عادل جارحى
adelegarhi@hotmail.com
Blog Contributor since:
14 January 2009

كاتب عربي من مصر

 More articles 


Arab Times Blogs
تجديد الخطاب الدينى

اعتقد ان المقصود من تجديد الخطاب الدينى... هو تنقية الخطاب من الخزعبلات والفتاوى والشوائب والاحاديث السلفية التى فتكت وكيست عقول الشباب والشعب المصرى ونشرت وروجت للتطرف والفكر المتخلف والتردد وعدم اعمال العقل والثقة بالنفس.. وكانت منتشرة فى نجوع وقرى مصر قبل مدنها.. من خلال مئة الف زاوية.... دخلت بعضها كارها فى اماكن مختلفة لاشتم روائح الفكر والتخلف الكريهة وحتى اصل الى التصور الحقيقى ومدى الكارثة!!!... الحقيقة وبلا اى مزايدة شعرت وكاننى اهين وامتهن عقلى ونفسى لما سمعت... وحتى فى اوروبا تجد نفايات التخلف الفكرى والانسانى من البشر منتشرون فى الزوايا والمساجد رغم ان لا علاقة لهم بالاديان... مثلا الارهابى ابو حمزة المصرى القواد سابقا فى احد مواخير لندن بحى سوهو!!..

  ابو عمر البكرى السورى الهارب عنده سبعة ابناء وبنات يتعلمون ويتطببون ويعتاشون على حساب دافع الضرائب البريطانى ثم يدخلون الجامعات.. اما وظيفته هو اصطياد السجناء من المجرمين السود واشد الباكستانيون تخلفا لادخالهم الاسلام ثم تحريضهم على الدولة التى منحته الحياة بدلا من التى فر هاربا منها وكان جراء ذلك تفجيير مترو الانفاق الذى كان ضحاياة 52 قتيل واصابات بالغة لاكثر من مئة شخص, لكن السؤال هنا: هل حرض اولاده او علمهم ذلك؟؟ طبعا لا انهم يتلقون افضل تعليم وهو الان مطرود من بريطانيا وذهب الى لبنان!!!؟؟؟..

  ياسر السرى الذى خطط لاغتيال رئيس مجلس الشعب السابق الدكتور رفعت المحجوب وكان من الضحايا اثناء الاغتيال طفلة صغيرة عابرة ثم هرب الى الصحراء الغربية وانتهى فى لندن!! وفتح محل يصفه بالمرصد الاسلامى ليبنى فكر التطرف والتخلف وكان المخطط لاغتيال مسعود الافغانستانى عن طريق كاميرا مفخخة اثناء حديث مع مسعود!!... هذه مجرد نماذج من الفكر السلفى فى الخطاب الدينى فى كل ربوع مصر... واضيف مجرد نموذج اخر ينتمى لنفس فكر كل اعضاء حزب الزور والمنتمين اليهم.. عمر عبد الكافى شحاتة كان يبث التطرف فى اطفال اعدادى يقول لهم ان المسيحيون كفار واذا كان يسكن عندكم مسيحى لا تصافحه وضيق عليه الطريق!! غير حاصل على شهادة الدكتوراه وقد ارسل عميد الجامعة برسالة نشرت تؤكد ذلك, ولا ماجيستير واكد ذلك مدير مركز البحوث الزراعية فى رسالة نشرتها الصحف, حتى البكاريوس لم يحصل عليه وقد اكد ذلك عميد الكلية انه ترك الدراسة فى السنة الثانية ولم يكملها, كل ذلك نشر حينها فى الصحف القومية وبالتحديد روز اليوسف ولم يرد ولم ينفى.. هذا كلام اعرفه شخصيا عندما اسكنه عمى وخالتى بشقة فى منزلهم وهناك الكثير لولا الحرج!!..

الخطاب الدينى الذى نبع منه وافرز الفكر المتطرف المتخلف الذى كان نتاجة وانتاجه كل الجماعات السلفية اختلفت اسمائها واشكالها وانتهت بالقاعدة وداعش وكل ما يجرى على ارض مصر وسوريا والعراق والجزائر وافغانسات وباكستان... المطلوب هو تغيير الخطاب الدينى بازاحة وازالة ثم تبديل كل ائمة الزوايا والمساجد بائمة وخطاب دينى يعيد الى الفكر والثقافة والوعى المصرى والعربى والاسلامى الخطاب الدينى من الستينيات وما قبلها أى خطاب الوحدة الوطنية, الفكر الناضج المدرك الواعى لابعاد وماهية واصول الدين من التعاون والانتماء وحب الاخرين والارض والوطن.. الخطاب الدينى ليس فقط خطبة اوخطاب فى المسجد.. لكن يندرج تحت ذلك البرامج الدينية مسموعة ومرئية وما يصدر فى الصحف والمجلات والمواقع الاكترونية.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز