عماد كاظم
imad4usa@gmail.com
Blog Contributor since:
07 May 2010

 More articles 


Arab Times Blogs
المظاهرات لا ترتقي الى ركلة قدم السيد السيستاني

 أتّخذَ زعماء الخير الذين مروا على الدنيا وعلى راسهم محمد ص واهل بيته واتباعهم وكذلك احرار الدنيا وثوارها قرارات الحرب ويعلمون انها ستفضي الى قبيلٍ من الايتام والارامل والمشردين والمساكين والمهجرين...اتخذوا هذه القرارات لان الخير احتاج الى قوة لتحميه...وهكذا فعلت المرجعية في النجف وبفتوى من المرجع الاعلى سماحة السيد السيستاني حفظه الله ولازالت الضحايا تترى قرابينا فقرابينا لتحمي البلد من الشر الداعشي الخارجي

السؤال الذي راودني عن نفسي البارحة فضاجعته وارديته مثقوبا....لماذا لا تفتي المرجعية ضد الخطر الداعشي الداخلي المتمثل بالفساد ومنطقته الخضراء اللعينة؟ فخطره اكبر من الدواعش لاسباب:

1. احتلال الموصل لن يشرعن لقانونية الاحتلال ولو استمر لمئات السنين اما في حالة الفساد فقد قنن وشرعن من قبل الفاسدين انفسهم وصار حقا لهم ومكرمة سماوية حباها الله بهم دون غيرهم...

2.  ضحايا فتوى الجهاد الكفائي معروفون معينون مشخصون ويحظون بالتاييد والمساعدة والتبجيل والتقديس من قبل المجتمع ...اما ضحايا الفساد فمجهولون واذا ظهرت عائلة في قناة فضائية ما فواضح ان تلك القناة الفضائية تستغل مأساتهم لغرض اعلاني

3.  احتلال الموصل والمدن لايتدخل بقطع ارزاق الناس ...وان وجد فبصورة محدودة قد لا تذكر..اما احتلال المنطقة الخضراء من قبل الفاسدين فيرتبط بصورة مباشرة بارزاق الناس وهو السبب الرئيسي لتفشي الفقر بينهم وقد قيل" قطع الاعناق ولا قطع الارزاق

4.  احتلال الموصل شر واضح دون نفاق....القوم ينظرون للعراق بل العالم كله كحق لهم ويريدون تطبيق هذه النظرية دون نفاق وخديعة- اي شر واضح- ....اما في المنطقة الخضراء فانهم يخدعون الناس ويسرقون اموالهم واصواتهم ويسلبون مروءتهم وكرامتهم ما يعني انهم منافقون وهم الخطر الاكبر من الدواعش وتوّعد الله منافقي المنطقة الخضراء في الدرك الاسفل من النار

5.  احتلال الدواعش للموصل لم يوقف الخدمات كالكهرباء والماء والتعليم والرعاية الصحية وامثالهن اما احتلال المنطقة الخضراء من قبل دواعش الفساد فقد منع الخدمات من الناس وسرق ميزانياتها وحولها الى ارصدته في العراق

6.  من احتل الموصل منبوذ من قبل الدنيا كلها ويمثل شريحة شريرة ولايمثل اي احد  وتحاربه جميع الدول علنا وتشن حروبا عليه اينما تواجد فكرا ووجودا...اما من احتل المنطقة الخضراء فهو محترم مقدر في داخل الدولة وفي خارجها ويلقي الخطب الرنانة ويبسط له السجاد الاحمر في اي دولة يزور او مؤتمر يحضر ويتكلم باسماءنا ويمثلنا كنموذج راق اختاره الشعب

انا سيستاني الهوى ومرجعيّ العقيدة وسؤالي محبة وموالاة للمرجعية وليس تشكيكاً.....اذا كان خطر فاسدي المنطقة الخضراء اخطر من الدواعش المحتلين للموصل الا تكون فتوى محاربة دواعش محتلي الحكومة والنظام اولى من محاربة دواعش محتلى الارض؟ فتوى واضحة وبالاسماء كما هي ضد محتلي الارض وليست عامة تحتمل معانى كثير وتتلاشي طرديا مع تعدد التفسيرات لها؟

المظاهرات التي يقوم بها العراقيون الان في الوطن محاولات شريفة للتصحيح وربما تغيّر بعضا من الفساد لكنها لا ترتقي الى فتوى واضحة بفساد نوري المالكي وعصابته وبالاسم.....فلو فجّرها السيد السيستاني العظيم حفظه الله فستكون نهاية نوري المالكي اشد سحلا واقسى تقطيعا من نهاية  نوري السعيد.... وبذلك فليفرح المؤمنون.
 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز