ياسر الجرزاوي
Gerzawy@yahoo.com
Blog Contributor since:
14 February 2010

 More articles 


Arab Times Blogs
الشجرة الملعونة في القرآن شجرة التبغ جزء3- في الحديث

 شجرة الزقوم والشجرة الملعونة - في الحديث

 

هناك حديثان مشهوران عنهما :

الأول:" قَالَ اِبْن أَبِي حَاتِم رَحِمَهُ اللَّه حَدَّثَنَا أَبِي حَدَّثَنَا عَمْرو بْن مَرْزُوق حَدَّثَنَا شُعْبَة عَنْ الْأَعْمَش عَنْ مُجَاهِد عَنْ اِبْن عَبَّاس رَضِيَ اللَّه عَنْهُمَا أَنَّ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَلَا هَذِهِ الْآيَة " فَإِنَّهُمْ لَآكِلُونَ مِنْهَا فَمَالِئُونَ مِنْهَا الْبُطُونَ "الصافات (66)  وَقَالَ " اتقوا الله حَقَّ تُقَاته فَلَوْ أَنَّ قَطْرَة مِنْ الزَّقُّوم قُطِرَتْ فِي بِحَارِ الدُّنْيَا لَأَفْسَدَتْ عَلَى أَهْل الْأَرْض مَعَايِشَهُمْ فَكَيْفَ بِمَنْ يَكُون طَعَامه ؟ " (َرَوَاهُ التِّرْمِذِيّ وَالنَّسَائِيّ وَابْن مَاجَهْ مِنْ حَدِيث شُعْبَة وَقَالَ التِّرْمِذِيّ حَسَن صَحِيح ).

هذا الحديث: عن شجرة الزقوم التي تنبت في النار وليس عن الشجرة الملعونة في القرآن.

الثاني: "حَدَّثَنَا عَلِيّ بْن عَبْد اللَّه حَدَّثَنَا سُفْيَان عَنْ عَمْرو عَنْ عِكْرِمَة عَنْ اِبْن عَبَّاس " وَمَا جَعَلْنَا الرُّؤْيَا الَّتِي أَرَيْنَاك إِلَّا فِتْنَة لِلنَّاسِ " قَالَ هِيَ رُؤْيَا عَيْن أُرِيَهَا رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَيْله أُسْرِيَ بِهِ " وَالشَّجَرَة الْمَلْعُونَة فِي الْقُرْآن " شَجَرَة الزَّقُّوم. (صحيح البخاري , كتاب فضائل الصحابة باب المعراج ,حديث 3675 /كتاب التفسير, باب وما جعلنا الرؤيا التي أريناك حديث 4439 / كتاب القدر باب وما جعلنا الرؤيا التي أريناك حديث6239 ).

 

وهذا الحديث: واضح فيه كل الوضوح أنه حديث ورد عن عباس وليس عن الرسول وهو رواية مقسومة منقولة .. أي اجتهاد شخصي لأحدهم مضافاً إلي حديث ابن عباس وليست رواية ابن عباس عن الرسول .. لأنها لو كانت رواية ابن عباس عن الرسول لقال "هي رؤيا عين رأيتها ليلة أُسْرِيَ بي" وكما هو واضح جداً من حاشية الحديث " وَالشَّجَرَة الْمَلْعُونَة فِي الْقُرْآن " شَجَرَة الزَّقُّوم"هو الرأي الشخصي لشخص ما .. أو للبخاري نفسه. ومتن الحديث الصحيح لابن عباس ما بين علامتي التنصيص. ولو كان هذا كلام الرسول فلماذا اجتهد ابن عباس نفسه بعد ذلك بقوله أنها الكشوس وأنها شجرة حقيقية علي الأرض.؟؟

 

- مما سبق يتضح لنا أنة لم يستقر الرأي حتى الآن عن ماهية الشجرة الملعونة..؟ فتارة يقولون اليهود .. وأُخري بنو أُمية .. وثالثة الكشوث وغيرها من النجم.. ومرة أبي جهل .. وأخيراً شجرة الزقوم .. وذلك ليس لنقص أو قصور في عقول المجتهدين بل لأنها لم تكن معروفة لديهم .. ولو كان التدخين منتشراً آنذاك لفهموها فوراً كما فهموا شئون عصرهم.

 

ونقدر فطنة كل من الرازي الذي نبهنا لمعني اللعن وهو الإبعاد و ابن عباس الذي لولا عدم رؤيته لشجرة التبغ لذكرها بالاسم لقوله أن الملعونة في القرآن هي المقصودة في سورة إبراهيم " كشجرة خبيثة اجتُثت من فوق الأرض مالها من قرار"  وهما ما أستند إليهما بشدة في هذا البحث.

                                 

                                                     أسباب النزول والرد

 

وكما هو معروف أن العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب .. قيل في أسباب النزول للنيسابوري "عن ابن عباس أنة قال : لما ذكر الله تعالى الزقوم خوف به هذا الحي من قريش فقال أبو جهل‏:‏ هل تدرون ما هذا الزقوم الذي يخوفكم به محمد (عليه الصلاة والسلام) قالوا‏:‏ لا قال‏:‏ الثريد بالزبد أما والله لئن أمكننا منها لنتزقمنها تزقماً فأنزل الله تبارك وتعالى( والشجرة الملعونة في القرآن )."

 

والرد علي ذلك:  كما هو مدون في جميع التفاسير أن هذا الموقف لأبي جهل ورد بعد نزول سورة الصافات مباشرة .. والصافات نزلت بعد سورة الإسراء بست سور.!!!  أي أن قول أبي جهل ليس له علاقة بسورة الإسراء المذكور بها الشجرة الملعونة .. وكان من الأولي أن يكون قوله هذا رداً عما ورد في سورة الواقعة لأن بها أول ما نزل بخصوص شجرة الزقوم وهو ما لم يحدث .. بل كانت مقولة أبي جهل رداً محدداً علي آية محددة في سورة الصافات هي: { إِنَّا جَعَلْنَاهَا فِتْنَةً لِلظَّالِمِينَ }(63).

 

 إذن قول أبي جهل عن الزقوم كان رداً علي ما ورد في سورة الصافات وليس سورة الواقعة وهي أول سورة يُذكر بها شجرة الزقوم وليس صحيحاً أن نزول "والشجرة الملعونة في القرآن" كانت رداً علي قول أبي جهل لأنها نزلت بعد مقولته بست سور ويوجد الكثير في السور الست مما قد يعتبر رداً لو أردنا علي سخافة أبي جهل .. كما يوجد بها الكثير من القضايا التي تتجاوز أهمية شجرة الزقوم.  

 

أخيراً: توفيراً لوقت السادة القراء يمكنهم الإطلاع علي البحث مختصراً في ملف بوربوينت علي الصفحة الخاصة بالشجرة علي فيسبوك. https://www.facebook.com/tobaccotree

                                                          2/5/2015

 

 

 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز