سركوت كمال علي
sarkawtkamal@gmail.com
Blog Contributor since:
28 April 2015

محامي من كوردستان العراق

 More articles 


Arab Times Blogs
بداية النهاية للآيات الشيطانية

اعتبر مندوب مدينة طهران في البرلمان الإيراني، علي رضا زاكاني، المقرب من المرشد الإيراني علي خامنئي أن العاصمة اليمينة صنعاء أصبحت العاصمة العربية الرابعة التابعة لإيران بعد كل من بيروت ودمشق وبغداد، مبيناً أن ثورة الحوثيين في اليمن هي امتداد للثورة الخمينية. بعد نجاح الثورة الايرانية الذي قاده الخميني واطاح بالشاه كان من اهداف الثورة الايرانية هو تصدير ثورتهم الى خارج الايران والمعروف باسم الثورة الاسلامية. وكان الخميني جاء لتجديد الدعوة الاسلامية او جاء بدين جديد ليصدره الى كل العالم, واول هدف من اهدافه كان من اجل تحقيق اهدافه هو اسقاط الحكم في العراق واحتلال العراق ليكون مركز تصدير ثورته (كربلاء) والهدف الثاني هو احتلال دول الخليج وبعد ذلك تحويل تحويل الحج والعمره الى كربلاء الا ان خطته الخبيثة فشلت في العراق بعد ثماني سنوات من الحرب مع العراق.

بعد سقوط العراق قامت الولايات المتحدة الامريكية بإهداء العراق على طبق من ذهب الى ايران, واول ما قامت به هو تشكيل المئات من المليشيات الشيعية الموالية له اضافة الى المليشيات الشيعية العراقية التي كانت موجودة في ايران, واول ما قامت فيه في العراق هو الانتقام من العراقيين الذين شاركوا في الحرب ضده فقامت وعند طريق المليشيات القذرة باغتيال العشرات من الطيارين العراقيين الذين اشتركوا في الحرب العراقية الايرانية اضافة الى العشرات من ضباط الجيش العراق وبعدها بدا بتصفية ابناء السنة عامة. وعلما بان الحاكم الفعلي للعراق هو قائد فيلق القدس ( قاسم سليماني) . اما لبنان فتسيطر عليها عن طريق حزب اللات اللبناني, ولا ننسى دعمه اللامحدود للسفاح بشار الاسد.

واخيرا الحوثيين القذرين الذي كان من خطتهم احتلال اليمن وتمهيد الطريق لاحتلالها من قبل ايران. من هم الحوثيين وكيف استطاعوا خلال فترة قصيرة من التمدد داخل اليمن ؟ الحوثيين: حركة أنصار الله هي حركة سياسية دينية مسلحة تتخذ من صعدة في اليمن مركزا رئيسيا لها. عرفت باسم "الحوثيين" نسبة إلى مؤسسها حسين الحوثي الذي قتل على يد القوات اليمنية عام 2004. تأسست الحركة عام 1992 نتيجة مايشعرون أنه تهميش وتمييز ضدهم من الحكومة اليمنية. خاض الحوثيون بين 2004 و2010 ستة حروب مع صنعاء خصوصا في معقلهم الجبلي في صعدة، كما خاضوا حربا مع السعودية بين 2009 ومطلع 2010 في اعقاب توغلهم في اراضي المملكة. وفي عام 2014 استطاع الحوثيين من السيطرة على الصعدة والعمران وبعد ذلك صنعاء وفرضوا على الرئيس عبد ربه منصور هادي الحل السياسي الا انهم لم يكتفوا بالحل السياسي فقد كان هدفهم هو السيطرة الكاملة على اليمن وتسليمها الى ايران على طبق من ذهب كما قامت امريكا قبلهم بتسليم العراق على طبق من ذهب الى ايران.

الا ان السعودية حثرتهم عدة مرات من التمدد ومن محاولة السيطرة الكاملة على اليمن كما ان هدف ايران من السيطرة على اليمن هو فرض حصار على السعودية من طرف اليمن ومن طرف العراق وتشكيله تهديدا لأمن المملكة وربما حتى التفكير في احتلال المملكة السعودية عن طريق دعم المليشيات الشيعية العراقية والحوثيين وحزب اللات في لبنان. الا ان السعوديين كانوا السباقين في افشال مخططاتهم فبعد التوكل على الله وبدعم مباشر من دول الخليج ومصر والاردن والمغرب والسودان وباكستان بدات المملكة العربية السعودية ب (عاصفة الحزم) والتي ستكون بداية النهاية لايران في المنطقة لان الدور القادم سيكون باذن الله على سوريا والعراق وعند انتهاء الدور الايراني في هذه المناطق سيتلاشى الخطر الايراني على المنطقة وسيشهد ايران ثورات وانقاسمات داخلية والدليل على ذلك ما حدث قبل ايام في الاحواز وعلما بان انهيار ايران سكون ابسط من سقوط الموصل وتكريت في العراق لان ايران تتكون من عدد من القوميات وعدد من المذاهب والاديان وكلها ولله الحمد غير متماسكة وغير متحدة والكل يتمنى رؤية ذلك اليوم الذي سينتهي به ايران إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز