موح صبار
bomtakatakbom@yahoo.com
Blog Contributor since:
14 April 2015



Arab Times Blogs
ابطال الوهابية

نبه المعلم الشهيد، منذ عقود، في كتابه النباهة و الاستحمار، الى بعض الخصائص المميزة لمنطق الانسان الوهابي و طريقته في التفكير.  فحسب هذا المنطق  كُرّمت الامة الوهابية بان جُعلت خير امة اُخرجت للناس، و كُتب على كفار العالم ان يقوموا على خدمتها.  ان الياباني الوثني الكافر، على سبيل المثال لا الحصر، يشقى في الدنيا قبل ان يتعذب في الاخرة.  فتجده، و هو طالب في المدرسة او الجامعة، يفني زهرة شبابه و هو يفك ، بلوغوغرامات لغته التي تشبه لغة الجان، ألغاز علم الحيل و علوم التعاليم. و بعد ذلك يحرق ما تبقى من  اعصابه في بناء التصميمات و تجريبها و اختيار الامثل منها. ثم ينبش باطن الارض كالجرذ باحثا عن الركاز و الفلزات و المعادن.  و يسجر الافران، و يسبك السبائك و بعد جهد جهيد ينشأ  مركبة الطويوطا  و يستجدي من الوهابي ان يشتريها منه. اما الواحد من امة سيدنا محمد (بن عبد الوهاب) فما عليه سوى العروج الى المركبة و قراءة دعاء السفر:  سبحان من سخر لنا هذا و ما كنا له مقرنين.

قد لا يتسائل المرء عن السر في اختيار اسم " القاعدة" للبرنامج الجهادي الوهابي. و مع ذلك فالاسم يحمل اكثر من دلالة. ذلك ان  الجذر "ق ع د" في القرآن الكريم  لا يشير بتاتا الى الجهاد بل الى التقاعس عنه!

 " فضل الله المجاهدين على القاعدين" و "اذهب انت و ربك فقاتلا انا هاهنا لقاعدون" و "و فرح المخلفون بمقعدهم خلاف رسول الله" ...

سيتبدد التناقض الظاهري، هذا،  اذا علمنا ان هناك من يفكر و يخطط و ينفذ و ما على البطل الوهابي سوى  ان "ينوي الجهاد" و النية افضل من العمل.

لقد فتح على اسامة بن لادن ربُّه ما فتح عليه في غزوة نيويورك و سيادته "قاعدة"  دون ان تقوم من مكانها.  و يسّر لها مئات من عملاء المخابرات الامريكية مردفين "يقومون" مقامها في الجهاد . فهم من فخخ الابراج و أرسل ما بدا انه طائرات و نصب الكاميرات و حدد مواقيت انهيار الابراج و سرعة انهيارها  و كتب تقرير الغزوة، عندها طلب من سيادته ان تتكرم لتتلو على امواج قناة الجزيرة خطاب النصر المبين على الكفار الصليبيين.

هكذا نفهم تصريحات فيلسوف الربيع الليبي الكبير الدكتور الصلابي عندما كان يبتهج، على القناة الاخوانية، بالتيسير الربّيني الذي غزيت به ليبيا:  كان صليبيو الناتو يقوم بالعمل العسكري كاملا، و ما كان على ابطال الوهابية سوى ان يقطفوا ثمار النصر الدانية و هم "قاعدون"  و دون اطلاق رصاصة واحدة! و هذا ما لم يرد حتى في كتاب  سن تزو : فن الحرب.

مجمل القول ان الوهابي لا يشتري البطولة بالدولارات كما يشاع ، و لو شاء اشتراها، البطولة تأتيه تختال ضاحكة حتى تكاد ان تتكلم...

لقد غاصت البطولة على الملك الوهابي فيصل غوصا، حتى انه من المستحيل اقناع شريحة كبيرة من المثقفين العرب بانه كان في ما سمي بالحظر النفطي كالزوج المخدوع ، آخر من علم ان كان علم اصلا بتفاصيل ما طبخه  البنك الفدرالي الامريكي آنذاك. هذا، و بضعة مقولات من المنطق الارسطي كافية لتبيان ان المملكة الوهابية لا يمكن ان تتصرف بنفطها دون اذن من امريكا. ولعل حجة ال ARGUMENTUM  AD BACULUM هي الوحيدة الممكن استعمالها امام تلك الشريحة  لمحاولة زعزعة قناعاتها.

في العدوان الاخير على اليمن، يقوم الامريكي بكل شيء. لذا يبدو الجنرال الوهابي البطل في طلاته امام وسائل الاعلام مثل الخصي الذي يفتخر بعضو مولاه.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز