سركوت كمال علي
sarkawtkamal@gmail.com
Blog Contributor since:
28 April 2015

محامي من كوردستان العراق

 More articles 


Arab Times Blogs
هل الحكومة والبرلمان ..فاسدين؟؟؟

بعد ان وافق مجلس الوزراء العراقي على حزمة الاصلاحات التي اطلقها حيدر العبادي , وبعد موافقة البرلمان العراقي على حزمت الاصلاحات التي اطلقها كل من حيدر العبادي وسليم الجبوري رئيس البرلمان العراق. فلقد اثبتا بان الشعب العراقي هو الفاسد, فلولا فساده لما اهدر تريليون دولار خلال زمن نوري المالكي, ولولا فساده لما انتخب نفس الاشخاص ولعدة دورات انتخابية, ولولا فساده لما هرب ملايين الدولارات مع سراقه الى خارج البلاد.

ولولا فساده لما هدد بهاء الاعرجي بوضعهم تحت قدميه. فالشعب هو الفاسد والحكومة تسعى بكل الوسائل والطرق لاصلاحه. اذا كانت الاحزاب المشتركة في البرلمان العراق وفي تشكيل الحكومة العراقية قد وافقوا على حزمة الاصلاحات التي اصدرها كل من حيدر العبادي وسليم الجبوري من اجل حماية انفسهم ومن اجل ان لا يفقدوا ما اكتسبوه خلال السنوات الماضية, وان كانوا يباركون التظاهرات التي خرجت اساسا ضدهم ,وان كان محاولة البعض منهم المشاركة في تلك المظاهرات وتعرضهم للطرد من قبل المتظاهرين, فان كل ذلك سوف لن يعفيهم من العقاب ومن الملاحقات القانونية ضدهم. فمن ارتكب عشرات المجازر ومن سرق ملايين الدولارات ومن خلق الفتنة الطائفية لتمزيق الشعب الواحد. ومن تسبب في تهجير الملايين من العراقيين , ومن قتل الالاف من اطفال ونساء العراق, ومن تسبب في تدمير العشرات من المدن, فانني ابشره بملاحقات قانونية وبعقوبات لم يكن يتخيلها في يوم من الايام. فالشعب ينتظر من حيدر العبادي التنفيذ الفعلي لما اقره من اصلاحات ,اضافة الى الاصلاحات الرئيسية الذي يطالب به المتظاهرون والذين يمثلون الصوت الحقيقي للشعب.

ولقد أعرب رئيس الوزراء حيدر العبادي، اليوم، عن أمله بالحصول على تفويض بتغيير الدستور، فيما حذر المتظاهرين من محاولة بعض الجهات الاصطدام مع القوات الامنية وجرها للتصادم. وقال العبادي في كلمة له خلال يوم الشباب العالمي ، "احيي المتظاهرين وعليهم ان يحذروا من ان بعض الجهات ستحاول ان تصطدم مع القوات الامنية وجرها للتصادم". وحذر العبادي من "محاولة البعض خلط الاوراق بزج مطالبات غير واقعية متناقضة في مطالب المتظاهرين"، مبيناً أن "هدم المؤسسات لن يخدم البلد".

وأعرب العبادي عن أمله بـ"الحصول على تفويض لتغيير الدستور". وقال حيدر العبادي إنه "لن يدافع عن فاسد او باطل وليس هناك مستهدف في عملية الاصلاح ومكافحة الفاسدين". وأضاف العبادي "سنسير بعملية الاصلاح بكل قوة وسنضرب بيد من حديد على الفاسدين". وتابع أن "المسيرة لن تكون سهلة وانما مؤلمة والفاسدون وأصحاب الامتيازات لن يسكتوا"، مشيرا الى "اننا سنمضي لاخر المهمة في محاربة الفاسد واصلاح الاوضاع". ان الجهات التي حذر منها العبادي معروف للقاصي والداني وهم ايتام الولاية الثالثة وكلاب قيس الخزعلي وغيرهم ممن تضاربت مصالحهم مع الاصلاحات التي يريد رئيس الوزراء تنفيذها.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز