نضال نعيسة
nedalmhmd@yahoo.com
Blog Contributor since:
20 February 2010

كاتب سوري مستقل لا ينتمي لاي حزب او تيار سياسي او ديني

 More articles 


Arab Times Blogs
احذروا باب الدعارة الوهابية: الجناح السياسي والثقافي لداعش والنصرة

1-احذروا باب الدعارة الوهابية: الجناح السياسي والثقافي لداعش والنصرة يعتتبر المسلسل السوري البدوي "باب الحارة" (باب الدعارة الوهابية والثقافة البدوية)، أكبر مروج وحامل سياسي وثقافي لإيديولوجيا "الثورات" والناقل الرسمي المعتمد للثقافة الوهابية الصحراوية ومبرر لها ( ما سر غرام ووله آل قرود بإعادة أنتاجه وتكراره وعرضه في كل رمضان؟) ودخل، بذكاء وحرفية إعلامية، كل البيوت واحتل العقل الجمعي لشعوب المنطقة وسيطر عليها بخبث ودعاية وحرفية استخباراتية صهيونية عربية جهنمية عبر الإمبراطورية الأخطبوطية الوهابية التي لا تعمل ولا تنشر شيئاً إلا لوجه الشيطان، والإجرام، وعبر الدراما السورية السلفية الغبية و"البيئة الشامية" المغلقة والمحافظة لتثبيت وتمكين ثقافة البدو والصحراء وتجميلها وتلميعها وشرعنتها في مجتمعات الغير والسيطرة ثقافياً على، واجتياح تلك المجتمعات قبل عملية السيطرة والاجتياح العسكري لها الجارية حالياً وبهذا يعتبر باب الدعارة الجناح السياسي والثقافي لدرع الجزيرة والتحالف الصهيو-وهابي المعروف بالربيع العربي، وأجنحته العسكرية النصرة وداعش والفتح وجيش الإجرام الزهراني والجيش الحمير والكرارا وووووو ويوم خرجت من سنوات طويلة وفي بدايات مسلسل الإرهاب والرعب البدوي هذا، وقد صعقت وهالني ما رأيت من ترثيث وترذيل وترويج للدعارة والانحطاط وتجميل للإرهاب، في حلقة من الاتجاه المعاكس، وموجودة على الشبكة، وكان غريمي يومها الشيخ السوري السلفي عبد الرحمن الكوكي قلت له حرفياً هذه المسلسلات البدوية وأشباهها تحمل عادة ثقافة المنتج وصاحب المال وتروج لثقافته وفكره وووو

  2-سر هذا الغرام والحب العظيم: معظم الدول والأنظمة تدعم وتستلطف وتغازل التيارات الإسلامية وثقافة البدو بما فيهم إسرائيل(حادثة الجولان أمس ونتنياهو الذي يشرف شخصياً على نقل الإرهابيين الإسلاميين "الثوار")، كما أن هناك أنظمة ودساتير وأجهزة أمنية ووزارات داخلية وجنرالات كلهم في خدمة بدو الصحراء والتذلل لهم وتعمل على استرضائهم وحمايتهم ودعمهم وتمكينهم على حساب باقي التيارات المجتمعية والسياسية والمكونات الوطنية التي يتم التنكيل بها وسحقها من أجل إعلاء شأن البدو وكلمتهم ويعتبر انتقاد البدو وثقافتهم في بعض المدعشات والدول جريمة يعاقب عليها القانون والدستور ويحرم الفاعل من حقوقه الوطنية ويسحب جواز سفره ويحجر عليه وتفرض عليه الإقامة الجبرية ويعذب وينفي في الأرض ويمسخ ويخسف به الأديم كله حبا بالبدو وبثقافتهم وووو......

نعم الثقافة البدوية والتيار الإسلامي قوي ويكتسح الساحة، وهذا ليس بفعل قوى غيبية وأسطورية وربانية، بل بفعل قوى أرضية شيطانية وجهنمية وعلى رأسها السعودية وإسرائيل مع أنظمة ودول وحكومات غبية تتعاون معهم وتعمل عندهم بالمجان إضافة لفلغرب الأطلسي وتبني هذا التيار رسمياً من أجهزة أمن واستخبارات ووزارات إعلام وتربية وثقافة وفوقهم الصهيونية العالمية التي تدعم هؤلاء لاستخدامهم في الحروب والدمار والإرهاب الدولي والقتل والإجرام ومغازلة ومحاباة الكثير من الأنظمة والحكومات للبترودولار الوهابي الراعي الرسمي والحامي للبدو وثقافتهم من الاندثار.....

3-تحية لجيش سوريا الباسل البطل: يعتبر جيش سوريا الوطني الباسل البطل، اليوم، الحصن والدرع والجدار الأخير في وجه انتصار القوى الفاشية الصهيو-وهابية الإرهابية المجرمة المتأسلمة، وسقوط سوريا، ولا سمح الله، هو إعلان انتصار نهائي للفاشية الصهيو-وهابية المتحالفة مع قوى الشر والتأخون والتأسلم والرأسمالية الدولية والإرهاب العالمي..







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز