هشام طاهر
godsprophetsbook@gmail.com
Blog Contributor since:
13 July 2014

 More articles 


Arab Times Blogs
النبى ايليا وبركان فيزوف

 

ثمة فكرة تاريخية خاطئة فرضت نفسها لأسباب عديدة، وهى بأن كتبة التوراة تمت ما قبل المسيح، ولكن الحقيقية هى ان التوراة الموجود الان بين ايدينا، هو نتاج تدوين بدات من القرن السابع قبل الميلاد واستمرت حتى القرن الثالث الميلادى، تم فيها اضافات وتعديلات من قبل رجال الكنيسة، وهذا ما سوف نراه في موضوع النبى ايليا او الرسول الياس.

 والسؤال الذى فرض نفسه، ما الذي دعى المسيحية أن تتبنى التوراة، وتعتبرها المصدر السماوي بأهميته للأنجيل، والاجابة على هذا السؤال، هى ان المعابد التى كانت تحت يد اليهود(الاغريق) وخصوصا في يهوذا (الأناضول تركيا) تحولت الى كنائس، وبالتالى كانت هذه المعابد تقع تحت يدها التوراة الخاص بمملكة يهوذا، مكان خروج المسيحية.

مملكة يهوذا هو المكان الذى اقام فيه السيد المسيح، وبالتالى فأن التوراة الذى تحت ايدينا الان هو التوراة الخاص بيهوذا فقط دون التوراة الخاص  بمعبد القدس باسرائيل.

(راجع موضوع النبى داود وشاؤل، وتفضيل النبى داود على شاؤل بسبب ان شاؤل من اسرائيل وليس من يهوذا)

 يقول التوراة في سفر الملوك الاول(1):

7  وبقية أمور أبيام وكل ما عمل، أما هي مكتوبة في سفر أخبار الأيام لملوك يهوذا ؟ وكانت حرب بين أبيام ويربعام.

الكاتب هنا يذكر اسم التوراة الخاص بمملكة يهوذا(الاناضول تركيا)

مكان خروج التوراة والانجيل الحالى

وفى رؤيا يوحنا اللاهوتي الاصحاح الاول

11 قائلا: أنا هو الألف والياء. الأول والآخر. والذي تراه، اكتب في كتاب وأرسل إلى السبع الكنائس التي في أسيا: إلى أفسس، وإلى سميرنا، وإلى برغامس، وإلى ثياتيرا، وإلى ساردس، وإلى فيلادلفيا، وإلى لاودكية.

 من ناحية علم الاثار ليس لها وجود، لان المقصود هنا بالسبع كنائس هى المعابد الاغريقية، التى اطلقت عليها بعد ذلك كنائس.

انظر الى مواقع الكنائس(المعابد الاغريقية) السبعة على الخريطة

http://en.wikipedia.org/wiki/Seven_churches_of_Asia

اربط هنا بين مواقع هذة الكنائس وبين هذة المدن:

افسس: الناصرة

جبل اثوس المقدس: جبل صهيون

مدينة فيلبى: مدينة داود

طيبة الاغريقية: اورشليم القدس

مدينة كافالابتركيا:  كفرناحوم (المدينة التى اقام بها المسيح)

ان تبني المسيحية للتوراة، يعود الى سبب سياسي فرضه الواقع التاريخي الذي ولدت فيه المسيحية. فهي ولدت في غرب الاناضول بتركيا حيث كان اليهود هم الحكام المخولين من قبل الامبراطورية الرومانية المهيمنة على الاناضول وحوض البحر المتوسط.

 لهذا فأن المسيحية من أجل أن تمنح نفسها بعض المقبولية بين الحكام والنخب الفاعلة، اضطرت أن تدَّعي بأنها لم تأت كنقيض لشريعة موسى، بل مكملة لها، يقول الانجيل على لسان المسيح: لا تظنوا أني جئت لأنقض الناموس أوالانبياء، ما جئت لأنقض بل لأكمل..  انجيل متي 5 : 18

اذن الديانة المسيحية هى خليط من الديانة اليهودية المصرية، مع الديانة اليهودية السلوقية.

النبى ايليا او الياس فى التاريخ العام

 

القران والياس

سورة الانعام

وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ كُلاًّ هَدَيْنَا وَنُوحًا هَدَيْنَا مِن قَبْلُ وَمِن ذُرِّيَّتِهِ دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ وَأَيُّوبَ وَيُوسُفَ وَمُوسَى وَهَارُونَ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (84) وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَى وَعِيسَى وَإِلْيَاسَ كُلٌّ مِّنَ الصَّالِحِينَ (85)

اسم الياس هنا ذكربعد النبى عيسى

سورة الصافات

وَإِنَّ إِلْيَاسَ لَمِنْ الْمُرْسَلِينَ (123) إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَلَا تَتَّقُونَ (124) أَتَدْعُونَ بَعْلًا وَتَذَرُونَ أَحْسَنَ الْخَالِقِينَ (125) وَاللَّهَ رَبَّكُمْ وَرَبَّ آبَائِكُمُ الْأَوَّلِينَ (126) فَكَذَّبُوهُ فَإِنَّهُمْ لَمُحْضَرُونَ (127) إِلَّا عِبَادَ اللَّهِ الْمُخْلَصِينَ (128) وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الْآخِرِينَ (129) سَلَامٌ عَلَى إِلْ يَاسِينَ(130)

عبادة العجل فى عهد الرسول الياس

سورة يس

وَاضْرِبْ لَهُم مَّثَلاً أَصْحَابَ الْقَرْيَةِ إِذْ جَاءهَا الْمُرْسَلُونَ (13) إِذْ أَرْسَلْنَا إِلَيْهِمُ اثْنَيْنِ فَكَذَّبُوهُمَا فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ فَقَالُوا إِنَّا إِلَيْكُم مُّرْسَلُونَ (14) قَالُوا مَا أَنتُمْ إِلاَّ بَشَرٌ مِّثْلُنَا وَمَا أَنزَلَ الرَّحْمن مِن شَيْءٍ إِنْ أَنتُمْ إِلاَّ تَكْذِبُونَ (15) قَالُوا رَبُّنَا يَعْلَمُ إِنَّا إِلَيْكُمْ لَمُرْسَلُونَ (16) وَمَا عَلَيْنَا إِلاَّ الْبَلاَغُ الْمُبِينُ (17) قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْنَا بِكُمْ لَئِن لَّمْ تَنتَهُوا لَنَرْجُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ (18) قَالُوا طَائِرُكُمْ مَعَكُمْ أَئِن ذُكِّرْتُم بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ مُّسْرِفُونَ (19) وَجَاء مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ (20) اتَّبِعُوا مَن لاَّ يَسْأَلُكُمْ أَجْرًا وَهُم مُّهْتَدُونَ (21) وَمَا لِي لاَ أَعْبُدُ الَّذِي فَطَرَنِي وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (22) أَأَتَّخِذُ مِن دُونِهِ آلِهَةً إِن يُرِدْنِ الرَّحْمَن بِضُرٍّ لاَّ تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا وَلاَ يُنقِذُونِ (23) إِنِّي إِذًا لَّفِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ (24) إِنِّي آمَنتُ بِرَبِّكُمْ فَاسْمَعُونِ (25) قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ (26) بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَمِينَ (27) وَمَا أَنزَلْنَا عَلَى قَوْمِهِ مِن بَعْدِهِ مِنْ جُندٍ مِّنَ السَّمَاء وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ (28) إِن كَانَتْ إِلاَّ صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ (29) يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلاَّ كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِؤُون (30) أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنْ الْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لاَ يَرْجِعُونَ (31) وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُونَ (32).

شاهد بركان بومبى فى ايطاليا سنة 79 بعد الميلاد.

https://www.youtube.com/watch?v=JRV4xTT8FB8

 

ايليا فى التوراة والانجيل

وضع التاريخ الدينى زمن احداث النبى ايليا، بعد النبى سليمان فى القرن التاسع ق.م، وهذا خطا تاريخى فى تحديد زمن النبى ايليا، مثل ما اخطا فى تحديد زمن النبى داود وسليمان.

تبدا قصة النبى ايليا فى التوراة فى الجزء الاول والثانى من سفر الملوك  الاصحاح السابع عشر، وفي البداية  احب ان اوضح معلومة مهمة  هى ان التوراة السبعينية المترجمة الى اللغة اليونانية لم يعثر عليها، ولم يعرف ما هى اللغة التى تمت ترجمتها الى اليونانية، والاشياء المتوفرة  لدينا  من الترجمة السبعينية هى اسماء الاسفار فقط لا غير.

الانجيل متى : 11

 14 وإن أردتم أن تقبلوا ، فهذا هو إيليا المزمع أن يأتي.

متى: 17

10 وسأله تلاميذه قائلين: فلماذا يقول الكتبة: إن إيليا ينبغي أن يأتي أولا

11 فأجاب يسوع وقال لهم : إن إيليا يأتي أولا ويرد كل شيء

متى 27

46 ونحو الساعة التاسعة صرخ يسوع بصوت عظيم قائلا: إيلي، إيلي، لما شبقتني؟ أي: إلهي ، إلهي، لماذا تركتني (استنتاج من رجال الكنيسة)

47 فقوم من الواقفين هناك لما سمعوا قالوا: إنه ينادي إيليا

الانجيل هنا يوكد ان زمن النبى ايليا بعدالسيد المسيح.

ومازال للحديث باقية







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز