هشام الصميعي
semai_hicham@yahoo.fr
Blog Contributor since:
08 December 2009

كاتب مغربي

 More articles 


Arab Times Blogs
عبد العالي المجاهدي يوضح مشروع التيار السلفي الاصلاحي

أوضح عبد العالي المجاهدي أن التيار السلفي الإصلاحي أصبح مشروعا متكاملا بالمغرب يحضى باستقطاب و تتتبع من لدن أغلب المعتقلين السابقين في ملف السلفية الجهادية ويحضى بتعاطف في أوساط الجيل الجديد من الشباب الإسلامي لأنه يعتمد منهج عصري واضح يتأسس على نبد العنف و القبول بالاختلاف .

و أن هدا المشروع الذي كان تمرة لتلات سنوات من الدراسة والاجتهاد والمراجعات التي قادها الشيخ حسن الخطاب و أن معظم المعتقلين من السلفية الجهادية داخل السجن وخارجه التحقوا بالتيار السلفي الإصلاحي الذي ينبذ العنف و الغلو و أفكار التطرف و يقوم على الرفق في الدعوة و في النهي، انطلاقا كما استطرد عبد العالي المجاهدي من أن المرأ توجب أن يكون رفيقا بأمره و رفيقا في نهييه لأنه إدا كان رفيقا أعطاه الله سبحانه و تعالى مالا يعطي على العنف.

كما قال النبي صلى الله إن الله يعطي على الرفق ما لا يعطي على العنف لأنه ادا تكلمنا بالتي هي احسن و بالكلمة الطيبة يعم الانتفاع و يقول النبي ص ما كان الرفق في شيء إلا دانه و ما ينزع من شيء إلا شانه فعلى الآمر إن يحرص على إن يكون في أمره كما في نهيه رفيقا . و بخصوص التحاق التيار السلفي الإصلاحي بالعمل السياسي و المدني قال عبد العالي المجاهدي، أن الوقت لا يسمح بالتكلم في هدا الأمر و أن القرار في دلك هو بيد شيوخ التيار و ترتيباتهم المقبلة موضحا أن التيار السلفي الإصلاحي له موقف طيب من العمل السياسي وكل الفاعلين في حقله .

 و أن تيار السلفية الإصلاحي ادا تحتم عليه الخروج الى العمل السياسي فسيكون خروجه مؤسسا على مبدأي السلمية و العلنية و نبد العنف على أن أهم ركائزه ستكون هي الوضوح و الشفافية و التشبت بمبادئ الهوية الوطنية و الدفاع عن التوابت كما أن تيارنا يقول عبد العالي المجاهدي يراعي الخصوصيات الوطنية في بلدنا من تعدد ثقافي و عرقي وتنوع لغوي وهده الخصوصيات تغني تقافتنا المغربية الأصيلة في بلدنا الإسلامي الحبيب وشدد عبد العالي التمسك بمؤسسة إمارة المؤمنين تحت الحكم الرشيد لجلالة الملك محمد السادس نصره الله جيت استطرد أن إمارة المؤمنين هي صمام أمان لبلادنا من الفتن.

ويستطرد المجاهدي الدي يقبع بسجن سلا أن التيار السلفي الإصلاحي الذي يتأصل في تفكيره على الكتاب و السنة يقوم على مبدأ الحوار و احترام الرأي الأخر و رفض اقصاء المخالف و نبد تقافة التكفير و تقييم ما فات من خلال ما هو منهجي و المصالحة مع الذات من خلال سير المنظومة السلفية وتقييم الاخطاء و الدفع بعجلة الاصلاح و إعادة التربية وتقويم السلوك بالمنهج الرباني. ويقول المجاهدي أن التيار السلفي الإصلاحي يعتمد إيجاد أجوبة عن الأسئلة المطروحة بالتمسك بالكتاب و السنة واجتها العقل ويرنو إلى المصالحة الشاملة لكي نستطيع الانفتاح و الحوار بضوابط شرعية حتى يحدت الانسجام مع مجتمعنا الدي نعتبر انفسنا جزءا منه ودلك بخلاف النظرة السابقة المتطرفة و الغلو لان الوقت الراهن يقتضي حسب عبد العالي المجاهدي ميلاد فكر سلفي متعدد الاقطاب يؤسس لقيادة جماعية.

و استطرد عبد العالي المجاهدي أن التيار السلفي الاصلاحي يطالب بفتح المجال لجميع الكفاءات بغية إيجاد حلول عملية لواقع التناضر بعيدا عن الاقصاءات و الانطوائية .و أن أساس العمل هو الكتاب و السنة اللذان هما أساس منهج الدعوة و الحركة و العمل و أن القاسم بين جميع الفرقاء في المجتمع هو المصلحة و التحديات الراهنة و العمل على تحقيق الحريات المشروعة و السلم و السلام وحول مشروع التيار السلفي الإصلاحي أوضح المتحدث أنه يهدف إلى نهضة إسلامية تقوم على التدرج و التربية و الإصلاح، فالشباب المسلم يقول عبد العالي يتطلع إلى غد أفضل .







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز