نضال نعيسة
nedalmhmd@yahoo.com
Blog Contributor since:
20 February 2010

كاتب سوري مستقل لا ينتمي لاي حزب او تيار سياسي او ديني

 More articles 


Arab Times Blogs
1-لماذا يملك المسلم حق قتل البشر؟

1-لماذا يملك المسلم حق قتل البشر؟ بفضل وجهد وعمل وزارات الثقافة والتربية والإعلام والأوقاف وخطباء المساجد ورعاية وحماية الجنرالات وتقوية وتمكين هذا التيار الفكري على حساب باقي التيارات فنما لدى المسلم شعور بالعنصرية وتعززت لديه النزعات الفاشية والإجرامية بسبب حقنه بتلك المشاعر الزائفة والخطاب الكاذب بأنه متفوق على الجميع ويملك الحقيقة المطلقة عند منع أي نوع من النقد وحظر توجيه أية ملاحظة لفكر البدو وثقافة برابرة الصحراء في عموم المدعشات البدوية المستعربة، صار المسلم يعتقد أنه وصي على البشر ويحق له قتلهم وسبيهم ونزع ممتلكاتهم وسبي نسائهم وتشليحهم ثيابهم وفعل كل ما يحلو له، والنتيجة ها هي أمامكم شلالات الدم التي تتدفق في عموم المنطقة والمدعشات البدوية المستعربة....من زرع في ذهن هذا الكائن بأنه له كل هذه الحقوق وما عليه سوى التمتع بها، وقتما يشاء، ومع من يشاء، ومتى شاء؟ t-لماذا يملك المسلم حق قتل البشر وهل هذا دين في هذه الحالة أم هو انتساب لعصابات قتل وإجرام وميليشيات تمارس الإرهاب على الدوام؟

2-لا تلوموا من أوقظ الوحش، لوموا الوحش الذي في داخلنا بفعل إرث وتراكم دهري وأزلي، وثقافة بدوية فظة متوحشة مجرمة وإرهابية، وسياسات دهرية قهرية واستبدادية وديكتاتوريات نما وعشعش وكبر وحش الحقد والكراهية والطائفية والمذهبية في داخل كل منا، هذا الوحش موجود قبل أمريكا وإسرائيل وكل قوى الإجرام العالمي التي تلعب بنا كرة قدم "وبينغ بونغ"، وفيزيائياً، هذا الوحش سيتحرك وسنفجر ويستيقظ مهما طال الزمان، ومهما كانت القوة التي تتحكم به وتضبطه، وبغض النظر عمن حركه والـTrigger والزناد ومن ضغطه ومن الذي نخزه.... ليس ذنب الآخرين أن يكون بداخلكم وحش يعيش ويتغذى على تلك الثقافة والخرافات والأوهام وفيما إذا كان هذا الوحش إلى هذه الدرجة من الوحشية ....ترى صنوفاً من البشر محقونة وبركاناً يغلي ومستعدة للإجرام والانفجار في أية لحظة (هذا هو الوحش) دون وجود سبب، الوحش البدوي وثقافته موجود بداخلكم جميعاً...تعاملوا معه وحسب....

3-سوريا: إعلام اللون الواحد من بين عشرات التيارات الفكرية والسياسية و الاتجاهات المجتمعية والعقائدية المتباينة التي تتمايز عقائديا وفكريا وسياسياً وتراثياً، إلا أن الإعلام السوري العبقري، وبتحد لكل أولئك، ينطق ويعبر عن ويمثل ويدافع عن ويتبنى وجهة نظر سياسية وفكرية وعقائدية ومجتمعية يتيمة دونا عن باقي وسائر المكونات وألوان الطيف السوري الزاهي المتنوع والجميل ويحاول أن يرسل رسالة واحدة بأن سوريتا هي فقط هذا التيار..فنما واستشرس وتغول ذاك التيار الأناني النرجسي المشوه المريض وصار يدّعي الوصاية لا بل والملكية وحقوق التصرف وباقي الحقوق "العينية" وطغى على الوجه السوري ويريد افتراس والانقضاض على واغتصاب باقي الجسد وباقي المكونات... ومن هنا فلإعلام السوري لا يمثل كل السوريين، الإعلام السوري "المئيويم" لا يعكس بحيادية وحرفية ومهنية وموضوعية ونزاهة كل ذاك التنوع الفكري والثقافي للسوريين ويتبنى بتناحة وعناد وكيدية وجهة نظر وثقافة القرن السابع الميلادي ويدافع عنها ويعتبرها تمثل الثقافة السورية والسوريين جميعاً ويحاول بفجاجة وسماجة، عبر مزعبريه الاستراتيجيين، فرض ذلك على عموم السوريين.....وأي صوت ولون واتجاه وتيار هو مرفوض وممنوع ومحظور ومقموع لا بل "مشبوه" و"مجرم" و"مخنزر" ومدسوس و"مــُصـَهـْيـَن" ومتهم بهذا الإعلام، وصدقا عمري ما رأيت نفسي بهذا الإعلام السلفي المستعرب وما شعرت مرة واحدة بأنه يعبر عن مزاجي الفكري وهو ينافق ويتملق، آناء الليل وأطراف النهار، برابرة الربع الخالي وسكان الصحراء..... قصة الغباء القاتل التي تتكرر على الدوام....

4-خبث ومكر البدوي الداعشي المستعرب: لم يكن بإمكان البدو، ولا أي مستعمر بالتاريخ، السيطرة على مجتمعات الغير واستعمارها واستعبادها واستحمارها كل هذه القرون ولكان انتهى من زمان كأي استعمار لولا خدعة ومكر البدوي الرهيبة، وعبر تغليف هذه الثقافة الصحراوية الجاهلية التلمودية الموروثة وعاداتها الفظة بالغلاف المقدس وتسويقها كدين يعبد وتابو محظر، وهكذا استطاع الإطباق على هذه الشعوب والمجتمعات واحتلالها ونهب خيراتها وقرملة مسارها الطبيعي الارتقائي كل هذه القرون الطويلة......

5-لا هوية مذهبية ودينية للأوطان: الدين لله والوطن لجميع المكونات الإيمان والإلحاد وممارسة الطقوس والفروض الدينية والمعتقدات والفلسفة، هي محض قضايا شخصية وفردية صرفة داخلية خاصة بالفرد والإنسان وليست للتداول الخارجي والتجارة والمباهاة، وليست، بنفس الوقت، سياسة دول واستراتيجية أنظمة وهوية حكومات، وهاجس تنام وتصحو عليه الشعوب والمجتمعات........ وإعطاء الأوطان هويات مذهبية هي مذهبة وإلغاء لها وعنصرية وفاشية قحة تمارس ضد باقي مكوناتها كما يفعل العباقرة في المدعشات البدوية.... الدين لله والوطن لجميع المكونات......

6-فيها إحراج تسألهم لماذا هذه الدول والشعوب المستعربة كلها دول تخلف وإرهاب وانحطاط؟ يجيبون:لأن الناس تركت الدين وتخلت عن الإسلام... تعيد السؤال : طيب!! كيف تقولون أن الإسلام بخير وأنه أكثر الأديان وأسرعها انتشارا فكيف يعني؟؟... إحراج...







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز