سركوت كمال علي
sarkawtkamal@gmail.com
Blog Contributor since:
28 April 2015

محامي من كوردستان العراق

 More articles 


Arab Times Blogs
وسقط الصنم

بعد احالة المجرم نوري المالكي مع مجموعة من المتهمين بسقوط الموصل الى القضاء, وعلى الرغم من عدم اهتمام المالكي بتقرير اللجنة البرلماني حيث قال: لا قيمة للنتيجة التي خرجت بها لجنة التحقيق البرلمانية حول سقوط الموصل"، معتبرا أن اللجنة "سيطرت عليها الخلافات السياسية وخرجت عن موضوعيته. الا ان البرلمان العراقي قد ارسل نتائج التحقيق الى الادعاء العام وفي هذه الحالة يكون الادعاء العام ملزما بالتحقيق مع جميع الاشخاص الذين ورد اسمائهم في التقرير, وبعد ذلك احالة اوراقهم الى القضاء لاصدار الحكم فيها.

وعلما بان نوري المالكي يتحمل المسؤولية الكاملة عن سقوط الموصل لكونه كان قائدا عاما للقوات المسلحة العراقية اضافة الى توليه العشرات من المسؤوليات الامنية الاخرى, اضافة الى اعتراف القادة الكبار بان نوري المالكي هو الذي امر بانسحاب الجيش والقوات الامنية من المحافظات التي سقطت بيد داعش. ووصل اليوم الى بغداد قاسم سليماني وسبب مجيئه الى العراق هو التوسط لدى حيدر العبادي من اجل ضمان الحصانة لنوري المالكي بعدم تعرضه لاية مسائلة او محاكمة. وموافتقه على اعفائه من منصبه كنائب لرئيس الجمهورية مقابل بقائه قائدا للحشد الشعبي. وأعلنت كتلة التحالف في البرلمان أن إيران تكثف من ضغوطها على رئيس الوزراء العراقي والأحزاب والتنظيمات الشيعية لحماية نوري المالكي من المساءلة القانونية.

وأشارت كتلة التحالف إلى أن إيران طالب العبادي بالإبقاء على امتيازات المالكي المالية وعناصر حمايته التي يصل تعدادها إلى نحو 3 آلاف عنصر بالإضافة إلى مطالبة الأحزاب الشيعية بتعيينه رئيسا لكتلة التحالف الوطني. وعلما بان نوري المالكي متهم بعشؤات من الملفات الاخرى وليس فقط سقوط الموصل. ولهذا هو خائف من العودة الى العراق, خوفا من تعرضه للمحاكمات التي ستؤدي في النهاية الى اعدامه.

كما ان اهم مطلب من مطالب المتظاهرين هو محاكمة نوري المالكي على جرائمه التي اقترفها ضد الشعب العراقي. وان عودته الى العراق سيسبب مشاكل كثيرة لحيدر العبادي الذي يواجه ضغوطا كبيرة بسبب حزمة الاصلاحات التي اعلن عنها. وفي كل الحالات فان نوري المالكي سقط نهائيا سواء سياسيا او شعبيا ولم يبقى امامه سوى طريق واحد وهو ان يبقى في ايران كلاجئ سياسي وان يدفن هناك لان ارض العراق لا يقبل ان يحتضن الخونة. فعاش ذليلا وخائنا ومجرما وسيموت ذليلا....







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز