توفيق الحاج
tawfiq51@hotmail.com
Blog Contributor since:
26 February 2007

 More articles 


Arab Times Blogs
عدي رجالك عدي...............!!

 

لست مسئولا عمن يكمل العنوان . وهو قول شعبي معروف  وله معنى ..!!

مصيبتنا اولا واخيرا ودائما وابدا...في زعاماتنا وقياداتنا  فمنهم الاقرع والمصدي...والموشش و المحشش والنصاب ابو لسان استاذ الشيطان  ملعون الوالدين !!

منهم من يتصور غزة (مكب زبالة) ويمكن الاستغناء عنه والتخلص منه  ومنهم من يتصورها  امارة اوبيارة او عمارة ورثها عن اللي خلفه...!!

 زعامات بالية باهته متهالكة مقززة .. اتاحت لها همالتنا في غفلة من الزمان ان تركب ظهورنا وتنطق باسمنا..!!   زعامات طفولية متطفلة توكس ..تهرف بما لا تعرف..تختلف..تتشاتم ..تسيء لصورتنا اكثر مما هي سيئة...

قادة من كرتون..مستوزرون.. يتناكفون..يتقاتلون على طلب ود صاحبة الصون والعفاف الست  شرعية مع انها متبرئة منهم  ومن شرعيتهم جميعهم التي انتهت منذ زمن....!!

قادة كروهات ومقلم وسادة..دون مستوى الحدث متهالكون ..مضحكون..مبكون.. متفقون علينا حريقة..!!ولا يختلفون الا في التناول والطريقة  ولا يتميزون في شيءعن فرعنة توفيق شحاتة  ووحام احمد موسى..!!

 فالزعيم  جعجاع بن فرقعة من عائلة (من انتم..؟!!) مثلا  يهدد بقطع يد كل من يفكر بانتهاك السيادة ..!! ويتوعد بالويل والثبور وعظائم الامور كما لو ان غزة دولة عظمى..!!

والزعيم  عجاج بن بردعة  ينزل من برجه العاجي و يردح ساعة او ساعتين دون كلل او ملل  في الكوميديا الالهية (تشتمني..اشتمك) ..ويبدوكمن يجلس على وتد فيهاجم زيد وعبيد ولا يعفي من لسانه احد... وهو في حد ذاته عجيبة  غريبة ..ووجوده في هذا الزمن مصيبة على مصيبة..!!

 والقائد الفاتح المنتصرغصبا عن  المرجفين امثالنا وعن واقع الدمار الذي لا يكذب حالنا وبمنطق(غزة ولو طارت) يقسم بالله ويطلق ثلاثا ان الجو بديع والدنيا ربيع  في ظل طلته المهيبة فالامن والامان والمعسل والدخان بخير والامر عادي خطف هنا وقتل هناك وسرقة هنا واعتقال هناك ف نيويورك فيها جريمة كل 4دقائق ... اشمعنى احنا؟!!

 حضرة القائد المنيع  يكزعلى اسنانه ويعظ وهو قرفان حاله مؤكدا على استقرارالامور واللي مش عاجبه يغور!!

في نفس اللحظة تتوارد الاخبار عن اختفاء( الحاجة سميحة) ارملة الشهيد عمر عوض الله التي تظهر بعد 10 ايام قتيلة في منزلها... والشرطة مشكورة بحق تكشف عن القاتل في غضون 24ساعة هذا الحادث المفجع ذكرنا بحادث قتل د.احمد المصري قبل اسابيع في حادث سطو...والكشف عن القتلة  ايضا بشكل قياسي... وهذا يؤكد ان الامن  الوقائي موجه لحماية القيادات ومطاردة  الروافض والخوارج...من الكوادر والماشيين عكس التيار.. بينما يتدخل الامن العلاجي   عندما تقع الفاس في الراس ونصحو على جريمة..!!

 وكان لابد ان يكتمل عرس غزة المؤمنة الصابرة بخبر خطير عن اكتشاف لحوم الحمير.. وكانه لا ينقصنا الا الشهيق والنهيق ..!! ولايستبعد ان نكتشف غدا مرتديللا القطط وبعد غد شاورما العرس والكلاب..!!

وزارة الصحة مشكورة زفت الينا بشارة ان اللحم بعد الفحص تبين انه لحصان وانه سواء كان لحمار او حصان فهو لا يضر بالصحة .. يااااحلاوة..!! واشعرتنا وزارة التموين انها حريصة ..مفتوحة العينين والساقين بينما فتوى وزارة الاوقاف جاهزة  لحم الحافر حلال شرعا..!!

اما اخر ماختتم به الحدث النطاط  اسبوع المنخفص السياسي السمج والبارد في شهر شباط  اللي ماعليه رباط.. فهو الحكم الصادر من محكمة الامورالمستعجلة بمصر باعتبارحركة حماس ارهابية  لتلحق بكتائب القسام.!!

 وهذا الحكم مهما كانت اسبابه ومبرراته مرفوض وطنيا ..وليس في مصلحة  الفلسطينيين والمصريين بقدرما هو في مصلحة نتنياهو وليبرمان.. فحركة حماس وان اتفقنا او اختلفنا معها وعليها .. تبقى جزء اصيلا وهاما في قوام شعبنا لا يمكن اقصاؤه...

 اعرف ان حركة حماس حركة شائكة ومستفزة  لها اخطاؤها القاتلة والانانية عدا عن انها تغلب بوضوح بيعتها الاخوانية  على الفلسطينية...!! لكنها ليست ارهابية بحال بل هي حركة مقاومة.. شاء من شاء وابى من ابى.. لا ينكر الا جاهل  شعبيتها ودورها وتضحياتها وشهدائها ..ولا مجال للشماته فيما الت اليه..!! فنحن واياها في نفس  القارب المثقوب الموشك على الغرق..............!!

لذا تلزم ا لنصيحة وجوبا لزعماء حماس  في هذا الموقف والنصيحة اليوم بقطيع من الجمال فاقول ان النفيروالغضب واشعال النار في الحطب للاستهلاك المحلي لن يقدم او يؤخر ... فالقرار قضائي قابل للنقض ولاعلاقة سياسية رسمية واضحة به ويستطيع محامو حماس الاستئناف على  القرارين  وهذا في حد ذاته ضرورة وطنية حكيمة..!! والفيصل ليس في الشعارات والنفيرات وانما  للوقائع والادلة ...!!  حماس ليست بحاجة للدفاع عن نفسها بكيل الشتائم من السنة حداد  ..بل بحاجة لاعادة النظر في مواقفها ومراجعة متأنية للذات..فاستمراريتها وصمودها لا يضمنه الولاء لدعم تركيا او قطر والنفخ في نار البغض للمحروسة  بل بالرجوع الى  الحضن الفلسطيني هو فقط طوق النجاة فلا ملاذ مستقبلي لها سواه.. ولا اله الا الله....!!

 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز