د. عمر ظاهر
omardhahir@yahoo.dk
Blog Contributor since:
22 October 2011

كاتب واستاذ جامعي من العراق مقيم في اوروبا

 More articles 


Arab Times Blogs
أمريكا تتحمل مسؤولية جرائم الحرب في العراق وسورية واليمن


ما يجري اليوم في العراق وسورية واليمن من من تدمير، وقتل، وسبي، على أيدي إرهابيي آل سعود وبقية تيوس الخليج هي جرائم بشعة بحق الإنسانية. إنها جرائم ترتكب بنفس الوسائل التي كانت سائدة في عصور الهمجية والظلام، فكل من يجد نفسه في منطقة الصراع يتعرض للقتل، والترويع، والسبي، فلا التزام بأي من قواعد الحرب التي وضعتها منظمة الأمم المتحدة في العصر الحديث عبر مواثيقها وعهودها فيما يتعلق بحماية المدنيين، والأسرى، والبنى التحتية للمجتمعات، والموروثات الثقافية. بل على العكس فالحرب الإرهابية التي تُشن على هذه البلدان وشعوبها تستهدف المدنيين وحياتهم، وحقوقهم وبُنى وجودهم الإنساني، ثم تتطور إلى تخريب لكل موروث ثقافي. سبي الأيزيديات في الموصل، وتدمير آثار نينوى وغيرها بالأمس، وتشريد سكان محافظة الرمادي وقتل المدنيين في تدمر وإبادة تاريخ المدينة، وقصف الأحياء السكنية والمراقد في اليمن مجرد غيض من فيض ما ترتكبه الجماعات الإرهابية المسلحة في العراق وسورية وطيران تيوس آل سعود في اليمن.

 

لم يعد أحد بحاجة إلى وثائق مسربة عبر ويكيليكس ليعرف أن الولايات المتحدة الأمريكية تقف وراء هذه الجماعات الإجرامية، وتدعمها، وتستخدمها لتنفيذ مخططاتها في هذه المنطقة من العالم، وهي تتحمل بالتالي المسؤولية عن كل الجرائم التي ترتكبها هذه الجماعات. الأدلة تقدم نفسها بنفسها، فنظرة إلى تعامل أمريكا مع سلوكات هذه الجماعات خلال السنة المنصرمة تلقي على سياستها ما يكفي من الضوء لكشف خبثها ومشاركتها في هذه الجرائم. قبل سنة من اليوم، وإثر احتلال الموصل، قامت أمريكا بحملة دعائية واسعة لإظهار عدائها لداعش عندما ادعت قيام طيرانها بقصف مواقع لداعش قرب سد الموصل لمنعها من تدمير السد. واليوم يحلق طيرانها في الأجواء السورية فوق قطعان الإرهابيين الزاحفين نحو مدينة تدمر، ولا يقوم هذا الطيران حتى بمناورة توحي أن امريكا تريد منعهم من الوصول إلى المدينة، وهي تعرف حق المعرفة بما سيجري في المدينة من محو لتاريخها إضافة إلى تقتيل السكان المدنيين الآمنين. تُرى ما الهدف من التحالف الذي تقوده ويشترك فيه تيوس الخليج؟ واضح أن الهدف من التحالف هو توفير غطاء جوي للجماعات الإرهابية في تحركاتها.

 

سمعنا كثيرا من القصص عن إلقاء الطائرات الأمريكية أسلحة لداعش سواء في معارك عين العرب أو في معارك تكريت. وجرى دائما إنكار ذلك، ولكن ها هو إعلام تحالف الشر نفسه لا يستحي من الاعتراف بذلك بنقله عن ألسنة الهاربين من جحيم الرمادي:

 

http://www.bbc.co.uk/arabic/multimedia/2015/05/150521_iraq_displaced

 

أمريكا تتحمل مسؤولية كل الجرائم التي ترتكب بحق شعوب العراق وسورية واليمن.

 

 

 

 

 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز