ناجي امهز امهز
naji1122@hotmail.com
Blog Contributor since:
06 November 2009

 More articles 


Arab Times Blogs
جميعهم عملاء عند سوريا

نعم جميع من هم في لبنان من ساسة وكتاب وفريسين ورجال دين وتجار وبائعين حتى الصادقين والكاذبين ، جميعهم عملاء للسوريين. الا تسمع من يحدثك عن الرئاسة ويخبرك عن الرئيس القوي والرئيس الضعيف، ويزمجر ويهمدر، صارخا من اجل شعب لبنان ودستور لبنان قائلا نريد رئيسا . طيب يا سيادة الحالم بالرئاسة وطامح اليها هل يوجد شعب لبناني فان كانت احصاءات الامم المتحدة تقول اكثر من نصف سكان لبنان هم من النازحين السوريين، قل الحقيقة وانك تريد ان تكون رئيسا على النازحين السوريين. يأتيك اخر مستعجلا ملهوفا ملبكا نريد حكومة وفاق او اتفاق او نفاق من اجل لبنان وشعب لبنان. ( يا حبيبي يا تقبرني )كيف تريد حكومة لشعب لبنان وانتم لم تقروا خطة عمل او انماء اقتصادي او تعزيز الانتماء الوطني ، ماذا ستقدم الحكومة او تقر غير توظيف المحسوبين على محسوبيتكم وفرض ضرائب جديدة على شعب اصبح مهترئ من اجل ان تؤمنوا حاجات ومتطلبات 3 مليون نازح سوري.

تسمع عن الديمقراطية والبرلمان التشريعي الى اخر المعزوفة , وقصة تمثيل الشعب او على الشعب الامر سيان , ومع ذلك لا حضور للجلسات ولا مساءلة للحكومة , ولا تشريع , فلا يوجد في برلماننا الا قبض المعاشات والتمديد , والحجة الدائمة الجاهزة صعوبة اجراء انتخابات في ظل وضع متازم امنيا واقتصاديا وووو , ولكن القصة الحقيقية عدد المنتخبين هل سيفضح عدد النازحين . يأتيك حبيب القلب وزير السياحة مطبلا مزمرا مجملا السياحة في لبنان قائلا نريد سواح يا اخي ليتك تسمع عبد الحليم حافظ وتريحنا بدك اكتر من 3 مليون سايح ناكح على حساب يلي خلفنا.

  ولا تكتمل القصة الا مع وزير العمل وموظفي وزارة العمل وهنا الضحك يقبضون رواتبهم من الشعب اللبناني لخدمة العمال السوريين، يقرون كل ما يعرقل العامل اللبناني ويسهلون العمالة السورية، ومع ذلك لا تنتهي القصة هنا بل الطامة الكبرى في قوانين العمل ، عندما تسال ماذا تفعلون يقولون لك مهنكون من شدة العمل فلدينا مئات الالاف من طلبات العمل لتوظيف السوريين. يا اخي كيف بدك تلحق على العمال اللبنانيين وانتم بالكاد تنهون طلبات العمال السوريين يا شيخ يلعن بي اللبناني اذا بيشتغل او ستين عمرو ما يشتغل مش انتم تاكلون وتشربون وتسكنوا انتم والسوريون فنحن بالف خير.

  ناتي الى الاقتصاد فتظن بان وزير الاقتصاد لهجته حلبية ويخبرك عن الاقتصاد وبالاخير بيطلع معك عم يحكي عن اقتصاد السوريين في لبنان. وزير المال، يخبرك عن البنوك وما تحتويه وتكدسه من اموال فتسال جميع الاهل والاقارب والجيران عن حساباتهم المالية بالمصارف , فتكون النتيجة بانها صفر فتعود وتسال وزير المالية فيخبرك عن حسابات السوريين من تجار ورجال اعمال الذين نقلوا اموالهم الى البنوك اللبنانية، بسبب الاوضاع السورية ,كتر خير ربنا.

  لا بد انكم تساءلون عن وزير الصناعة الحمدلله تم انشاء اكثر من مئة مصنع يتسع كل مصنع لنحو 1500 عامل سوري كون اصحاب المصانع هم ابو شهاب الحلبي وابو معتز اللذقاني، وابو وابو وابو ابونا ولاد كلب. تأتيك وزارة الصحة، ماذا اخبركم , ساخبركم شيء واحد فقط , بان اللبناني ابن الاوادم يتوفاه الله على ابواب المستشفيات او جراء الروتين بانجاز معاملات الدخول , اما المواطن السوري حفظه الله ورعاه يدخل سريعا ويرتاح سريرا وينام قريرا ويعالج طويلا على نفقة الامم المتحدة ووزارة الصحة اللبنانية معا , وان زاد شيء فالمجتمع الخيري الانساني جاهز حاضر ناصر نادر بان لا يجوز ان نقصر بحقهم والا كنا ولاد حرام بنظر المجتمع الدولي بس نحنا مش حرام. علينا ان لا ننسى قضية الانجاب , لقد سجل ما يقارب ال مئة الف حالة ولادة للنازحين السوريين . هل اخبركم عن المدارس .

عن الانعكاسات الاجتماعية وتداعياتها . هل اكمل المشهد ام انه واضح , هناك 3 ملايين نازح في وطن عدد اهله 4 مليون ونصف . نأتي الى وضع الصراع في سوريا ولا يخفى على احد بان الصراع في سوريا يصنف الاكثر دمويا في الشرق والغرب. فياتي المدافعون عن سوريا من مع ومن ضد، هنا يشعلون البلاد سياسيا، فتلتهب الدولة اللبنانية التي يسكنها اكثر من 3 مليون نازح فرحين بقسمتنا وتقاسمنا لحالة النفوذ فمن مع النظام يصلي كي يؤجج الصراع وكان له حصة الاسد من اقتتلانا , ومن ضد يصلي كي يسيل الدم وكانه شريك في لبنان. ولا تنتهي الرواية هنا فبعد ان احتل النازحين المصانع والبيوت والمدارس حتى المستشفيات , اصبحوا عند سماع خبر سقوط لبنانيين في سوريا تشاهد ابتسامته شبرا قائلا في نفسه مع سقوط كل مواطن لبناني يحتل مكانه نازح سوري , وبالفعل مع كل اسرة تتهدم او تنهار نفسيا بسبب رحيل احد افرادها قتلا في سوريا , تجد مواطن سوري ياتيك من سوريا مع عائلته لياخذ بيت هذه العائلة ومكان عملها حتى ابتسامتها ويجلس يشرب الشاي مكان جلوس ذاك الراحل. في نهاية مقالي تجد جميع السياسيين يعملون لخدمة سوريا على حساب لبنان وشعب لبنان والشعب العظيم العظيم هههههههههههههه عظيم قال هيدا شعب مصاب بجنون العظمة , ارجوكم اخبروني ماذا يفعل .

ايها السادة بكل فرح وانا مبتسم اخبركم بانهم جميعا عملاء عند سوريا واستودع الله في لبنان واستودعكم







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز