منى مجدي موسى
monamagde82@hotmail.com
Blog Contributor since:
28 January 2015



Arab Times Blogs
كنا شعب واحد

كنا شعب واحد قد كانت مصر تعاهد نفس الظروف ألأقتصادية االتي نعشها اليوم و لكن لم نعهد الحقد و الكره أصبح في قلوب اليوم لقد كنا المصرين اليوم حتى أًصبحت ألأختلافات و الكره و الحقد بين العائلة و ألأسرة الواحدة لم نكن نعرف التفرقة هذا أخواني هذا سلفي هذا مسيحي هذا مسلم كان كل منا مشغولا بطموحاته و أحلامة كيف يحققها و كيفية حل المشاكل التي يمر بيها و كيف يحسن الظروف المعيشية لأسرته

كنا شعب واحد يملئ بينا الحب و لا يوجد تفرقة بيننا كنا نساعد بعضنا البعض على تعدي الصعاب و لم يكن بيننا أحد يغتصب حلم ألأخر وأذا أحد منا مجروح كان يداوية و لا يسأله ما ديانته دائما أٍسئل نفسي سؤال هل الثورة أخرجت أوحش ما فينا؟ أًصبح ألأخ يخاصم أخته لمجرد وجود أختلافات في وجهة النظر ؟ أًصبح السرقة علني و القتل من أجل السرقة علني؟ أًصبح الدعوى بحرق المحلات االتي يرتزق منها الشباب علني ؟

 أًصبح الدعوى بقتل أخيك علننا لا يهمه أن كان شرطيا أو دعوى بقتل من يختلف معاك في الديانة علني؟ شباب يتحرش بفتاة علني ؟ شباب يرتشي علني ؟ هل آًصبح عندنا الغاية تبرر الوسيلة ؟ ماذا أن كانت الغاية تؤذي الغير و الوسيلة أيضا هل أًصبح شيء عادي أن نؤذي بعضنا البعض ؟ دائما أتذكر كلمة القذافي عندما قال من أنتم كلمته كانت حقيقية من أنتم لا شيء يبرر ما تفعلوه الأن سواء كرهتم النظام أم لا هذا لا يبرر القنابل التي أصبحت في كل مكان و الدم الذي أضبح في كل مكان فنحن بحاجة شديدة ألى الرجوع ألى أخلاقنا و مبادئنا التي نسيناها فالوطن أنا وأنت ليس أنا يا أنت يجب أن يكون دور ألأب في تربية ملموس و أيضا دور الدولة لما لا يوجد أحزاب تعلم أجيال كيفية ألأنتماء للمجتمع و أقتراح أنشطة أدماجم في أنشطة رياضية لشباب سواء كانت في ألأندية أو داخل السجون لأن الرياضة تشكل علاقة الفرد بالثقافة و المجتمع أنها تملك تغيير السلوك و ألأهتمامات و البرامج و التسهيلات التي تحتاج أليها المجتمع وأيضا يقع على عاتق القنوات المضللة التي تشجع على التفرقة العنصرية و ألأرهاب كما تفعل قنوات مكملين و مصر ألأن المفروض أن تقوم بأغلاق تلك القنوات ذلك أًيضا يقع على عاتق الدولة فالقانون هو الذي له القدرة علي تغير السلوك المجتمعي و يجعل الفرد متمسك بسلوكه القديم و بذلك نحاول أن نكون كما كنا شعب واحد و قلب واحد .







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز