توفيق الحاج
tawfiq51@hotmail.com
Blog Contributor since:
26 February 2007

 More articles 


Arab Times Blogs
فرخندة.....!!

خبر مؤسف وضار في ذيل نشرات الاخبار...مر مرور الكرام  بعيدا عن بهرجات وتوابل واضواء الجزيرة..و في ظل  ملحمة هادي والحوثي...وانتظار سقوط تكريت .. وغزوة السيسي لاثيوبيا النهضة....وعملية ازالة المبيض بالسلامة لانجلينا جولي...!!

خبر ..صادم وعار...عن مستورة افغانية .. يهتكها و يقتلها ويسحلها ويحرقها جمع غفير غاضب قرب مسجد.. وفي محيط وزارة الداخلية  نصرة لله والدين ..بتهمة حرق القران الكريم ...!!

فيديوهات  مخزية شاهدتها واخجل منها كمسلم  وهي تسجل ضرب  قطعان متوحشة تهتف الله اكبر لفرخنده حتى  الموت ..وكانهم قاتلهم الله قاب قوسين او ادنى من الانتهاء من تمشيط وتحرير القدس واعلان الخلافة فيها..!!

كثيرون ..متدينون بالفطرة ..مطمئنون لقانون الغاب في الثواب والعقاب  نسوا كلمات الله

(يا ايها الذين امنوا ...ان جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا ان تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على مافعلتم نادمين ))

هتفوا وقالوا .. الله لا يردها ... وبئس مثواها هذه الكافرة  المارقة...وخزنوا القات ثم شربوا الشاي الاسود واستراحوا في القيلولة بعد ان اطمأنوا ان دينهم في امن وامان ..!!بينماانتصر مجلس علماء  الافغان  لهذه النهاية البشعة وباركوها باسم الله...!!

في حين وقفت الشرطة الافغانية موقف المتفرج  وكانها تقول لحم كلاب في ملوخية ..!!

 بعد التحقيق .....

تبين  ان المغدورة  بريئة..وهي خريجة معاهد اسلامية.. متنورة ..وحافظة للقران...!! وتتدرب لتصبح معلمة تربية دينية.. وانها تصدت لمشعوذ دجال  في ذات المسجد يكتب احجبة وتعاويذ للنساء  من اجل الحبل والتحبيب والتقريب والتفريق والممسوس والمرصود وعين الحسود...!! فما كان منه الا ان  اتهمها بحرق القران ..وحرض عليها الموجودين .. فتكاثر القطيع   المغيب ذهنيا من البشر    بسرعة جراثيم جنون البقر.. وتآااجر فيها الهمج..!! وكان ماكان مما تقشعر له الابدان وتشيب من هوله الولدان..!! في مشهد تتورع عنه الوحوش الكاسرة في الازمنة الكافرة..!!

بعد التحقيق...

لم يشعرمجرمو القتل الجماعي بشيء من الخزي وفارقتهم حمرة الخجل..!! واعتذرمجلس اللاعلماءعلى استحياء وندمت وزارة الداخلية....ياااا الله ...شكرا على مشاعركم الرقيقة ايها الكفرة الفجرة...

ايها القتلة.....!!

خشبة في عيونكم المضللة ..تظل  فرخندة الشهيدة .... رابعة اخرى  خالدة  تبقى في قلوبنا..اغتلتموها ايها الذئاب (في سبيل الله)...!! لتذهبوا انتم بخزيكم وجبنكم وحقدكم وعاركم.الى الجحيم.. بعد ان تلقاكم جميعا بدمها امام رب  منتقم جبار ..لايترك للظالمين عذرا ولا  فرار

فرخندة.... شهيدة  الظلم و الظلام... وضحية السيطرة و التوجيه الخبيث لعاطفة دينية فطرنا عليها ونعتز بها ...

فرخندة.....ذلك النور الذي اطفاته  الجهالة والشعوذه.. لكي تبقى متسلطة بالعتمة والعدمية على عقولنا  واحلامنا

 لعل هذا الحادث الذي مر مرور الكرام  على امة ضحكت من جلها الامم وتبلدت مشاعرها الدينية قبل الدنيوية  فلا خجل ولا ندم.... يكون  فرصة لبادرة تنويرية شجاعة.. يقودها علماء  عقيدة حقيقيون باتجاه التصدي  للجماعات والحركات والمحاولات الشيطانية التي تستغل الدين وتتستر به للسيطره على جموع المؤمنين البسطاء وتحريكم حسب المخططات  والاهداف  النرجسية الخبيثة...!!

 ان العقل اكبر واعظم نعمة منحها الخالق لمخلوقه.. وان تمت السيطرة عليه  من بشر .. بغسل الدماغ  او الادمان او التحريض والتشويه والاشاعة .. يصبح الانسان  حيوانا اكثر خطرا ووحشية... فهو قد يقتل اخاه بفتوى الفتنة.. وقد يفجر نفسه بحزام ناسف في مسجد او سوق ليذهب عشرات الابرياء في سبيل 70حورية  وجنة عرضها السموات والارض وعده الامير بها..!!

شعرت بقليل من العزاء لما شاهدت المظاهرات  العارمة الشجاعة وقلبها النساء الغاضبات تندد بهذا السقوط الاخلاقي الجماعي ..الذي اساء للاسلام اكثر بكثيرمن الايات الشيطانية والافلام والرسوم  الدنمار كية  وشارلي ايبدوالمسيئة ..!!

اللهم تقبل امتك المقتولة المحروقة المظلومة المسلمة المؤمنة .. واقتص لها يالله  ممن  حرض عليها في حمايتها وتهاون  وشارك في هتك سترها وترويعها وضربها وقتلها وحرقها...

يا الهي كم انا مطمئن الى عدلك و قصاصك وكم هدهدت روع روحي ايتك العظيمة(واذا الموءودة سئلت باي ذنب قتلت)!!







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز