محمد كوحلال
kouhlal@gmail.com
Blog Contributor since:
28 November 2007

كاتب عربي - امازيغي

 More articles 


Arab Times Blogs
ويكيلكس وقود الثورات ضد الأنظمة العربية السعودية أول المشيخات
محمد كوحلال  

نكرر و لا بأس في التكرار فالأمر مر عليه خمس أعوام، عندما كتبت سلسلة من التحليلات السياسية الخاص بالموقع الزفت ويكيلكس على جريدة عرب تايمز و قلت ان وراء الموقع مصيبة ستحل بالعالم انطلاقا من أمريكا، و ذكرت انه لا يعقل و من المستحيل و لا يمكن لعاقل متعقل لبيب أن يصدق أن  اسانج يقدر على خطف وثائق أمريكانية غاية في السرية = طوب سوكري .

بلا شك ورائه تنظير سياسي خرج من واشنطن و تل أبيب، و أعطيت

شرح مفصل لماذا سقط مبارك في مصر و هو حارس حدود الصهاينة؟ و عللت بالأمر بتصريح  للعنزة الأمريكية وزيرة الخارجية السابقة، التي قالت أمام مجلس الشيوخ  لقد صار مبارك جد مكلف للخزينة الأمريكية ...الخ.

طيب جميل:

بعد عام وقع البطيخ العربي في تونس من خلال استغلال حادث حرق مواطن لبدنه، مر عليه أسبوع لكن اسانج حينها تغلغل في الوسط التونسي ، و كانت الحادثة ليس منطلقا بقدر ما كانت فقط وسيلة ليخرج الشعب التونسي الذي كان مهيئا نسبيا من خلال وثائق عدة نشرها اسانح على موقعه عن نظام زين العابدين =  زين الهاربين بن علي على " رأي عرب تايمز " و بدأت الثورة و كانت تونس الخضراء مجرد مختبر ليس إلا.. لأنها دولة صغيرة قياسا بمساحتها و تعداد سكانها ، و  ذكرت إن هناك خمس دول ستسقط ذكرت سوريا لعلاقتها بإيران وكرهها للصهاينة و دعهما للمقاومة في غزة،  و القدافي و مصر ثم اليمن ..

 أخطأت في واحدة هي سوريا لأنها لم تسقط لان الناتو لا يقدر على ضرب سوريا خوفا من إيران وحزب الله، بينما في ليبيا الأمر كان سريعا يسيرا لان ليبيا بعيدة عن إيران و حزب الله في لبنان .. ثم ان ليبيا من أغنى دول البترول ..

ما عالينا يا جماعة الخير أعود إلى العميل الأمريكي الصهيوني السويدي اسانج صاحب موقع ويكيلكس الذي سميته حينها موقع ويخينيز

اربطوا الأحزمة رجاء حياكم الله و السلام عليكم

ويكيلكس يدق ناقوس الخطر مرة أخرى مع تغيير مجاديف المركب الأمريكي الصهيوني  إلى مشيخات الخليج الديكتاتورية الأوليكاريجة =  أنظمة متوارثة لا تعرف الديمقراطية اطلاقاااااااااااا ..

القادم أفدح و أعظم و العلم عند الله .. ولا استبعد أن يسقط نظام آل سعود قريبا مع تسريبات اسانج اللعين حول مملكة آل سعود التي تدخل في إطار الخطر المحدق بالرياض.

لا يمكن لموقع ويكيلكس أن يسرب وثيقة واحدة عن وزارة أقدم وزير خارجية في التاريخ الأمير فيصل، و يفضحهم لو لم يكن عنده ضوء اخضر من البيت الأبيض و حيكون ضوء اسود على  آل سعود.

 لا يفهم مشابخ الخلايجة وهم شبه أميون لا يفكون الخط في علوم  السياسة و لا الدبلوماسية.

يجب أن يفهم هؤلاء البدو انه لا ثقة لا في أمريكا و لا في إسرائيل، فهؤلاء يعرفون نقط ضعف الخلايجة،  هو البعبع الايراني  و أيضا يستغلون ثرواتهم المالية من خلال الاستثمارات الخيالية ،  في أوروبا و أمريكا و أيضا يشفطون أموالهم من خلال أسلحة أمريكية خردة لم تنفعهم في اليمن رخم كمشة  من عسكر آل سعود الغير المحترف، و كمشىة  من عسكر حفنة من الدول العربية، في غياب الجزائر تونس لبنان سلطنة عمان.

خلال تلك التحليلات السياسية التي دأبت على نشرها بالموقع الأمريكي عرب تايمز.

 و طرحت سؤال محير لماذا اختار اسانج دول عربية دون أخرى و استثنى دول الخليج؟ فكان جوابي آنذاك  تلك المشيخات الغارقة في الجهل، و عالم التكفير و الدكتاتورية و القهر، يعود إلى كونها بقرة حلوب لأمريكا و إسرائيل من خلال شراء السلاح بدون فائدة و أيضا الطاقة .. بيرول غاز ..الخ. الأمر صار يختلف الآن فآل سعود  تغير حالهم بعد وفاة عبد الله بن عبد العزيز رحمه الله ولو انه كان ملك أميا لا يفك الخط إلا أن  محيطه من الأكفاء.

اليوم على عهد سلمان بن عبد العزيز و ابنه المدلل اصغر ويزر دفاع في العالم كما وصفه  المحلل الأمريكي المقتدر أشير اوركابي.

 صارت سياسة آل سعود الخارجية تنهار، و حربهم على اليمن سبق أن قلت أنها فخ لآل سعود صنع في أمريكا مند شهور، و نفذه سلمان الملك العجوز، و ابنه المدلل الذي لا يفك الخط في عالم الحروب،  وليس له أي تكوين بالجيش لا في أمريكا و لا حتى في الموزمبيق.

 فضح اسانج  دعم آل سعود المفضوح للعصابات الإرهابية التكفيرية و صار الأمر مقلق لان المارد سينقلب حتما على سيده، و لكم التاريخ لتأخذوا منه العبر و الدروس..

سيناريو ويكيلكس حول فضائح مهلكة آل سعود يتم إخراجه للوجود محبوك بأدمغة منظرين صهاينة و أمريكيين ..

 اسانج و من وراءه يخططون للإطاحة بنظام آل سعود أو على الأقل إبعاد شلة  سلمان عن الحكم، و تعويضه بملك آخر من الجناح  الغاضب من أسرة آل سعود الرافضين أصلا تعيين سلمان وزيرا للدفاع ، فهناك حرب ضارية صامتة و خفية بين جناح موال لسلمان و آخر رافض لحكمه ..

 اسانج و من ورائه اختاروا اكبر مشيخة بالخليج العربي، السعودية  لتكون بداية لتجرينهم  التي ستطال بلا شك بعض  أو كل المشيخات الستة.

يتبع إلى اللقاء







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز