قيس سرور
kaisrs1@gmail.com
Blog Contributor since:
07 March 2013



Arab Times Blogs
جنان - والعبادي ..... والمخبل المالكي.

تقول انه بروفيسور في ماذا وعن ماذا تتكلم تقول انه دكتور في ماذا يفهم غير السرقة والطائفية والله اشفق على العملاء ومااكثرهم لعبة علي بابا والاربعين حرامي تعيد نفسها ولكن بشكل جديد ووجوه جديدة . صدام حسين كان ديكتاتور ولكن ليس بحرامي والحقيقة اغلب دول الوطن العربي لاينفع معهم الديمقراطية لاانه مفهومها مختلف عن دول الغرب وغيرها لااحد يحاسب نفسه وكل شخص يرى نفسه احسن الناس ولو اعاد او اعادت حساباتهم لتيقنوا انهم كلهم عيوب واخطاء ولكن صعب ان توصل هذه الرسالة الي الجميع .

  اقولها وبصدق لو نظرنا الي الامور على بعد النظر نرى ان العراق لم ولن تخرج من الهاوية وخصوصا باصحاب العقول الفارغة الضعفاء من يملاء نفوسهم الحقد والانتقام المدعو ( العبادي - الهالكي ) وجهان لعملة وحدة عملة فاسقة فاسدة لا تجلب لنا غير الكوارث مالايحتملها الانسان العراقي الي انظلم من زمن الزمن ولايزال ينتظر الفرج وطالت غيبة الفرج بعد الشدة لاانه الشياطين عبدة الشيطان الايراني سياستهم انهاك العراق وشعبه بشتى الوسائل والسبل والمعروف ( فرق تسد) كفوا ايديكم عن العراق وشعبه واذهبوا الي الجحيم لاانه لو دامت لغيركم ماوصلت لاايديكم فانتم زائلون وزيفكم واضح ويراه الصغير قبل الكبير حكومة اطفال او معوقين العزلة التي يعيشون فيها لم تنتهي فلم يضرط لهم احد لا من الشعب العراقي ولا من اي دولة الا من رحم ربي وخصوصا اسيادهم (ايران) ومن جماعة علي بابا المدعو ( عبدالله ابن الحسين ) الي قريبا سيظهر في فيلمه الجديد في شوارع امريكا ويتحول الي( ٌRedneck). مفهومها الي عايش في دور الشقي او الابضاي او الفتوة على شعبه المطحون ونفسه فمعروف انه اخر من سيكون من السلالة القذرة عائلة الجواسيس (Mr Beef) فالشعوب المقهورة ستثور وتنتقم للظلم لاانه لن يطول وكل يوم يقترب حسابهم واشد الحساب والبركان الذي يجلسون عليه اقرب للهياج وقتها لايجدون اين يختبئون ولن تحميهم ايران اللعوبة ولاغيرها ولعبة ايران الجديدة اظهار ( العين الحمرا) جنان تدافع عن اسيادها بكل قوة وتقول عن المدعو البروفسور اضحكتني كثيرا فعلماء العراق وعقولها الجبارة قتلوهم ليفتحوا الطريق لجنان وسيدها المجرم ( العبادي) ومن قبله الهالكي فلتصمتي وتخرسي الي الابد ياعابدة الشيطان فمن يعبد الشيطان فهو شيطان .

والاقزام مكانهم الطبيعي تحت الاقدام وانتم اقزام العراق فالعراق حجمه اكبر منكم بكثير وعلمود الحرامية والانذال هذا شعر شعبي اهداء الي جميع الكلاب الذين يسرقون العراق العظيم بالعراق السما سودة ..... من الحرامية الي تطير عاشت ايدك حمورابي.... هذا عود انت الجبير ماعرف وين العقوبة .... حتى مجرم مااصير يشرد تحكمة غيابي ....يرجع اتسوه وزير







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز