توفيق الحاج
tawfiq51@hotmail.com
Blog Contributor since:
26 February 2007

 More articles 


Arab Times Blogs
اعدام غزة..!!

رويدا..رويدا تقوم اسرائيل وبدعم أمريكي صرف وتواطؤ رسمي عربي واسلامي وموات شعبي عام.. بتنفيذ عملية اعدام بطيء لغزة تماما كتلك التي قامت بها قبل عامين للمرحوم "ابو عمار "..!!
بدأت العملية تدخل في الجد منذ الصيف وبعد دخولنا في صفين جديدة بين آل عباس وبني حماس فمهد ذلك الطريق واسعا لتستهملنا اسرائيل أكثرفأكثر ..وأخذت تعطينا الطحين بالحفنة والسكر بالملعقة وأخيرا السولار بالقطارة..!!

الحياة..هنا بعيدا عن ابتسامات "ابومازن" وتطمينات "هنية" شبه متوقفة ،فالسيارات تعطلت والمصالح تمزقت والرؤى تشوشت والخطط تأجلت..وبدأ البكاء الممزوج بالانين يرتفع الى درجة الصراخ من المشافي مع وداع كل مريض آثر السفر الى الدار الآخرة طلبا لرحمة رب العباد قنوطا من رحمة العبد للعبد..!!


غزة الفقراء تبدو الآن في الصورة نحيلة متهالكة كطفل افريقي يصارع المجاعة..ضعيفة مصفرة كمريض يائس ينتظر دورة في طابور غسيل الكلى ..حزينة مشدوهة كأرملة فقدت ابنيها دفعة واحدة..!!
غزة الفقراء..تغرق في مجاري وزبالة ومياه ملوثة..وتصارع من أجل البقاء واقفة..وأطفالها بعد تبخر الكوبونات أو تخصيصها للاتباع والمريدين فقط..!!يبحثون عن طعام أو أي شىء يباع في أكوام النفايات..!!

بينما غزة الامراء والاغنياء لاتزال بخير .سمينة..مدللة..مرفهة..فكل ماتريد يصلها عبر الانفاق وما أدراك ما الانفاق ..سبحان مقسم الارزاق ..!!

غزة الامراء والاغنياء ينحصر جل همها الآن في الفوز بمسابقة الرابح الاكبر من خلال حشد أكبر عدد ممكن في مهرجان مسيس..!!


اسرائيل تتصيد الشباب هنا وهناك كما يتصيد الصياد المحترف عصافيرالحاكورة.. وغزة تودع كل يوم أبناء لها ..والدم ينادي الجميع :عيب .كفى..فلينزل كل منكم عن شجرة لاءاته.. ولتلتقوا أيها الثيران ..!!على مواجهة القادم قبل أن يجهز عليكم..!!


لن تجدينا في هذه المحنة الافواه الكبيرة التي تخون وتلعن وتتوعد .. ولن ينفعنا دعاة الفتنة المحرضين على التمزق والاختلاف..وانما نحن بحاجة فقط الى من يقرب النفوس ومن يخلص لله ثم الوطن..!!


اننا مقبلون بكل تواضع وشفافية على كارثة حقيقية ان استمر الوضع على ماهو عليه اسابيع بل أياما وان لم يتحرك ذوو الضمائرالانسانية الحية في العالم..!!

والآن بت أصدق ماقرأته قبل أيام عن وصول 25000 كفن بلاستيكي أسود بسحاب حسب الموضة ..محكم الاغلاق الى غزة رغم الحصار الخانق وكأن العالم المتمدين يحرص مشكورا على رعاية دفن أطفالنا بطريقة لائقة وأفضل مما جرى ذات يوم لأطفال صبرا وشاتيلا ..!!


لم يعد يهمنا معرفة طريقة الموت التي يفضلها لنا واضعوا الخطط الاستراتيجية الامريكية والاسرائيلية سواء كانت الخنق أو الخرق.. فقط مايعنينا الآن هو التأمل بحسرة لهذا الهمود العربي والاسلامي وهذا التمزق التافه بين الاخوة ونحن نعاني..!! وكأن المعتصم تحول الى نكتة باردة غير مضحكة..!!

ترى كيف سيكون حال النخوة العربية والاسلامية لو أطلقت هيفاء وهبي في حفل زاخر صرخة راقصة..واعرباه..واسلاماه..؟!!
لن أطلق نداء استغاثة كما قد يتصور البعض وانما هو تحذير من محاصر بأن الكارثة ان تحققت لن تكون بحال حصرية على غزة ويجب على اسرائيل أن تتسلح قليلا بذكائها كما تتسلح بترسانتها الحربية وتعي أن المجاري الاوبئة المتطورة والمنتجة في غزة ان تدفقت الى البحر ستسبب في ساعات أشد الضرر للمجدل وحتى تل أبيب فالجراثيم والفيروسات الفتاكة لاتعترف بجدار فصل عنصري أو حواجز عسكرية وستبدو اسرائيل عند ذلك كالجار الغبي الذي يقضي حاجته خلف منزله..!!
أما بالنسبة للعرب العاربة والمستعربة ممن يدينون بالولاء لامريكا ولغيرها فانني اتحدى أن يجاهر أي منهم بعروبته وهو يرى مايرى في م







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز