يوسف بوكاشوش
allejadi@yahoo.fr
Blog Contributor since:
03 April 2010

 More articles 


Arab Times Blogs
الجنس عند المسلمين، بين الأمس واليوم 3
  1. ولقد قال عودة ابن الزبير في وصف دمشق :” الفاحشة فيها فاشية، والناس قلوبهم لاهية”. وقال إبن عبد ربه في كتابه العقد الفريد “أنه كان بها من يجمع الرجال والنساء ويحمل إليهم الشراب. وما كان اجتماعهم لذكر الله، بل للهو والتمهيد للتمتع بلذائذ الجنس”. وقال هشام بن عبد الملك “اتيت النساء حتى ما أبالي امرأة اتيت أم حائطا”. وعشق يزيد بن عبد المالك جاريته حبابة لدرجة نسيانه ذهابه لأداء الصلاة. ويحكي كتاب المستطرف لشهاب الدين محمد الأبشيهي أن الوليدين بن عبد الملك، تزوج في خلافته التي دامت تسع سنوات” ثلاثا وسنتين امرأة”. وبحسب قول الجاحظ فإن معاوية بن أبي سفيان، كان يأتي بالجارية فيجرها من ثيابها بحضور جلسائه، ويضع قضيبه على ركبها ويقول “إنه لمتاع لو وجد متاعا”. ولقد إشتهرت زانية إسمهاـ حبي ـ تعلم نساء المدينة فنون الجماع. ويذكر عن جابر بن عبد الله قال”نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المواقعة قبل الملاعبة”.
  2.  وفي صحيح مسلم من حديث عبد الله بن عمر قال “قال رسول الله صلى الله عليه وسلم” الدنيا متاع، وخير متاه الدنيا المرأة الصالحة”. وفي سنن النسائي عن أبي هريرة قال :سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم أي النساء خير ؟قال “التي تسره إذا نظر، وتطيعه إذا أمر، ولا تخالفه في ما يكره في نفسها وماله”. وقال صلى الله عليه وسلم” إني أتزوج النساء وأكل اللحم، وأنام وأقوم وأًوم وأفطر، فمن رغب عن سنتي فليس مني”. وقال “يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج، فإنه أغض للبصر، وأحفظ للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم”. وعن عائشة رضي الله عنها: { تخيروا لنطفكم وانكحوا الأكفاء } [رواه ابن ماجه]. قالت هند بن عتبة بن ربيعة، أم معاوية بن أب سفيان: ( إنما النساء أغلال، فليختر الرجل غلا ليده ) [أعلام النساء:5250]. وقال الإمام الشافعي: ( إن الزواج مباح لأنه قضاء لذة، ونيل شهوة، فهو كالأكل والشرب ) [عيون الأخبار:28]. عن ضمرة بن حبيب أنه قال: ( كان أشياخنا يستحبون النكاح يوم الجمعة ) [عيون الأخبار]. وقال بعض العلماء: ( سمعت من يخبر عن اختيار الناس آخر النهار على أوله في النكاح ) [عيون الأخبار]. وقال عبدالملك بن مروان: ( من أراد أن يتخذ جارية للمتعة فليتخذها بربرية، ومن أراد أن يتخذها للولد فليتخذها فارسية، من أراد أن يتخذها للخدمة فليتخذها رومية ).






تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز