رابح عبد القادر فطيمي
rabah9929@hotmail.com
Blog Contributor since:
04 February 2015

 More articles 


Arab Times Blogs
اهترائنا السياسي دفع إيران لإحتلالنا

 
الإهتراء السياسي في في دولنا وقف عاجزا أمام التحديات التي نعيشها في الداخل ‘لإهتراء لاقتصادي السياسي ،الثقافي الى درجة الخوف من انهيارالمفاجئ  .بهذه الحالة  طمع الخارج  ،  كثف هجمته غير المسبوقة  حتى رعاع الفرس المتخلفين ثقافيا ولا دين لهم غير التركيز على شتم رموزناالدينية  وفي هذه الحالة لا يكون المفاضلة بين مذهب وآخر شيعي ،وسني الشيعي أخوا سني وسني أخ لشيعي .نحن نتحدث عن الصفوية الحاقدة دائما على مافضل الله به المسلمين .تضاعف الهجوم 

  وهذه نتيجة حتمية لتهاوننا وكسلنا ،لم نعمل كبقية الدول على تحصين الداخل الذي هو انعكاس حتما للخارج ولم نبذل جهدا لتطوير انفسنا لعصر كهذا لا مكان فيه لضعيف والحقيقة في العشرية لاخيرة فجئنا بالكثير من لاحداث .ولاحداث مهما كان حجمها اذا تجاهلها لاعلام يقل معها لاهتمام .انظر مثلا فلسطين يوظفها لاعلام متى شاء يشحن الرأي العام من ثمة يوجهنا لأن نلتف بحرارة ونتعاطف ونبذل كل الطاقة لتضامن   مع شعب مظلوم نتوجه حيث توجه بنا لاعلام ، نتعاطف نلعن الظالم المحتل وننتهي من هذا كله مع توقف الحالة لإعلامية  بعيدا عن استراتجية عمل تستمر في المتابعة.للأحداث لإجاد حلول حقيقية وفاعلة لإعطاء لكل حق حقه

وغياب إستراتجية لاعلام العربي .لماذا نغيِبِِ المقاومة العراقية الباسلة وهي تهزم في المشروع لإيراني وتهزمه كما هزمت لامريكين وقبلهم تلميذهم النجيب الخميني .نعم الخميني صنيعة غربية دمر اوطننا  وبيده لآثمة حاول تدمير العراق لكن أبطال العراق وعلى رئسهم الشهيد المؤمن التقي العابد خادم العربية ولإسلام صدام حسين هزم الخميني ورجاله .نار الهزيمة لم تنطفئ من قلوب الصفوية الحاقدة .فستمرت في الكيد بتعاون مع لامريكين وعادت ثانية بطرق أقل مايقال عنها خسيسة لتدمير العراق وقتل شعبه

أي شر تحمله الصفوية لأن يصل بها الحال لان تعدم رئيس جمهورية عربية يوم عيد لأضحى .وماذا يمثله عيد لاضحى بالنسبة الى مليار ونصف المليار مسلم هو يوم لتسامح والتسامي على لأحقاد  .لذلك فا لمتآمرين  على العرب والعراق بشكل أخص ادركو ان العرب في إجازة مفتوحة .ولذلك إحتلو العراق .وسكوتنا عن هذه الجريمة شجع الحلف لإيراني الصهيوني لتمادي في العبثية ومد يد ه ثانية ليسرق سوريا وصنعاء.وإن لم نقف كلنا وبوضوح مع المقاومة في العراق والتي يمثلها الجيش النقشبندي البطل قائده العابد التقي المجاهدعزت إبراهيم الدوري







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز