نضال نعيسة
nedalmhmd@yahoo.com
Blog Contributor since:
20 February 2010

كاتب سوري مستقل لا ينتمي لاي حزب او تيار سياسي او ديني

 More articles 


Arab Times Blogs
من وجوه الكارثة السورية: ما العمل مع الحماقة والغباء، ومن يدمـّر سوريا فعلاً؟

1-من وجوه الكارثة السورية: ما العمل مع الحماقة والغباء، ومن يدمـّر سوريا فعلاً؟ كان لي زملاء صحفيون وإعلاميون، سوريون وغير سوريين، كنت بكل تواضع مستشاراً لغوياً لهم أحياناً، ومستشاراً مهنياً، ومرشداً، ودليلاً، حين كنت أعمل خارج سورية، وكانت لهم كتابات متواضعة وفي منابر متواضعة، ويومها كان كاتب هذا السطور يصول ويجول في الإعلام العربي والعالمي وباللغتين الإنكليزية والعربية، ووووووو، المهم أولئك الزملاء نبت لهم الريش، وصاروا اليوم يملؤون الأعمدة ويغزون المواقع وينشرون كل أفكارهم ووجهات نظرهم ويوصلونها للناس ويظهرون في الإعلام بشكل شبه يومي وينظـّرون ويقبضون آلاف الدولارات وصاروا يترفعون من مجرد التواصل معي فأنا صرت بنظرهم شبيحاً وأقف مع "النظام" بسوريا، فقط لأنني أدافع عن بلدي

المهم اليوم أرسل لي أحدهم، وهو من الدواعش والثوار، رسالة "شماتة" وتشفي كما يبدو، على الخاص، يسأل عن أحوالي و"وين اختفيت يا زلمة"؟ وعلى المقلب الآخر ومنذ عودتي الكارثية لسوريا قبل عقد من الزمان وجدت نفسي مستهدفاً بسلسلة من الإجراءات التعسفية والمنع والزجر والاتهامات والشبهات وأصدر جنرالات أمن الدولة تعاميم صارمة للمواقع التي يشرفون عليها، ويديرونها، وقد أبلغني رئيس تحرير إحداها ذلك بشكل شخصي، بمنع نشر أي مقال لي ومنع أي ظهور إعلامي ووووو، ومنع عمل في كافة أرجاء سوريا، أو الانتساب لأية نقابة يشرفون عليها في المزرعة البعثية الخاصة ودون وجود "جرم" يذكر أو جناية موصوفة، أو حتى مخالفة مرور، وسجلي العدلي لليوم مثل الثلج الأبيض، بعد حوالي الستين عاماً من هذا العمر الجربان

 وفوق ذلك، وللإمعان في الضرروالإيذاء وإظهار الحقد المكبوت والعداوة الشريرة، وضعوا لي منع سفر (حتى كي لا أفكر بطلب الرزق لأطفالي وبناتي الصغيرات القاصرات حتى خارج سوريا، أي قتل على البطيء، فأي حقد وأية فاشية وظلم هذا يرتقي للتصنيف كجرائم إبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية كمنع السفر ومنع الرزق والعمل ومحاولة إفناء الجماعة البشرية عامدا متعمدا؟)، ومنعوا عني جواز سفر، ووووووو....

وانتهى بذلك أي مستقبل مهني أو وظيفي أو حلم بحياة مستقرة وفيها شهاع وقبس من أمل وضمان شيخوخة وتقاعد ووو وهذه من أبسط حقوق المواطنة حتى في النيبال وميانمار وأدغال إفريقيا الوسطى دون أي ذنب يذكر سوى الحقد الشخصي والاستهداف والعقد النفسية و"الاعتبارات" إياها المعروفة والمعمول بها في ديار الرسالة الخالدة(وهذا في الوقت الذي نصبوا فيه الجاسوس التركمان رياض الآغا وصيا وقيما على الثقافة والمثقفين لعقود عاش خلالها هذا الجاسوس والعميل الموسادي عيشة الأمراء وكاللورد والإمبراطور وخرج ولم يعد من قاعة الشرف من مطار دمشق بجواز سفر دبلوماسي)......

هنيئاً لزملائي السابقين ممن أرسل الله لهم من يرعاهم ويساعدهم من حكماء وعاقلين ومتبصرين وبشر خيـّرين عقلاء متفهمين أمنوا لهم النجاح والاستمرار وفتح دروب الأمل والآفاق لهم في الحياة، وسحقاً لنا ولأقدارنا العمياء التي رمتنا بطريق الجهلة والأدعياء والحاقدين قصيري النظر عديمي الضمير والأخلاق وصرنا من بركاتهم نحسد الكلاب والحشرات والإمعات في هذه الحياة.... والأهم من يعيد لنا حقوقنا؟ من ينقذنا؟ من يتآمر فعلاً على سوريا والسوريين؟ من يحمـِنا من بطش وقهر واستهتار هؤلاء الذين تسلطوا على سعادتنا وأقدارنا وقتلوا الأمل والأمان في نفوسنا باستهتارهم بمصائر العائلات والأفراد وما هي الحكمة ومصلحة هؤلاء في تدمير وتحطيم آمال البشر وأي قدر هذا الذي لا ينزاح؟ من يوقظ ضمائرهم لبرد حقوقنا المكتسبة (نفس هؤلاء الدجالين يقولون بأنهم سوف يساعدون الشعوب لنيل حقوقهم ورجاء ممنوع الضحك)؟ من يعيد لنا البسمة ويفتح أمامنا دروب الحياة؟ لأ وأحسن شي هالمزعبرين الاستراتيجيين ودجالي الإعلام عم يتباكوا ع رائف بدوي السعودي: يا ليت جنسيتي سعودية

2-ثقافة البدو ( شرع الله) الإجرامي: الرق واستعباد البشر والنخاسة وسبي النساء واستغلالهن جنسيا حلال زلال في ثقافة البدو ( شرع الله) نبع أسيادكم البدو الذين يحكمونكم ويستعبدونكم من 1435 عاما... ودساتيركم المصونة وقوانينكم المعفنة مشتقة من عبقرية الثقافة البدوية البربرية...عيشوا بنعمة البدو

  3-اللي بيحتاجه البيت يـُحـْرم على الجامع (مثل مصري): كم بيت في سوريا يحتاج للأموال التي ستبني بها وزارة الأوقاف المساجد...هذا يعني أن رسالة هذه الوزارة هي عقائدية إيديولوجية دعوية طائفية وليست رسالة وطنية تنويرية تعددية إنسانية إسعافية إنقاذية سلمية....هذه هي الرسالة الخالدة نشر ثقافة البدو البرابرة البدو دواعش الربع الخالي وتمكينهم في الأرض على حساب باقي المكونات والثقافات....

4-الله لا يوفقكم يا رب لا أنتم ولا ثورتكم ولا معلمكم أبو عمامة الكيني: قبل "ثورة" الحثالات واللمامات المرتزقة البرابرة البدو الدواعش المجحشين والمحششين، وقتما كنا نجلب كيلو الكرز من النوع الفاخر بمبلغ من 50-75 ليرة والخير "كب" مثل التراب كنا نستغليه كُثيراً ونتباهى كثيراً، وكنا ما نخلص من تأهيلات وترحيب وتوسلات البائع بمقامنا العالي والكبير للشراء منه، وكان يـُعتبر الكرز غالي الثمن في حينه، الآن، في عصر الثورات، النوع "الزراطة" والمدوّد والعادي بـ500-600-- ليرة و"ما في" و(عجبك اشتري وما عجبك بحفض)، والبائع تراه قرفاناً من رب الذي خلقك و"بيشقلك" من فوق لتحت و"بيزوَرك" هكذا وكأنك قاتل له قتيل وما له نفس يمظر إليك ولا يحاكيك وخاصة عندما يحس أنك من عامة الشعب الفقير وطفران ومعتر ومشحتف ومنتوف و على باب الله... ..... إيه يا دني دوام الحال من المحال

5-اللهم مليار شماتة: الحوثيون في قلب المدعشة الوهابجية: (أنباء عن سيطرة الحوثيين على معبر الطوال الحدودي): إن شاء الله يوم ما تدخل القوات اليمنية والجيش السوري البطل والقوات العراقية إلى قلب الرياض وتحرّر شعب المدعشة الوهابية من هؤلاء الفسقة المجرمين الفجار عبدة الحجارة والأوثان وحماة الصنمين الأشرار........







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز