والسِّلمُ هذا لِصَالِحِ البَلدِ؟

أعْطِني في البحرِ مينا..عائِماً حيثُ يَعومْ

وَانْسَ أنفاقاً بِسِينا.. دارِساتٍ كالرُّسُومْ

لا تقلْ صَهْ يا أخينا.. ما لها أيُّ لُزومْ

إنْ أرَدْتمْ خاصِمُونا..لا نُبَالي بالخُصُومْ

خُمْسُ فِلسطينَ للعِدَى دَفَعُوا..زَكاةَ مِينَا يَعومُ في البُعُدِ

وَلسْتُ أدري لأيْنَ وِجْهَتُهُ..أو أينَ يَرْسُو إذا رَسَا بِغَدِ

لا تُذكِّرْني بأسلو..أو بِأقصى أوْ بِقُدْسِ

أوْ بِحيفا أوْ بيافا..فأنا قدْ عِفتُ نفسي

إنَّما السِّلمُ وَفتحٌ ..وَحَماسٌ أصْلُ نَحْسِي

قدْ نَسَوْنا في الملاجي..وَطويلُ البُعْدِ يُنْسِي

أعْطني في البحرِ مينا.. ومطاراً كيْ أطِيرْ

وَانْسَ طابورَ حُدودٍ.. وتصاريحَ عُبورْ

وَبُكا طفلٍ صغيرٍ..وَعذاباتِ مُرورْ

***

هذه السلطةُ زَيْفٌ.. مِنْ رئيسٍ لِوَزيرْ

لمْ تُعِدْ في السِّلمِ شِبراً..بلْ تخَلَّتْ عنْ كثيرْ

لوْ وَعَتْ ما كانَ يَجري..مَا اسْتمَرَّت كالحميرْ

وَاسْتقالتْ مِنْ زَمانٍ ..وَدَعَتنا للنفيرْ

ها هي اليومَ حماسٌ..تلتقي نفسَ المصيرْ

مُفاوَضاتٌ مِنْ أجْلِ عَوْدتِنا؟..عشرونَ عاماً مَرَّتْ وَلمْ نَعُدِ

إلامَ أنتمْ تُفاوِضُونَ إذاً.. على سَرابٍ لنْ يَمْكُثَنْ لِصَدِي

لمْ يَزَلْ واحِدُ يَشْدو..شَعْرُهُ في السِّلمِ رَاحْ

وَيُغنِّي وَهْوَ يَحْدو..بعضَ أزلامِ الكِفاحْ

مَاتَ جِيلٌ بعدَ أسْلو..ليْتَ كالجيلِ اسْتراحْ

أعطني في البحرِ مينا..وانسَ نقصاً في الوَقودْ

تلكَ أيامٌ تَوَلَّتْ .. وَعَدُونا لنْ تعودْ

أيُّ وَعْدٍ عَنْهُ تَحْكِي.. لا عهُودٌ لليهودْ

رَفَحٌ شُرْفَةُ سينا..ليتها تُمحى الحُدودْ

لو أرادوا نَصْرَ شَعبِي .. فتحوها مِنْ عُقودْ

***

بينَ فتحٍ وحماسٍ.. وانقلابٍ وانقسامْ
ضاعتِ الارضُ علينا.. فعلى الارضِ السَّلامْ
***

خُمْسُ فلسطينَ راحَ، قيلَ لهمْ..العُشْرُ؟ قالوا هاتوا بلا عَنَدِ

قالوا اتفقنا إذاً وَغزَّتُكمْ.. تَحُدُّها اسْرائيلٌ كمَا صَفَدِ

سلِّموا لي عَ بلادي.. فإليها لنْ أعودْ
ليت أني لمْ أغادِرْ.. لَحْظةً أرْضَ الجُدودْ

***

8/31/2015









تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز