سركوت كمال علي
sarkawtkamal@gmail.com
Blog Contributor since:
28 April 2015

محامي من كوردستان العراق

 More articles 


Arab Times Blogs
الميلشيات القذرة

طالب يوم امس محمد الغبان وزير الداخلية في بيان القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي وكتلة التحالف الوطني الشيعي والكتل السياسية الأخرى الى دعم وزارة الداخلية في عملها للتصدي للمجموعات غير المنضبطة التي تقوم بأعمال منافية لأحكام القانون وتؤدي الى ارباك الوضع العام في وقت نحن احوج فيه الى الانضباط والتصرف وفق القانون لقطع الطريق على من يحاول العبث بأمن المواطنين. كما شدد ضرورة العمل على إنهاء التداخل في الصلاحيات بين وزارة الداخلية وقيادة عمليات بغداد والتي قال انها تسببت بإشكالات متعددة تركت اثرا غير حميد على عمل الوزارة وصلاحياتها ومسؤولياتها وصورتها لدى المواطنين معربا عن امله في ان تتم معالجة هذه التقاطعات بسرعة والشروع بخطة جديدة لتامين أمن العاصمة بغداد وضواحيها. واكد من جهة اخرى على ان لا امن في بغداد بوجود الميلشيات المسلحة. وياتي تصريحات وزير الداخلية بعد انفلات الاوضاع الامنية بصورة كبيرة في بغداد بسبب الجرائم والتجاوزات التي تقوم بها الميلشيات القذرة في بغداد وفي غيرها من المحافظات فالسرقات اصبحت في وضح النهار والقتل والخطف اصبح بصورة علنية .

وقبل 3 ايام قامت كتائب حزب الله العراق بالاستيلاء على بناية حكومية قيد الإنشاء، وهي عبارة عن مركز صحي في منطقة زيونة السكنية غرب العاصمة بغداد، في محاولة لجعل المبنى مقرا عسكريا لها دون الحصول على ترخيص بذلك، مما دفع القوات الأمنية إلى تطويق المكان والاشتباك معهم حتى تم إخراجهم من المنطقة. ووقع الحادث في حدود الساعة الواحدة صباحاً، وأغلقت على إثره منافذ منطقة زيونة حتى فض الاشتباك بين الأمن وعناصر الميليشيات التي استمرت لعدة ساعات. واليوم طالب القيادي في كتلة الرافدين البرلمانية عماد يوخنا، المرجعية الدينية بإصدار فتوى تحرم استملاك منازل المسيحيين "عنوة" في بغداد، متهما "أحزابا دينية" بالاستيلاء على تلك المنازل والقيام باختطاف المسيحيين وتهديديهم، فيما اعتبر أن ما يجري للمسيحيين في العاصمة يرتقى إلى "التطهير العرقي". وقال يوخنا في بيان له، ان "هناك أحزابا دينية وميليشيات خارجة عن القانون والدولة تستولي على بيوت المسيحيين في بغداد عنوة وتقوم بخطفهم وتهديديهم"، مطالبا المرجعية بـ"وقف تلك الاعتداءات والتجاوزات وإصدار فتوى تحرم استملاك بيوت المسيحيين".

وأضاف أن "ما يجري للمسيحيين في بغداد يرتقى إلى التطهير العرقي والتغيير الديمغرافي"، لافتا في ذات الوقت إلى أن "العبادي وعدنا بإيقاف كل هذه التجاوزات وإعادة البيوت إلى أصحابها، الا انه لم يفي بذلك على الرغم من المناشدات العديدة من قبل المرجعيات الدينية المسيحية". وتابع يوخنا، أن "العبادي غلق الباب بوجه المسيحيين قبل عام تقريبا عندما قام باختيار وزير يقول أنه يمثل المسيحيين، لكنه بالواقع بعيد كل البعد عن معاناتهم ولا يعلم ما يجري لهم". يذكر ان يوخنا حذر في وقت سابق من الاسبوع الماضي، من تصاعد عمليات اختطاف المسيحيين وابتزازهم، فيما أكد مقتل مسيحيين اثنين خلال اقل من أسبوع. وبتاريخ 20-6-2015 اعتدت المليشيات الشيعة على مقر اتحاد الأدباء والكتّاب العراقيين في بغداد، واحتجاز حراسه والاعتداء على العاملين فيه وسرقة هواتفهم النقالة.

ودعا الاتحاد جميع المؤسسات الثقافية العراقية والعربية والدولية إلى التضامن معه بمحاسبة المتجاوزين، وردع أية جهة غير رسمية من حمل السلاح واستخدامه ضد المؤسسات الثقافية والمدنية، لأن ذلك يضعف هيبة الدولة ومكانتها، حسب البيان. حيث اغلق اكثر من 50 عنصر تابعين للمليشيات الشيعية ساحة الأندلس شارع ساحة الأندلس واقتحام البوابة الرئيسة للاتحاد. اضافة الى قيام الميلشيات الشيعية بعمليات تفجير طائفية ضد المناطق السنية في بغداد. وتشن الميليشيات الشيعية ، عمليات اعتقال وخطف منظمة من المناطق السنية في العراق، والتي ازدادت في الاونة الاخيرة في مناطق حزام بغداد والتي تنتهي معظمها بابتزاز ذوي المختطف ليقوم بدفع المال للاجهزة الامنية بغرض اطلاق سراح ابنهم، وغالبا ما تقوم تلك الميليشيات بقتل الضحية والقاءه في احد الشوارع، فيما بات يعرف باسم الجثث مجهولة الهوية.

واصبح القتل والتهجير من بغداد تلاحق النازحين من محافظة الانبار واليوم تم اختطاف طفل من نازحي الفلوجة بعد خروجه من صلاة التراويح في بغداد ووجد وقد وجد مقتولا بالصعق الكهربائي. وقبل ايام قال مايكل هايدن المدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية سي آي إيه ان العراق وسوريا لم يعد لهما اي وجود رسمي على خارطة الدول العربية هايدن اكد في مقابلة مع صحفة لوفيغارو الفرنسية ان العراق لم يعد موجودا ولا سوريا ايضا ولبنان دولة فاشلة تقريبا، ومن المرجح أن تكون ليبيا هكذا أيضا والحقيقية الان هو وجود شيء اسمه الدولة الإسلامية (داعش) والقاعدة والأكراد والسنة والشيعة والعلويون في ما يسمى سابقا سوريا والعراق وأضاف هايدن أن اتفاقيات سايكس بكيو التي ظهر بمقتضاها هذان البلدان لم تقسم المنطقة وفقا لواقعها الطائفي والعرقي وإن المنطقة بما تشهده من أحداث عنف وحروب ماساوية، تتجه ذاتيا الى الانقسام. واعلن ” دونالد ترامب ” المرشح لرئاسة أمريكا 2016 انه “لا يوجد عراق، ولا يوجد عراقيون حيث انقسموا للعديد من الطوائف.”!

جاء ذلك في مقابلة اجرتها محطة سي ان ان مع مرشح الرئاسة الامريكية لعام 2016 ” دونالد ترامب ” تناولت التطورات الامنية والسياسية في المنطقة وفي العراق وما تشكله داعش من اخطار فيها. وقال مرشح الرئاسة ” ترامب ” بشان تغلغل داعش في العراق لو كنت املك القرار فاني ” سأدمر ثروتهم والنفط، وهذا ما يتوجب القيام به حاليا.” واضاف قائلا: “لو فزت سأستهدف تلك الحقول النفطية التي يسيطر عليها داعش الواحدة تلو الأخرى، فهم يستخرجون أموالا طائلة منها” . واضاف” ثم ساعمل على ان اوكل اعادة تاهيل حقول النفط أرجع لأكبر خمس شركات نفطية في أمريكا . وعند سؤاله عن كون استهداف الحقول النفطية هو استهداف لثروات العراق، قال ترامب: “لا يوجد عراق، ولا يوجد عراقيون حيث انقسموا للعديد من الطوائف..”.

واليوم قال عضو في مجلس النواب العراقي، ان مسلحي الحشد الشعبي حرقوا عدد من البساتين في ناحية السعدية التابعة لمحافظة ديالى، تعود ملكيتها لفلاحين كورد. وأكد النائب شاخوان عبدالله لشبكة رووداو الاعلامية اليوم السبت، ان "الحشد الشعبي أخطر بكثير من تنظيم داعش"، متهماً اياها باستخدام العنف لاجبار السكان الكورد على ترك مناطقهم وتهجيرهم. وأشار عبدالله الى ان ميليشيات الحشد الشعبي الحقت اضراراً كبيرة بفلاحين الكورد بحرق بساتينهم، مبيناً: "يريدون تهجير الكورد من المنطقة بهذه الطريقة، لانهم يعرفون جيداً بان هذه البساتين مصادر رزق الوحيدة هذه العوائل". وتسيطر الميليشيات الشيعية في العراق على جميع مفاصل الدولة (التنفيذية، والتشريعية، والقضائية)، وذلك بعد فتوى المرجع الديني الايراني، علي السيستاني، بإطلاق يد هذه الميليشيات للقتال ضد المحافظات السنية المنتفضة لاعادة سيطرة الحكومة والميليشيات الشيعية عليها. وجرائمها تمتد في جميع انحاء العراق ولا تقتصر على منطقة دون غيرها وهكذا فقد حيدر العبادي السيطرة على الميلشيات الشيعية واصبح العراق دولة العصابات المسلحة .دولة السليماني والعامري والخزعلي وغيرهم من قادة عصابات الاجرام في العالم.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز