رابح عبد القادر فطيمي
rabah9929@hotmail.com
Blog Contributor since:
04 February 2015

 More articles 


Arab Times Blogs
هذه ليست مدينتي وهذا ليس وطني

هذه المدينة ليست مدينتي

وهذا الوطن ليس وطني

هذه السماء ليست سماء

وطني

وهذه الشمس ليست شمسنا

وهذا الخبز  ليس خبز أمي

وهذا القبر  ليس قبر أبي

ولم انام هنا يوما

فقدت وطني...

ولم أكن هنا يوما طفلا

ولم ألعب هنا يوما

وهذا المسجد ليس مسجدنا

وهذه المدرسة لم أعرفها يوما

فقدت وطني..

وظللت الطريق

رحماك أيها الشاعر

في دمشق.هناك ...في بغداد هناك

في القاهرة ..في بيروت

أكتب قصيدة

تصف حالتي

يوما أنا كتبت قصيدة

عن بغداد يوما غزاها

هولاكوا

يوما انا كتبت قصيدة

عن دمشق عندما غزاها التتار

وهدم بنيانها ،وقتل  رجالها

وسبا نسائها

أيها الشاعر لا تنسى

يوما  أني كنت

هناك

أبحث عني الموت في

دمشق ..لأتنسم حرية

فقدتها ولم تأتي

صف حالتي بدون وطن

أساق الى حيث لا

أدري ..بدون إسم

بدون عنوان

ولا أملك جواز سفر

ولا وثيقة تثبت هويتي

فسجلت رقما

على باب السجان

وفقدت  هويتي

وظللت الطريق الى وطني







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز