سيد احمد العباسي
sayedalabasiahmed9@gmail.com
Blog Contributor since:
06 November 2012

كاتب من العراق



Arab Times Blogs
بالدليل سيكسب المالكي الرهان

بسم الله الرحمن الرحيم

إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الْأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ

 

بغض النظر عما يقال عن النائب الاول لرئيس الوزراء نوري المالكي فهو يعتبر بكل الاحوال رمز سياسي من رموز العراق والذي حصد أعلى الاصوات في بغداد وبقية المحافظات ( 700 )  الف صوت فاقت التصورات وهذا استحقاق شعبي .

من هذا نستنتج ان المالكي له قاعدة شعبية شئنا م ابينا بغض النظر اذا كنا نختلف معه او نتفق . أو هناك أخطاء لايمكن للمرء أن يغض النظر عنها .

والتاريخ يشهد في كل حكومات العالم هناك من الاخطاء التي لاحصر لها على مر العصور . ولسنا بصدد هذا الموضوع بقدر مانريد ان نضع النقاط على الحروف .

وكما قرأتم في الكثير من مواقع الانترنت والفيس بوك الهجمة الشرسة على النائب الاول لرئيس الوزراء نوري المالكي لها أول وليس لها آخر من ( التصفيط ) الذي أمتهنه البعض بحيث يبيعون ذممهم مقابل حفنة دنانير لتسقيط الرموز العراقية .

وهنا سينبري لي سائل ويقول لي لماذا لاتذكر غيرهم وايضا جمهورهم يسميهم رموز بنفس المقدار ؟ الجواب عندي لمن يختلف معي وبكل صراحة ان الذين يسميهم المواطن عوائل موروثة ويلهث خلفهم عندي ليسوا رموز . وانما دخلاء على العملية السياسية . وهم سبب في عرقلة وتكسير مجاذيف الحكومة العراقية .

وقد اشتهرت في الساحة السياسية اسماء يتداولها الشعب العراقي هذه الايام وخاصة في التظاهرات مثل ( طلحة والزبير ) . وقد رفعت الهالة والقدسية عنهم هذه المرة . وهذا دليل كبير جدا على ان هؤلاء كانوا سبب في اذلال المكون الشيعي !

أرجع الى الهجمة الشرسة كما كتبت على الاساذ نوري المالكي في مواقع مشبوهة ومعروفة ومرصودة من قبل بعض الجهات الصفراء المفضوحة التي تنفث سما والمعروف تمويلها . وهي بهذه الطريقة اثبتت عمالتها الى ( الصداميين ) .

ولقد قرأتم وسمعتم عبر القنوات المشبوهة ان المالكي هرب من العراق . وخبر اخر انه حين هرب الى المطار كانت تنتظره طائرة خاصة واشتبكت حماياته مع حمايات رئيس الوزراء حيدر العبادي وارغموه على الرجوع ومن هذه الخزعبلات !!!

ومنها انه هرب الى ايران . واخرى هرب الى سورية . واخرى انه أكبر ملياردير في العالم . ومنها ان المالكي له علاقة بالمصارف الاهلية وغسيل الاموال وهلم جرا . أليس هذا عيبا على هؤلاء ان ينجروا في هذا الملف لتبييض وجه المقبور ؟!!

والدليل على كلامنا هذا ان كل ماقيل في القنوات الصفراء الشر قية والبغدادية ومن لفهما ومواقع الانترنت التي تعج بالمواقع التي سخرت فقط لمحاربة المالكي !!!        وهنا نسأل الايوجد بينكم عاقل ورشيد يسأل لماذا هذه الهجمة القوية على المالكي ؟ هو الاجتماع الخطير الذي تم في العاصمة الاردنية في فندق ( حياة ريجنسي ) في الطابق السابع شهد يوم الخميس اجتماع ضم كل من مالك قناة الشر قية سعد البزاز ومالك قناة البغدادية عون الخشلوك وجمال الكربولي والفريق المتقاعد هشام التكريتي وحسن الكاشف ممثل عن حلا إبنة الدكتاتور المقبور اضافة الى الاردني سليم الطروانة معاون فرع المخابرات الأردنية في عمان . ورجل سعودي يدعى الحربي مكلف بمتالعة الملف الأمني العراقي لدى المخابرات السعودية لدى المخابرات السعودية ومسؤول اماراتي يدعى النعيمي ولواء بعثي متقاعد قدم من بغداد ( يأخذ راتب من الحكومة العراقية ) !!!

اتفقوا هؤلاء جميعا على ترك خلافاتهم والتوجه لدعم ما أسموه ( الثورة الشعبية ) في العراق لإرباك الوضع السياسي والأمني تزامنا مع تمويلهم لتفجيرات بالمفخخات حيث أدى انفجار مفخخة في بغداد في منطقة جميلة الى مقتل العشرات !

http://www11.0zz0.com/2015/08/13/21/626616515.jpg رؤوس الشر في تخريب العراق

ليس هذا وحسب . وانما كما ذكرت المسلة تسعى هذه الجهات الاقليمية والتي لها عملاء في العراق الى تحريف التظاهرات لصالح اجندتها المرتبطة بأجندة سعودية وقطرية . وتسويق التظاهرات ضد نقص الخدمات والفساد بأنها ( ثورة شعبية ) تسعى الى اسقاط النظام السياسي في العراق . بل ان قوى سياسية عراقية اعتبرتها صنوا لتظاهرات الانبار التي رفعت شعارات الطائفية والانفصال عن العراق وروجت للقاعدة وتنظيم داعش الارهابي .

ومنهم النائب الارهابي احمد المساري الذي اعتبر هذه التظاهرات في الوسط والجنوب هي مكملة لتظاهرات ساحة الذل والمهانة في الانبار !!!

اذن لاحاجة لي الى اضافة المزيد لكي اسرد لكم مثل هذه الوقائع واكشف لكم ارتباط من يكتبون ضد المالكي بهذا النفس الضيق والحاقد بهذه الجهات المشبوهة في عمان . وان هذا المخطط مدروس بشكل لالبس فيه ولا جدال ولا نقاش .

واحب ان اضيف شيء من عِندَه ضد المالكي ملفات فليقدمها الى المحاكم والمالكي لايمتنع ابدا من تقديم الايضاحات بكل شفافية وليس التطبيل والاشاعات والتسقيط !!

ودليل اخر على ان من يروج ضد المالكي أخبار كاذبة الهدف منها تسقيط هذه الشخصيات الوطنية يأتي مكملا لما نقلت مصادر اعلامية تركية تصريحات لرغد ابنة الطاغية المعدوم صدام حسين : ان عودتها الى العراق كانت مرهونة بخسارة نوري المالكي في الانتخابات البرلمانية الاخيرة .

وقالت ابنة الطاغية صدام و الذي تم اعدامه بتوقيع من رئيس الوزراء السابق نوري المالكي اثناء ولايته الاولى بعد محاكمة استغرقت اقل من عامين : ان الشعب العراقي الذي رباه والدي سوف يصوت من اجل الخلاص من ( المالكي ) حسب زعمها .

واضافت : ان عودتها الى العراق مرهونة بمحاكمة المالكي حسب زعمها مشيرة الى انها وفور وصولها الى ارض الوطن ( ستحاسب کل من سعى و حرض على اعدام والدها . واول ما ستسعى الیه هو اعدام المالکی على نفس المنصة التی اعدم علیها صدام حسين ) !!!!

ونقول لهذه المأبونة ماهذا الهراء ؟ ومن هم الذين رباهم والدك المقبور ؟!

لذلك اؤكد مرة اخرى واقول حذاري الانجرار خلف ( حلا ) ومن لفها ووراء الاشاعات وتسقيط الشخصيات السياسية التي أصبح الهدف منها واضح ومكشوف .

واقول كلمة اخيرة للتأريخ ولأبناء العراق وللعرب ولكل هؤلاء المضغوطين من المالكي كلما تزدادون شراسة بالهجوم عليه في النهاية سيكسب المالكي الرهان .

واخيرا اختم لكم بهذه الرواية التأريخية حتى اثبت لكم ان كل الروايات التي ذكرت في المواقع وما اعلن عنه في الفضائيات كذب محض وروايات ضعيفة السند .

جاء يحيى بن أكثم قاضي القضاة الى بائع خمور وقال له : اعطني هذه القارورة فقال له صاحب الخمارة متعجبا وفاغرا فمه : هذه خمرة سيدي !!!

( على أساس ان الذي أمامه قاضي وقد يكون أخطأ في الطلب ) . فقال : يحيى بن أكثم من قال ان فيها خمرة ؟ فقال له البائع : انا اقول ذلك وغلامي اليهودي الذي جلبها من المعصرة وكذلك صاحب المعصرة النصراني . فقال يحيى : اسمع ياهذا انا منذ عشرين عام أروي عن عكرمة وسالم عن ابن عباس الا اني غير مقتنع بروايتهما ( لضعف السند ) وتريدني ان آخذ بروايتك عن غلامك اليهودي عن صاحب المعصرة انها خمرة والله اني لشاربها لضعف السند

 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز