نضال نعيسة
nedalmhmd@yahoo.com
Blog Contributor since:
20 February 2010

كاتب سوري مستقل لا ينتمي لاي حزب او تيار سياسي او ديني

 More articles 


Arab Times Blogs
اضحكوا على حالكم ....واعترافات مثيرة لسامي كليب

1-اضحكوا ع حالكم: لا حدا يزعل و(معليش بالعامية)، قال شو جاي واحد من مجاهيل الربع الخالي ورمال الصحراء الحارقة ليعلمنا كيف نعيش وكيف الحياة وما هي الحضارة ويعرّفنا ع "شرع الله" (القتل والتكفير والعنصرية والبداوة والذبج والاغتصاب والنحر والإرهاب والسبي واغتصاب القاصرات وتفخيذ الرضيعات وإرضاع الكبير وشرب بول البعير ودفع الأتاوة والخوة والجزية بالغصب والإكراه وووووووو لأننا حمير وجهلة ولا نعرف كي ندخل الحمام (رغم عدم وجود حمامات بالصحراء)، وما عندنا فلسفات ولا حضارة ولا اي شي وناطرين سيادته ليقلنا كل هذه العلوم العظيمة)..والسؤال يعني ليش شعوب العالم المتحضرة غزت الفضاء والمجرات وما عندها شرع الله وتدخل وتخرج من الحمام بسولة ويسر وكل نظافة ومن دون استنجاء وحاجة لجهود البدوي الخارقة في تعلم فنون الدخول والخروج من الحمام...

2-الإعلام الجديد في العقل الجديد: ماذا أضافت الإخبارية السورية للإعلام المتكلس العقيم؟ نفس العقلية والأدوات والمافيات الإعلامية المعروفة التي تدير بقية القنوات تدير الإخبارية، علميا وعملياً، ومهنياً، وحتى أخلاقياً نفس المدخلات الـInputs سيعني نغس المخرجات الـoutputs، وخاصة برامج الصباحية المملة والمقرفة وضيوغخا المرتبين بدقة وبكثير من التأنق والتملق والتصنع المقرف والوجوه الشمعية القادمة من مجرات ودهاليز معروفة وموجودة هناك بفعل قوى خفية وليس بقعل أهلية ومواهب غبداعية، ألم تكن قفزة في الفراغ؟ لماذا لم تكن صوتا ولونا وشكلا ووجوها مختلفة حتى يستشعر الجميع بالتغيير؟ كأنك يا أبو زيد ما غزيت

3-إلى إعلام "المئيويمي":السعودية هي إسرائيل الكبرى إعلام المئيويمي مشغول بإسرائيل ع أساس، طيب والسعودية شو مو إسرائيل الكبرى...وللعلم فقد تأسست المهلكة الصهو-وهابية الضالة قبل 16 عاماً من إسرائيل أي أن إسرائيل، كما مهلكة الهاشميين، هي "فروع" لإسرائيل الكبرى وهي مهلكة السفاحين آل قرود الأنجاس حماة الكعبة والحجر المكي...

4- التقصير الاستخباراتي والأمني لمحور المقاومة: هم يعللون ذلم بتبرؤهم من تهمة الإرهاب وهذا موقف صحيح، لكن هناك أهداف عسكرية وأمنية واستخباراتية وأوكار ومراكز تدير معروفة تدير الإرهاب ومعسكرات وتجمعات للحثالات المرتزقة الدواعش العراعير الإرهابيين "الثوار"..هذه كلها أهداف مشروعة يجب قصفها وتدميرها على من فيها وعدم انتظار مجيء الإرهابيين لقتلنا وتدمير أوطاننا، والتصعيد ها هنا هو ضمن خيارات وآليات الصراع وجس نبض لمعرفة قوة وإمكانيات الرد للخصم وبرأيي لا بد من إيجاع الخصم في عقر داره حتى يرعوي...يعني ماذا لو نفذ انتحاري مقاوم عملية تفجير في قلب أحد هذه المعسكرات؟

هل هذا صعب على استخبارات المقاومة أم أن هذه "مو شغلتها" يعني وعدم المؤاخذة؟ تواطؤ مفضوح لإعلام المقاومة مع السلالات الخليجية: هل يتواطأ ما يسمى بإعلام المقاومة مع أنظمة السلالات المشيخانية المحتلة في الخليج الفارسي ويرفض استقبال واستقبال أي معارض خليجي لهذه القبائل وأي صوت آخر مناهض للثقافة البدوية الصحراية (الوهابية)، اللتي يسوق لها الجميع عن قصد أو جهل؟ ويكتفي بتلكم الأسماء المستهلكة والوجوه الشمعية السلفية والقوموية التي أكل الدهر عليها وعلى خطابها وهي تجترر ثقافة البدو وتمجد برابرة الربع الخالي خدمة لإيديولوجية تلك السلالات وإهدائها الشرعية وتبرير كل جرائمها.. العجز المزدوج لمحور المقاومة:

1- عدم القدرة على استضافة واستقبال واستمالة معارض سياسي خليجي واحد وعلى كثرتهم، وما يشبه التواطؤ مع السلالات الحاكمة في الخليج الفارسي.

2-عدم تنفيذ أي عملية استخباراتية ضد مصالح ومقرات وأوكار التجسس في عواصم الإفك والإثم والعدوان، وهنا لا ندعو ولا نتمنى إصابة أو الإضرار بأي مدني أو منشأة مدنية، بل أعصاب التآمر المعروفة التي تغذي الإرهاب الدولي.. (مع عدم إنكار، والإقرار بما يقوم به أبطال الداخل من تصدي بطولي وخارق للإرهب السعودي-التركي-الصهيوني الأطلسي، لكن المطلوب تغييراً في تكتيكات الصراع وإيجاد وسائل ضغط أخرى).. الوقت الأمثل للقضاء على آل سعود: السعودية، قرن الشيطان كما سماها نبي الإسلام، مرجل يغلي وعلى برميل بارود، بانتظار صاعق وشرارة، ولن تنقذها لا أمريكا ولا إسرائيل، وستستمر في إرسال الإرهابيين الوهابيين القتلة المجرمين "الثوار" إلى كل دول العالم، وكما فعلت سابقاً بالاتحاد السوفييتي وأسقطته ستلجأ لنفس الأسلوب اليوم وتسقط سوريا، وموسكو، وطهران، وبكن، وغيرها.....ماذا تنتظرون؟ هل تنتظرون أن يرسم أقداركم ومصائركم آل سعود؟ لماذا لا ترسمون أنتم أقداركم وأقدارهم؟

 أين الاستخبارات الخارجية لمنظومة المقاومة التي صدعتم رؤوسنا بها؟ وماذا يفعل رجالها؟ أم هي ماهرة وشاطرة في التضييق على الوطنيين والأحرار وقطع أرزاقهم ومنعهم من العمل ومن السفر والحجر عليهم وتدمير مستقبلهم ومستقبل أسرهم وأطفالهم؟ اعترافات سامي كليب: خرافة الإعلام المستقل في مقاله بالأحبار اليوم، يعترف سامي كليب في مقال اليوم بتبعيته لأجهزة ودول وعدم استقلالية الإعلام، وأن الإعلاميين الذين يحتلون الشاشات هم أبواق ومأجورون للغير وتابعون لأجهزة وغير حياديين وموضوعيين، ومن ليس تابعاً لجهاز ومرجعية ما لا مكان له، وأن هذه الشاشات هي أبواق للغير وهم مجرد موظفون وووووو وبأنه كان بوقاً لقطر واليوم هو بوق في مكان ما

 ويطلب من الصحفيين والإعلاميين الأبواق -أمثاله- أن تصحو ضمائرهم (هو من يقول).... ووفقاً لسامي كليب فالصراع بهذا المعنى هو صراع إعلامي، ايضاً، بين مرتزقة إعلام من الجانبين، ومأجورين على الضفتين، يبدلون جلودهم ومواقفهم واتجاهاتهم وسراويلهم الداخلية حسب الزبون والسرير والفندق الفخم ويغيـّرون بوصلتهم وفق مصالح آنية متبدلة وليس مبادئ ثابتة ومع الرياح السياسية، كما فعل هو وغسان بن جدو، وفيصل القاسم (الذي كان الضيف الأعز والحبيب المدلل عند السوريين قبل لوثة الثورات)، وعبد الباري عطوان (صنيعة قطر السابق)، ورياض نعسان آغا (لا داعي للحديث عن مناقب هذا الجاسوس الإخونجي الخبيث) وكل تلك الرموز من صنيعة الأجهزة إياها، على الجانبين، والتي استهلكت في النهاية، ولا يمثلون أنفسهم قدر ما يمثلون الغير، ويستشعر سامي كليب هذا الأمر فيبادر للاعتذار، والخاسر الأكبر هو الكلمة الحر الشريفة والموقف الحر الشريف

أسفي بكل الأحوال يستحق الإعلامي سامي كليب الشكر والثناء على هذه الاعترافات كونها تأتي من رنز إعلامي له كلمته اليوم على الساحة وخبر إعلام "المءيويمي" كما خبر إعلام "الدواعش والعراعير" (الثوار)... بالمختصر الإعلام الذي ترونه إعلاماً بلا مبادئ ولا أخلاق...عليهم عليهم...معاهم معاهم.. على العموم ...هذا ما كنا نقوله لكم وفي النهاية يعتذر يطلب السماح







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز