سركوت كمال علي
sarkawtkamal@gmail.com
Blog Contributor since:
28 April 2015

محامي من كوردستان العراق

 More articles 


Arab Times Blogs
الامير سعود الفيصل رحمك الله

نحن لسنا دعاة حرب ولكن اذا قرعت طبولها فنحن لها الامير سعود الفيصل رحمه الله الامير سعود الفيصل من مواليد مدينة الطائف فى 1940 الموافق 1358 هـ حصل على بكالوريوس اقتصاد من جامعة برنستون بولاية نيوجيرسي بالولايات المتحدة الأمريكية عام 1964م. التحق بوزارة البترول والثروة المعدنية حيث عمل مستشاراً اقتصادياً لها وعضواً في لجنة التنسيق العليا بالوزارة، وانتقل بعدها إلى المؤسسة العامة للبترول والمعادن - بترومين وأصبح مسؤولاً عن مكتب العلاقات البترولية الذي يشرف على تنسيق العلاقة بين الوزارة وبترومين. عين نائباً لمحافظ بترومين لشؤون التخطيط في عام 1970. في عام 1971 عين وكيلاً لوزارة البترول والثروة المعدنية.

تولى حقيبة الخارجية السعودية منذ عام 1975، وقادها منذ ذلك الوقت حتى فجر 29 أبريل 2015، أي أنه قاد السياسة الخارجية السعودية 40 عاماً.شغل عدة مهام أخرى منها: عضو المجلس الأعلى للبترول. عضو مجلس إدارة الهيئة الوطنية لحماية الحياة الفطرية وإنمائها وكان عضواً منتدباً في مجلس إدارتها منذ تأسيسها وحتى عام 1427 هـ. عضو مجلس الأمناء بمؤسسة الملك فيصل الخيرية ورئيس مجلس إدارة مدارس الملك فيصل. بحكم عمله كوزير للخارجية شارك بعضوية الكثير من اللجان العربية والإسلامية مثل اللجنة العربية الخاصة، ولجنة التضامن العربي، واللجنة السباعية العربية ولجنة القدس واللجنة الثلاثية العربية حول لبنان ضمن وزراء خارجية الدول الثلاث وغيرها.

يتقن 7 لغات بالإضافة إلى العربية منها الإنجليزية والفرنسية والإيطالية والألمانية والأسبانية والعبرية. وبطلب منه تم اعفائه من منصبه لظروفه الصحية واصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود أمرا ملكيا بالموافقة على طلبه وأمر بتعيينه وزير دولة وعضوا بمجلس الوزراء السعودي، والمستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين، والمشرف على الشئون الخارجية. كان الامير سعود الفيصل رحمه الله يعتبر أن الوقت .. هو أثمن شيء في العالم .. قد يضيع أو لا يضيع ! وكان يشعر بأن وقته ليس ملكاً لنفسه .. لذلك لايضع جدولاً لنومه وأسترخائه ! وكان يرى بأن كل دقيقه تمر هي ثمن لشيء ما قال عنه كولن باول : بأن سعود الفيصل يعادل اللوبي اليهودي ! بل ويعتبر لوبي سعودي

في أحدى الأجتماعات العالميه للقضيه الفلسطينه .. كان لزاماً أن يحضر سعود الفيصل والخارجيه اليهوديه ..فوافق بشـرط !أن يوضع له باباً ومدخلاً غير ذلك المدخل الذي سيدخل منه الوفد اليهودي .. وحينما دخل القاعه لم يصافح الوفد اليهودي ! ومن في القاعه من وفود غربيه .. فسأل عن سبب عدم المصافحه فأجأب بحده " لم نأتي للتهريج وتضييع الوقت " ! كان يتمتع بشجاعه عاليه جداً .. يستطيع أن يقول ويفعل مايريد .. يقول وزير خارجية بريطانيا ديفيد ميليبند : سعود الفيصل يستطيع أن يحصل على ما يريد ! لايأبه بأن يفقد وجاهته كما هم الكثيرون أو صداقته .. أو علاقته ..يحب الحق والوضوح ! بعد أحداث غزه وفي مجلس الأمن الدولي .. صرح الفيصل كعادته مدوياً الأجتماع وموجهاً وسائل الأعلام العالمي بعده لهذا التصريح الخطير .. حينما قال : بأننا كعرب مسالمين ونبحث في السلام .. ولكنكم تماطلون وتسفهون كل مطالب السلام ! لذلك أن تم ذلك مره أخرى سنقوم بأداره ظهورنا لكل قراراتكم والبحث عن خيارات أخرى ..فما كان بعد إرادة الله اولا ثم هذا القول بيومين فقط ..سوى أن ينفك الحصار الصهيوني من غـزه

قال عنه أحد مستشار الرئيس الروسي الأسبق بوتين : أن سعود الفيصل يتحدث بوضوح تام يجعل محادثيه في حيرة من أمرهم، كيف يكون وزير خارجية بهذا الصدق ! قصيده كتبها الأمير خالد الفيصل في اخيه سعود الفيصل بوح الأخوة ” لاباس ياواحد عن الف من الناس عداك ربي شـــــــر الايام والباس ياسعود عمانك وياسعود الاوطـــان ياسعود بن فيصل وياراس ابن راس ثلاثة ملــــــــــوك لهم صرت ساعد في خدمة الاســــلام والدار والناس اول شبابك فــــــــــــرخ حر ينومس وعليت في روس الشواهيق قرناس تفـــــــرق على غيرك بعقل وبصيره وبالمعرفة والفكر واسرار الاحساس ياما رفــــــــــعت الراس في كل محفل وياما حسمت الراي اذا غيرك احتاس اجهدت نفسك والـــــــجسم دون حدك حـــــــــدك بعيد يارجل ماله قيــاس اخــــــوي وافخر بك عضيد ومـــــسند من نبحة الفيصــــــل تشاربني الكــاس يفداك مرتــــــــاح الكنب واحد اللوم لاشارك البانين ولاحفر ســـــــــاس ماهي سوى مابين هذا وهــــــذاك الله خلق ثم فرق بن الاجنــــــاس واليوم في تويتر كتب الامير خالد الفيصل تغريدة في عزاء اخيه: أحسن الله عزاءنا جميعا في فقيد الوطن الامير سعود الفيصل... اللهم اغفر له وارحمه، وعافه واعف عنه، وأكرم نزله، ووسع مدخله، وأسكنه فسيح جناتك







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز