د. حسيب شحادة
Haseeb.Shehadeh@Helsinki.Fi
Blog Contributor since:
10 February 2012

استاذ في جامعة هلسنكي

 More articles 


Arab Times Blogs
بلاد شمس منتصف الليل

بلاد شمس منتصف الليل
حسيب شحادة
جامعة هلسنكي

قليلةٌ هي الكتابات العربية التي تُعنى بفنلندا. هذه الدولة الشمالية التي أعلنت مؤخرا عن انتهاء الكتابة بالقلم  في المدارس وتطبيقها الكتابة الإلكترونية ابتداء من العام ٢٠١٦. وفيما يلي نذكر أوّلاً ما نعرفه من الكتب أو المقالات أو الموادّ بالعربية التي تتناول أيّة مواضيع ذات صلة بهذه الدولة الشمالية، ثمّ نستعرض بشيء من التفصيل الكتابَ "شمس منتصف الليل" قيدَ البحث. جاء إدراج المواد في جلّها وفق تاريخ صدورها. أشكر كل من يزودني بمادة غير مدرجة هنا وذلك على عنواني الإلكتروني المذكور في نهاية هذه المقالة. هذه نواة في هذا المجال آملا أن تنمو وتكبر باستمرار.

١)  يوحنا اهتينن كارسيكو )ترجمة الارشيدياكون توما ديب المعلوف( "لغة العرب في حياة فينلنديا العلمية" مجلة المجمع العلمي العربي ٣ (دمشق أيلول ١٩٢٣).

٢) د. بِشر فارس، مباحث عربية. طبعة المعارف ومكتبتها بمصر ١٩٣٩.

الفصل الأول من هذا الكتاب يحمل العنوان "مسلمون في فنلندا" ص. ١٩-٣٠. في هذه الصفحات يدوّن الكاتب انطباعاتِه إثرَ زيارته لهلسنكي في صيف عام ١٩٣٤ ومكوثه فيها زهاء شهر. من ضمن المعلومات التي سجّلها المؤلِّف ما يلي: رئيس الجمعية الإسلامية في فنلندا كان زهور طاهر؛ أمين سر الجمعية إبراهيم عريف الله؛ الإمام ڤيلي أحمد حكيم؛ في ٢٤ نيسان أبريل سنة ١٩٢٥ أعلنت الحكومة الفنلندية أن الإسلام من الأديان المعترف بها في فنلندا وذلك بمقتضى قانون العقائد والعبادات الصادر في ١٠ تشرين الثاني-نوڤمبر سنة ١٩٢٢؛ هؤلاء المسلمون هم من الترك-التتار الذين غادروا قازان في روسيا عقب الثورة البلشفية؛ بلغ عددُهم في شهر أيلول-سبتمبر ١٩٣٤ ستمائة وثماني وأربعين نسمة مقسّمين على أكثرَ من مائة أسرة موزّعةً على سبع عشرة مدينة وبلدة؛ القسم الأكبر منهم أقام في هلسنكي فتَمْپري فتوركو وفي كل منها مسجد صغير؛ المهنة الغالبة عليهم هي التجارة بالفرو والمنسوجات؛ إنهم دمثون وجادّون في العمل؛ لأغلبيتهم الساحقة الجنسية الفنلندية؛ لهم نفس حقوق الفنلنديين وذلك بفضل قانون حرية العقائد والعبادات في فنلندا؛ هؤلاء المسلمون يؤْثرون المصاهرة فيما بينهم والمهر موجود إلا أن بعضَهم تزوج من مسيحيات؛ وجود بعض المدارس الدينية الخاصة بهم؛ صورة الزعيم التركي معلقة في كل دار مسلمة؛ لا يشرب المسلمون الخمر إلا في الندرة؛ لا تشدّدَ في صوم شهر رمضان؛ مسلم واحد فقط قام بفريضة الحج؛ للمسلمة حرية واستقلال.
في نهاية الحديث المقتضب هذا يُثبت الدكتور فارس ترجمةً عربية لقانون تأسيس الطائفة الإسلامية آنفة الذكر المكتوب أصلاً بالفنلندية وتُرجم له إلى الفرنسية. وفي البند الأول المُعَنون "بيان أصول الدين" ورد ما يلي:
ا. التشهّد
ب. إقامة الصلوات الخمس كلَّ يوم، والاجتماع يوم الجمعة في المسجد للصلاة.
ت. الصوم شهرا في السنة.
ث. على الأغنياء أن يُعينوا الفقراء.
ج. على الأغنياء أن يحجّوا بيتَ الله.
ح. الامتثال لأوامر القرآن.
خ. المحافظة على صفاء الضمير وسلامة الجسد.
د. التزام الصدق والأمانة.
ذ. احترام النفس البشرية ومجانبة الأذى.
ر. أن يحبَّ المسلم لغيره ما يحبّه لنفسه.
نضيف أن هذه الأقلية تعتبر أنموذجا ناجحا يحتذى به للتأقلم والتفاعل مع الدولة التي يعيشون فيها.

٣) حامد القصبي )مترجم): دنيا سنوحي لميكا والتاري. تقديم طه حسين، القاهرة، الدار القومية للطباعة والنشر، ١٩٥٥ )٧٢١ ص.).
هذه الرواية التاريخية للكاتب والتاري، ١٩٠٨-١٩٧٩، التي تسرد قصّة الطبيب المصري سنوحي الذي عاش ما بين ١٣٩٠-١٣٣٥ ق.م. في خمسة عشر سفراً ربّما كانت أشهرَ عمل أدبي فنلندي على الصعيد العالمي. تُرجمت هذه الرواية إلى أكثرَ من خمس وعشرين لغةً، كما وعُرضت فيلماً في هوليوود. يبدو لنا أن القصبي قد ترجم هذه الرواية من اللغة الانجليزية التي صدرت طبعتُها الاولى عام ١٩٤٩.

٤) لويس جريس )مترجم) شجرة الأحلام، هذا يحدث للناس،  للكاتب الفنلندي ميكا والتاري. مطابع روز اليوسف، القاهرة )١٤٥ ص.، د.ت. ولكن بعد ١٩٥٥).
تعالج الرواية الأولى جانب الخلل العصبي الذي يعاني منه إنسان القرن العشرين. أما الرواية الثانية "هذا يحدث للناس" فتتمحور مجرياتها حول صراع شاب وفتاة من أجل حياة كريمة شريفة في غضون الحرب العالمية الثانية حيث عمّ الفساد وتفشّت الجريمة. تمّت الترجمة هذه من الترجمة الإنجليزية.

٥) يوسف ابراهيم يزبك، مقال عن ڤلين في مجلة الجمهور، بيروت ٥ شباط ١٩٦٨.

٦)  جورج أوغست ڤالين )Georgius Augustus Wallin, 1811-1852)، صور من شمالي جزيرة العرب في منتصف القرن التاسع عشر، ترجمة سمير سليم شبيلي، راجعه المؤرخ يوسف ابراهيم يزبك، بيروت ١٩٧١، طبعة ثانية ١٩٩٢. ضمن منشورات "أوراق لبنانية" وكان عدد النسخ محدودا ووقعت فيه هفوات في الترجمة.
يُعرف هذا المستشرق الفنلندي، الرحّالة الرائد، الحاج وأستاذ اللغات الشرقية بين العرب باسم الشيخ عبد الوالي إثر تأسلمه. على قبره في هلسنكي حجر نُقش عليه هذا الاسم العربي. وُلد ڤلين في بلدة سُنْد وفي عام ١٨٢٩ انتقل إلى هلسنكي لدراسة اللغة العربية في الجامعة ثم قضى سنتين في بطرسبورغ وتتلمذ هناك على يد الشيخ محمد عيّاد الطنطاوي. يُعتبر ڤلين الرائد الأوروبي الحقيقي الذي وُفِّق في دخول شمالي الجزيرة العربية. ومما يروي ڤلين عن أولاد البدو ما يلي:
"وفي بدء عيشي مع العرب الرحّل دهشت كثيرا لرؤيتي الصغار الذين تتراوح أعمارُهم بين ثلاث واثنتي عشرة يرافقون المسنين، ويُسمح لهم بمبادلتهم الحديث، ويستشارون أحياناً في مواضيعَ تفوق مستواهم فيُصغى إلى أقوالهم...ولم أر في العالم كله أولاداً أكثرَ تعقلاً وأحسن خلقاً وأكثر طاعةً لأبيهم من أبناء البدوي".
تفتقر المكتبةُ العربية للأبحاث والمؤلّفات التي تُعنى بهذا المستشرق الفنلندي الفذّ بالرغم ممل تحتوي مؤلفاته من معلومات عن بعض الأقطار العربية لا سيّما جزيرة العرب.

٧) صوت اسكندناڤيا-مجلة تُعنى بالشؤون العربية الإسكندناڤية. هذه المجلة الفصلية التي تصدر أربع مرّات في السنة أسست عام ١٩٧٥ في استوكهولم والمدير العام ورئيس التحرير هو السيد سمير بوتاني الذي له كتاب صدر عام ١٩٦٩ بعنوان "الدول الإسكندناڤية وإسرائيل”.

٨) احمد مرسي، مقدمة في الفولكلور. القاهرة: دار الثقافة،  ١٩٧٥.

٩) نبيلة ابراهيم، الدراسات الشعبية بين النظرية والتطبيق. القاهرة د.ت. خصصت الفصل الثاني ص. ٢٠٠-٢١٦ للتحدث عن الدراسات الشعبية في فنلندا. زارت الدكتورة هِلْما چرانكڤست في فنلندا عام ١٩٦٧.

١٠) حقائق عن فنلندا، إعداد فاروق أبو شقرا، هلسنكي ١٩٧٦.
http://www.booksstream.com/book/2954//حقائق-عن-فنلندا.html

١١)  فنلندا بلاد البحيرات، إعداد فاروق أبو شقرا، هلسنكي ١٩٨٣.

١٢) سحبان مروة )مترجم)، حبل مانيلا. بيروت ١٩٨٣.

١٣) علي كاشف الغطاء، ترجمة الكسس كيڤي–الأديب الفنلندي العالمي–الإخوة السبعة، رواية. بغداد ١٩٨٣، ٤٠٠ ص. عن الترجمة الانكليزية، الكس ماتسون.

١٤) "فنلندا والأنغام" العربي ع. ٣١٨ مايو ١٩٨٥.

١٥) الكاليفالا "ملحمة الشعب الفنلندي" ترجمة سحبان أحمد مروة، مراجعة يوسي آرو وكاي أورنبري. بيروت ١٩٩١.

١٦) Taisir Khalil, Suomalais-arabialainen sanakirja قاموس عربي-فنلندي. عمان ١٩٩٢. يبدو لي أن واضع القاموس على صواب عندما يشير بأن عمله هذا هو الأول من نوعه. يتكون القاموس من ٢٣٤ صفحة من الحجم الصغير، ١٦،٥ x ١٢ سم تقريباً ويحتوي على قرابة ١٢،٠٠٠ كلمة. أعدّ القاموس عبر المعاجم الفنلندية الروسية.

١٧) الحياة، لندن في ٦ نيسان ١٩٩٢، مقالة عن ڤلين )اعتناقه الإسلام والدفاع عنه في الغرب).

١٨) مفردات في علم الأحياء والجغرافيا والتاريخ، فنلندي-عربي، مديرية التعليم، هلسنكي ١٩٩٤. Biologian, maantiedon ja historian sanasto, suomi-atabia. Opetushallitus Helsinki 1994 . حول هذا المسرد للكلمات يُنظر  Studia Orientalia 73 (Helsinki 1994) pp. 300—301.

١٩) نهاد عبد الستار رشيد، يتساقط الثلج في مايس، مسرحية ذات ثلاثة فصول للشاعرة الفنلندية ايڤا ليزا مانر؛ تعليم اللغة الفنلندية؛ ترجمة عدة أجزاء من دواوين شعرية فنلندية؛ ترجمة عدة فصول من الكالافالا؛ ترجمة قصص فنلندية.

٢٠) ذكريات وأحداث تاريخية للمطران د. داود حداد. القدس ١٩٩٤.
قام هذا المطران المقدسي بزيارتين لفنلندا، الأولى أواخر عام ١٩٧٧ بغية التوقيع على اتفاقية المشاركة مع الإرسالية الفنلندية، وفي هذه المناسبة لا يذكر المؤلف شيئاً عن فنلندا إلا أنه يتحدث عن جبران خليل جبران استجابة لاستفسار من سيدة فنلندية مهتمة بالموضوع وكانت قد تعرّفت عليه في القدس )ص.١٦٣-١٦٧). تعود العلاقة ما بين الكنيسة العربية اللوثرية في القدس والكنيسة اللوثرية في فنلندا إلى عام ١٩٦٧. أما زيارته الثانية فقذ كانت في ربيع عام ١٩٨٦ حيث زار كلا من هلسنكي وتوركو وتمپري وشاطىء البلطيق وپورڤو. هنا يتحدث المؤلف باقتضاب شديد عن أمور تتعلق بفنلندا. إنه يذكر حصول النساء على مزيد من الحقوق مثل رسامتهن قسّيسات، قلعة توركو التي شُيّدت عام ١٢٨٠ ومكانتها التاريخية. هذه القلعة كانت مقرا لشقيق الملك الذي تزوج بفتاة فلاحة وقع في حبها إلا أنه جُنّ فيما بعد وطُلب من زوجته تركه ولكنها أبت ومضت في خدمته والاعتناء به على ما يرام. دُفنت تلك المرأة في كاتدرائية توركو التاريخية العريقة، وتقديرا لها على هذا الولاء أقيم لها في مسقط رأسها في مدينة تَمْپِري تمثال لها وهي منتحبة على بعلها. على جدران الكاتدرائية الداخلية صور زيتية تمثل حياة المسيح كاملة. ويذكر سيادة المطران خيبة أمله المتمثلة في شراء حزام على أنه من الجلد الجيّد إلا أنه اتّضح له في القدس أنه من البلاستيك  فعلّق بقوله "فالغشاشون لا يخلو منهم أرقى بلد!". كما ويذكر تناوله لطعام فنلندا الوطني وهو شريحة من لحم البقر مطلية بالخردل وأخرى من لحم الرنّة وسمك السلمون وصالصة الفِطر.

٢١) Leena Silfverberg, Sanasto suomen kielen alkeis-ja jatko-oppikirjaan, suomi-arabia
قائمة مفردات فنلندي-عربي، ترجمة يسري عبد الرحمن يوسف، هلسنكي ١٩٩٥. ١١١ صفحة تحتوي على حوالي ثلاثة آلاف كلمة. في هذه القائمة خلل واضح في اللغة العربية وعدم دقة في إيجاد المقابل الدلالي.

٢٢) نافذة على فنلندا، إعداد يركي إيفونن ويوكا سلوفارا وترجمة حسيب شحادة وحزم شحادة. هلسنكي ١٩٩٥. يتناول هذا الكتيب )٦٩ ص.) مواضيع عدة مثل نبذة عن تاريخ فنلندا، نظام الحكم فيها والسياسة والأحزاب، الضمان الاجتماعي والتربية والتعليم والرياضة، المطبخ والسياحة، الاقتصاد، الثقافة. ٢٣

٢٣) عبد الرحمن محمود المحمود، شمس منتصف الليل )رحلات إلى فنلندا والنرويج وأيسلندا). الطبعة الأولى، الشارقة، دولة الإمارات العربية المتحدة، ١٩٩٥.
يقع هذا الكتابُ في ٢٣٢ صفحةً من القطع العادي وهو من تأليف السيد عبد الرحمن محمود عبد المحسن المحمود القَطري، المولود عامَ ١٩٥٣ والحائز على شهادة الماجستير في الإدارة البحرية من جامعة مالمو )Malmö) في السويد سنة ١٩٨٧. أطروحته للماجستير بالإنجليزية التي تعالج موضوعَ نشأة الإدارة البحرية وتطورها في قَطر لم تُطبع بعد. إلا أن هناك كتاباً له بالعربية في هذا الصدد بعنوان "مبادئ السلامة البحرية للهواة" كان قد صدر في قَطَر عامَ ١٩٩٢. عمل المؤلِّف ملاحاً على السفن القطرية واليونانية وهو ضابط ثان أعالي البحار من الأكاديمية العربية للنقل البحري، ج.م.ع. ١٩٨١. اشترك في دورات تدريبية عديدة في دول مختلفة من العالم مثل: مصر، ألمانيا، السويد، بريطانيا، وفرنسا. كما ومثّل وطنَه، دولةَ قطر، في اجتماعات كثيرة للمنظمة البحرية الدولية وهو عضو في عدّة جمعيات كالجمعية الملكية البريطانية للملاحة والجمعية العربية للملاحة، ج.م.ع. وهو مولع بالسفر والرحلات براً وبحراً وجواً فقد زار دولاَ كثيرة في شتّى أنحاء العالم ودوّن انطباعاتِه وتجاربَه فيها.
الكتاب قيدَ البحث، "شمس منتصف الليل" الذي خُصّص ريعُه لصالح مسلمي البوسنة والهرسك، هو باكورة مؤلّفات الرحلات للسيد عبد الرحمن المحمود. تَلت هذا الكتابَ أربعةُ مؤلفات في نفس الموضوع وهي:
أ. إلى سقف العالم-رحلات إلى الدنمارك والسويدب
ب. إلى قاع العالم-رحلة إلى قارة أنتاركتيكاجـ
جـ. إلى مغرب الشمس-رحلات إلى أمريكا اللاتينية
د. في أدغال الأمازون-رحلات إلى البرازيل وأدغال الأمازون
ولا يخفى على الكثيرين أن العرب إجمالاً مفطورون على القيام بالسفر والرحلات منذ القِدم. ففي مستهلّ القرن الثامن للميلاد كانت لهم إمبراطورية مترامية الأطراف وصلت حدودُها الهندَ شرقاً والمحيط الأطلسي غرباً وجبال القوقاز شمالاً وصحارى إفريقيا في الجنوب. وعليه فليس غريباً أن ينموَ أدبُ الرحلات في اللغة العربية ويزدهر منذ عدة قرون وهو ما يُعرف باسم التأليف في المسالك والممالك وفي الأقاليم والتقاسيم وقد أسهم فيه الكثيرون أمثال الكندي وقدامة بن جعفر واليعقوبي والمسعودي والبيروني والمقدسي وابن الفقيه الهمذاني وأبن حوقل والاصطخري وأحمد بن فضلان وابن العربي وابن جُبير وابن بطوطة الخ. وفي كتابه المعروف باسم "رسالة ابن فضلان" يتطرق الرحالة أحمد بن فضلان بن العباس بن راشد بن حماد إلى وصف شعوب كثيرة كالترك والخزر والروس والصقالبة أي سكان الشمال في أوروبا عام ٩٢١م.
ولعُ المؤلِّف عبد الرحمن بالسفر والترحال شديدٌ منذ نعومة أظفاره فأبوه كان ملاحا مغامرا جاب بسفينته عبابَ البحر ووصل سواحل الهند والباكستان وإفريقيا. وكذلك أخوالُه قد امتهنوا ركوبَ البحر. اتخذ عبد الرحمن الملاحة البحرية مهنة وهواية فهو شغوف بالتعرف على حياة الشعوب الأخرى. حظيت فنلندا التي كان يتردد عليها أثناء ثلاث سني دراسته في السويد بنصيب الأسد من الكتاب الذي نحن بصدده، ١٢١ صفحة يتطرّق فيها الكاتب إلى مواضيع متنوعة مثل: فنلندا أرض البحيرات والجزر؛ الهبوط في المطار؛ في محطة القطارات؛ جولة على الأقدام؛ المقاهي وسيلة للتعارف؛ حوار حول الناس والحياة؛ مدينة توركو؛ مع عائلة فنلندية؛ الفولكلور والرياضة؛ المجتمع الفنلندي؛ حديث الغابة؛ العلاقات العربية الفنلندية؛ الشمال والذهب.
تنتمي فنلندا التي حازت على استقلالها في السادس من كانون الأول-ديسمبر سنة ١٩١٧ إلى ما يسمّى بدول الشمال (Nordin) التي تضمّ أيضاً السويد والدنمارك والنرويج وآيسلندا. أما شبه جزيرة إسكندناڤيا (Scandinavia) التي تعني "جزيرة الضباب" فتضمّ عادة كلاً من النرويج والسويد والدنمارك. هناك رأي يقول إن أصلَ النورديين، أي سكان شمال غرب أوروبا، يتحدّر من هجرات من شمال إفريقيا وآسيا الغربية الجنوبية. ويقول قاضي طليطلة، صاحب القاضي الأندلسي عن النورديين"إنه نتيجة لبرودة الهواء وطول الليل تبلدت أفهامهم وأذهانهم وطالت شعورهم، وفسدت أخلاقهم".
رأيت أنه من المناسب عرض موجز للأفكار ووجهات النظر الرئيسية التي صادفتني عند قراءة "شمس منتصف الليل" دون التعليق عليها إيجاباً أو سلباً تاركا تلك المهمة للقارئين الكرام، فلكل فرد رأيُه وفق تجربته الشخصية.
أ. تُعرف هلسنكي بألقاب معينة مثل، عروس البلطيق، ابنة البلطيق، المدينة البيضاء. أنشأها الملك غوستاف فاسا عام ١٥٥٠م وأصبحت عاصمة لفنلندا سنة ١٨١٢، يبلغ عددُ سكانها حوالي نصف مليون نسمة وشوارعها نظيفة جدا. الشعب واعٍ وكل فرد بمثابة "الرقيب الذاتي" وهذا السلوك المسؤول لا وجودَ له في الدول العربية والإسلامية. قبل ذلك كانت مدينة توركو عاصمةَ البلاد وفيها أُسّست الجامعة الأولى عام ١٦٤٠م. وفي المدينة جالية إسلامية معظمها من التتار الذين وصلوا فنلندا سنة ١٨٣٥ ووضعهم الاقتصادي والاجتماعي جيد. يتمسّك أبناء هذه الأقلية الدينية بعقيدتهم وما زال بعضُهم يستعمل الحروف العربية في الكتابة ولهم جامع ومقبرة.
ب. تُعتبر فنلندا من أرقى الدول السياحية وأكثرها تنظيما وقد تفوّقت في هذا المجال على السويد والنرويج. تُعدّ فنلندا من أغلى أقطار العالم ولا يعرف الكاتب أغلى منها إلا اليابان. بالرغم من ذلك فمن الممكن قضاء إجازة ممتعة بتكاليف معقولة لحدّ ما وذلك باستخدام الفنادق الشعبية. تتراوح الكثافة السكانية ما بين ٨ و-١٤ نسمة لكل كيلومتر مربع في المتوسط و٢ نسمة لكل كيلومتر مربع في الشمال. نسبة نزوح الفنلنديين إلى خارج بلادهم عالية جدا وأكبر الجاليات الفنلندية تعيش في السويد وأمريكا وكندا وأستراليا.
ت. معاملة موضوعية وحسنة في قسم الجمارك.
ث. أشكال العملة الفنلندية وألوانها زاهية ومبهجة ومن الملفت للنظر توفر مصارف آلية أي ماكينات لاستبدال العملة تلقائيا)أوتوماتيكيا).
جـ. تتراوح أسعار الغرف في الفنادق في هلسنكي خلال الصيف ما بين ٦٠-٤٠٠ دولار لليلة الواحدة.
ح. إحترام إشارات المرور من قِبل السائقين والمشاة على حدّ سواء يكاد يكون نهجا مقدّسا.
خ. يتصف الشعبُ الفنلندي بحسن الضيافة والأدب والودّ ولديه قابلية للتعرف على الأجانب لا نظيرَ لها في سائر دول الشمال. ومعظم الفنلنديين يتكلم اللغة الإنجليزية.
د. لا وجودَ للعتّالين في الفنادق.
ذ. المياه في دول شمال أوروبا من أنقى المياه في العالم.
ر. يبدأ الليل في هلسنكي في شهر حزيران-يونيو بعد الساعة الحادية عشرة مساء.
ز. تعتني المرأة الفنلندية بنظافة ملابسها ولكن قلّما تهتمّ بأناقتها كالمرأة الشرقية مثلا التي تنفق ربما نصفَ دخلها على ذلك. تمتاز الفنلنديات برشاقتهن "بعكس البراميل البشرية المتدحرجة في الشوارع العربية التي تثير في النفس الإشفاق (إن لم يكن أكثر) وهذا نابع بلا شك من إهمال الرياضة بكافة أنواعها وخاصة الفردية منها حيث الرياضة عندنا فقط هي كرة القدم، بضع عشرات يمارسونها والسواد الأعظم يصفق ربما هاتفا أو نائحا!".
س. قلّما يضحك الفنلنديون.
ش. يشير المؤلّف القطري الى كنيسة Temppeliaukio المبنية في الصخر في هلسنكي بالعبارة "كنيسة غريبة".
ص. حرية العقيدة والعبادة حق مقدّس للجميع وفق القانون منذ عام ١٩٢٣.
ض. هناك حاجة في الحصول على رخصة لصيد السمك من مكتب البريد قيمتها حوالي سبعة دولارات. وطريقة الصيد في فصل الشتاء غريبة عجيبة لم يفكر المؤلف في ممارستها قطعا. يقوم صيّاد السمك بصنع ثقب في بقعة ما على سطح البحيرة الجليدي بواسطة مثقب يدوي حتى يصل إلى مستوى الماء ثم يُلقي بصِنّارته عبرَ هذه الفوّهة وهو جالس على مقعد خشبي منتظراً بصبر "فريسته" ودرجة الحرارة تحت الصفر بكثير أو بقليل. هذا ما يسمّى باللغة الفنلندية باسم (avanto). يعلق المؤلِّف على هذا بالصورة والكلمة "يا ترى هل سيخرج سمكاً طازجاً أم مثلجاً؟!"
ط. الذهب الأخضر أي الغابات هو الثروة القومية لفنلندا أسوة بالذهب الأسود وهو النفط والذهب الأبيض وهو القطن والذهب الزفر وهو السمك في آيسلندا.
ظ.  لم يشاهد السيد عبد الرحمن خلال تجواله في ربوع فنلندا شخصين يتشاجران وذلك لأن الخلافات تُحسم بالروية والعقلانية.
ع. الانتماء الوطني بالنسبة للمواطن الفنلندي لا يعني مجرّد بعض الامتيازات بل ذلك يعني المشاركة في تحمل المسؤولية كل في موقعه ووفق قدرته بغيةَ بناء الوطن والذوذ عن سمعته وحماية البيئة. ويضيف الكاتب "فإن الذي لا تردعه النصيحة يردعه الزجر، والذي لا يردعه الزجر تؤدبه العقوبة، إنه ليس انبهارا بالحضارة الغربية كما يحلو للبعض أن يردد، بل هي -وأيم الله-حسرة وأسى. نعم انها لحسرة أن يكون حال هذه الأمة التي هي خير أمة أخرجت للناس هكذا".
غ. غسيل السجاد على ضفاف البحر أو البحيرات عادة فنلندية صميمة.
ف. الإقامة في المصايف الفنلندية يقصد )kesämökkiä) التي يسميها المؤلف باسم "الأكواخ الخشبية" جدّ ممتعة رغم كثرة الحشرات التي تعكّر صفوها.
ق. الأديب الفنلندي إلياس لونروت جمع الكاليڤلا، ملحمة الشعب الفنلندي ونشرها للمرة الأولى عام ١٨٣٥ )ذكر خطأ العام ١٩٣٥، ص. ٨٩). والقصة الفنلندية الأولى التي نشرت كانت بقلم الكاتب الشهير أليكسس كيڤي عام ١٨٦٠.
ك. يذكر المؤلّف القطري دون التنويه بأي مصدر ما يلي عن المستشرق ڤلين المتوفّى عام ١٨٥٢ "فقد سمع وهو يردد لا إله إلا الله محمد رسول الله على فراش الموت وقبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة"(ص. ١٠٥). للاستشراق الفنلندي أياد بيضاء في مضمار الدراسات العربية والإسلامية. والشعب الفنلندي من الشعوب الأوروبية القليلة التي لم تستعمر او تستعبد شعوبا أخرى، بل إن حرية الاعتقاد والفكر والسلام مترسخة فيه. وهناك جمعية فنلندية للدراسات الشرقية يقصد )Suomen itämainen seura) تأسست عام ١٩١٧ وتقوم بإصدار مجلة علمية سنوية. وهناك جمعية الصداقة الفنلندية العربية التي أنشأها الأستاذ أرماس سالونن عام ١٩٦٣.
ل. يميل السيد عبد الرحمن المحمود إلى الاعتقاد بأن فنلندا بلد نموذجي لنشر الدعوة الإسلامية فيها إذا ما توفّر الدعاة الضليعون بتقاليد البلاد.
م.  ظاهرة القبلات والعناق في مدينة كوبيو )Kuopio) تبدو أكثر شيوعا منها في سائر المدن الفنلندية. وهذه في نظر الكاتب بدعة سيئة وهي من السلبيات في فنلندا، إلا أنها ليست بكثرة ما في بريطانيا وألمانيا على الأقل.
ن.  في شمال فنلندا وفي روڤانيمي على وجه التحديد قرية باسم قرية بابا نويل، تلك الشخصية الخرافية ذات الزي الأحمر واللحية البيضاء الطويلة الكثة والقلنسوة الحمراء.
هـ.  "الرجل الاسكندنافي عموما ضعيف متردد يفتقد المبادرة والإقدام، ليس كالرجل الشرقي الذي يهتم بالمرأة ويغار عليها ويغمرها بالعطف والمودة و..." هذا الرجل لا يأمن زوجته والمرأة لا تأمن زوجها. هناك تفكك أسري واجتماعي وإدمان على المشروبات الكحولية يؤدّي إلى الاكتئاب والوحدة القاتلة ومن ثمّ إلى الانتحار. وتعتبر نسبة الانتحار في فنلندا من أعلى النسب في العالم لا سيما في صفوف الشباب.
و. لا يرقى المطبخ الفنلندي إلى مستوى المطبخ الشرقي والطعام في فنلندا مشكلة بالنسبة للشرقي.
كتبت عرضا لهذا الكتاب ونشر في صحيفة الأنوار البيروتية في تاعتشر والحادي عشر من نيسان سنة ٢٠٠٠، ص. ١٤، ١٧.

٢٤) إديت سودرجران، الآثار الشعرية الكاملة ترجمها عن الانجليزية محمد عفيفي مطر ومحمد عيد ابراهيم. دار شرقيات للنشر والتوزيع، القاهرة ط. ١، ١٩٩٤، ١٩٩ص. )The Collected Poems of Edith Sodergran).

٢٥) سعد العبدالله الصويان، أدب البدو في كتابات الرحالة والمستشرقين، جريدة الحياة ع ١٢٢٧٢، ١ أكتوبر ١٩٩٦.

٢٦) بعض المنشورات الصادرة عن وزارة العمل أو وزارة الصحة والشؤون الاجتماعية لمساعدة الوافدين العرب إلى فنلندا في التعرف على أنظمة الصحة والعمل والضمان الاجتماعي. من هذه المنشورات التي ترجمها مكتب لينچوا نورديكا Lingua Nordica من الفنلندية إلى العربية ما يلي:
ا. ولادة الطفل في فنلندة، هلسنكي ١٩٩٦. يجد القارئ في هذا الكتيب، ٣١ صفحة، تطرقا للمواضيع التالية: علامات الحمل، حالة الحامل، متاعب الحمل، الاستعداد للانجاب، التغذية، العناية بالأمومة والطفولة، العون الاجتماعي.
ب. المفتاح الصحي، عبارات استفسارية بالفنلندية ومقابلها ترجمة عربية في المجال الصحي وإرشادات صحية للوافدين Terveyssanasto terveysavain, arabia. Sanasto terveydenhoitohenkilöstölle ja terveydenhoito-ohjeita maahanmuuttajille. هلسنكي ١٩٩٧.
هذه المادة المؤلفة من خمسمائة عبارة وكلمة الموجودة في الصفحات السبع عشرة الأولى قد ترجمت أيضا إلى لغات عديدة كالسويدية والإنجليزية والروسية والفرنسية والصومالية والألبانية والصربوكراتية والڤيتنامية والفارسية والكردية )السورانية) بقية الكراس وفيه إحدى وعشرون صفحة عبارة عن إرشادات طبية متنوعة مثل قياس الحرارة، علاج الحمى والانفلونزا، قمل الرأس، الأمراض المعدية، الإمساك، التطعيم، حقوق المريض.
ت. مكتب العمل في خدمتك. معلومات وإرشادات، عمل، تدريب، مساعدتك على الاختيار. هلسنكي ١٩٩٨.
ث. منزلي في فنلندا. معلومات للمهاجرين عن السكن، الدراسة والمساعدات الاجتماعية. هلسنكي ١٩٩٨. هذا الكتيب بمثابة دليل يحتوي على معلومات عملية ضرورية للمهاجر مثل السكن، التعليم، المساعدات الاجتماعية الأساسية، الرعاية الصحية، خدمات المعوقين والمسنين.
جـ.  توطين المهاجرين في فنلندا. وزارة العمل، هلسنكي ١٩٩٩.
المادة العربية المترجمة من اللغة الفنلندية رغم قلتها حتى الآن )أنظر الأرقام ١٠، ١٢، ١٣، ١٥، ١٧، ١٨، ٢٠( تستحق الدراسة والتحليل بغية التعرف على تأثر المترجمين بلغة الأصل أي الفنلندية. العبارتان الفنلنديتان monipuolinen ruoaka; alleviivaa lapsen kutsumanimi
ترجمتا "الغذاء متعدد الجوانب؛ سطر تحت اسم الطفل من فضلك". لا شك أن الترجمة حرفية هنا وكان من الأفضل استعمال "الغذاء/الطعام المتنوع" بالنسبة للعبارة الأولى. أما بخصوص العبارة الثانية فلا لزوم لها البتة باللغة العربية إذ أن لكل شخص اسما واحدا في الغالب الأعم وليس كما هي الحال لدى الفنلنديين الذين لهم اسمان شخصيان وأحيانا حتى ثلاثة أسماء إلا أنهم يستعملون واحدا للمناداة وهو الذي يطلب وضع خط تحته. أضف إلى ذلك بأن اللغة في بعض المادة المذكورة وخاصة المدرجة تحت الأرقام ١٥، ١٧، ٢٠ بحاجة إلى تصليح صرفي ونحوي في كثير من الحالات ناهيك عن الجانب الأسلوبي.
ح. ما هو التحكيم الاجتماعي؟ معلومات أساسية عن مكتب التحكيم. هلسنكي ٢٠٠٤، ١٣ ص. المنظمة الدولية للهجرة IOM.
Let’s talk. أخطاء لغوية: يشترك في التحكيم أطراف القضية ومحكمين اثنين متطوعين، متخصصين وحياديين، ص. ١؛ هو تعليم اللاجىء ليصبح قادر على التصالح، ١؛ نعين لهم بقدر الإمكان حكم محايد من خلاله، ٢؛ فهم الطرف الاخر مفهم ما حصل بشكل أفضل. ٣؛ يمكن للاطراف أن يلتقوا مع بعضهم، ٣؛ كسر هدوء وسكينة الآخرين في بيوتهم. ٤؛ للوصول إلى اتفتق يتطلب ذلك أن نستطي تحديد أطراف القضية، ٥؛ مقدمة عن القضية من أجل مناقشته في جلسة التحكيم، ٥؛ بكل طرف من أطراف القضية على حدا. ٨؛ بالغين راشدين ليصبحون حكاما، ١٢؛ إن عمل التحكيم معتمدا بشكل كبير على الثقة، ١٢.

٢٧) الرحالة الأوروبيون في شمال الجزيرة العربية: منطقة الجوف ووادي السرحان ١٨٤٥–١٩٢٢م "نصوص مترجمة" إعداد وتحرير عوض البادي. دار بلاد العرب للنشر، الجوف  ١٩٩٧. خصص الفصل الأول من هذا الكتاب ص. ١٧–٥٣ لرحلة جورج اوغست والن ١٨٤٥–١٢٦١هجرية. ويتطرق الكتاب إلى عشرة رحالة آخرين منهم جيفورد بلغريف وتشارلز هوبر والبارون ادوارد نولده وسانت جون فيلبي. يقدم السيد عوض البادي نبذة عن حياة فلين (والن في الكتاب) ودراسته ويسميه عبد الولي والصحيح عبد الوالي.
أ. أدب البدو في كتابات الرحالة والمستشرقين. ١( جورج أوغست فلين. http://www.saadsowayan.com/articles/articlesFL/B34.html

٢٨) هل تعرف هذا عن فنلندا؟ ترجمة Allan Tiita, Tiestikö tämän Suomesta بقلم يوسف نجا )Youssef Naja ( كؤرو ٢٠٠٣ )Otava, Keuru 2003). تحتوي هذه الدوسية على ١٦ ورقة، ست منها تقريبا عبارة عن صور لمناظر طبيعية فنلندية متنوعة. هناك خمسة عناوين تندرج تحتها هذه المادة المختصرة وهي: غابات وبحيرات، نمط الحياة الفنلندية، من شعب إلى دولة، في قمة التطور، ثقافة النفس والجسم، فنلندا والعالم. بعبارة موجزة، هذه النشرة عبارة عن لمحة خاطفة عن فنلندا باللغة العربية. الطباعة أنيقة والورق صقيل إلا أن اللغة العربية تعاني في العديد من الأحيان من شوائب لغوية شتى، صرفية ونحوية وأسلوبية لا سيما أن الترجمة من الفنلندية إلى العربية ما زالت في مهدها. بما أن اللغة الفنلندية وحضارتها تختلف اختلافا كبيرا عن اللغة العربية وثقافتها فليس من الغريب أو غير المألوف مواجهة العديد من الإشكاليات في نقل نص من إحدى هاتين اللغتين إلى الأخرى. أضف إلى ذلك ندرة وجود أشخاص يسيطرون على اللغتين المذكورتين سيطرة مقنعة. من المشاكل التي تعترض المترجم في هذا الصدد إيجاد البدائل المناسبة مثلا لـ (kaamos) أي "النهار المعتم" )marjoja) أي "العنّيب" أو "العنيبات البرية"؛  sauna )أي الساونا وليس بالصاد )ص. ١٠( أو "الحمام الفنلندي"، rivitalo أي البيوت المتلاصقة (ويقال عنها في فلسطين "الشيكون" وهي لفظة عبرية دخيلة لدى عرب ال ٤٨ أما استخدام الترجمة الحرفية "الدور الصفية" فليس مفهوما لمن لا يعرف الأصل الفنلندي أو المقابل الأمريكي row house أو البريطاني terraced house.
omakoti هي "الدار" ولا حاجة للصفة "المستقلة"، kerrostalo هي العمارة ذات الطوابق، ميخائيل أچريكولا كان صاحب "الإصلاح الديني" وليس "التطهير الديني" وفق الترجمة الحرفية )ص. ١٤).
من الأمثلة على الركاكة الأسلوبية يمكن الإتيان بالجملة الأولى "تُعدُّ فنلندا بمساحتها وعدد سكانها من ضمن أكثرية دول العالم المتوسطة الكبر"، وربما كان من الأفضل الكتابة: "تندرج فنلندا من حيث المساحةُ وعدد السكان في إطار معظم دول العالم متوسطة الحجم". وهناك أمثلة كثيرة بحاجة إلى صياغة أسلوبية من جديد مثلا في الصفحات ،٥، ١٠، ١٣، ٣٣.
من الأخطاء الصرفية: عتمها ص. ٣، العتم ص. ٥؛ "دِببة" وليس "دبب" ص. ٥؛ "خصيصة" ص. ١٠، "المشاعل" وليس "المَشعَلات" ص. ١٠، "عُزّاب، أعزاب، عُزْب" وليس "عازبين" ص. ١٢، "فروق" وليس "فروقات" ص. ١٢، "والاتصالات" وليس "المواصلات" ص. ١٣، "الأوائل|" بدلا من "الاول" ص. ١٤، "مسيحيين أورثوذكس" وليس "أرثوذكسيين" ص. ١٤، "السودنة" صياغة غير موفقة، ص. ١٦، "واستضافت" بدلا من "وضيفت" ص. ٢٢، "سكرتارية" وليس "سكرترية" ص. ٢٣.
من الأخطاء النحوية: والثماني وليس والثمانية ص. ٥؛ وستين وليس وستون ص. ٥؛ "منهم ثمانمائة يعملون" وليس "يعمل" ص. ٦، "وتسعين" وليس "وتسعون" ص. ٩، لا يمكن الابتداء بالجملة ب"إنّما" ص. ١٠ مرتين، "تركت آثارها على" وليس "في" ص. ١٢، "عشر سنوات" وليس "عشرة" ص. ١٢، "يشوق|"، "التوق المكتئب"؟ ص. ١٣،  "حلّ أجداد الفنلنديين الأولون" وليس "الأولين" ص. ١٤، "عما كان عليه" وليس "عنه" ص. ١٦،  "وسرعان ما " وليس "وسريعا ما" ص. ١٦، ١٨، نتيجة الحروب" وليس "نتيجة من الحروب" ص. ١٦،  "وتولى الرئاسة" بدلا من "وقام على" ص. ٢٠، "ومقاه" وليس "ومقاهي" ص. ٢٠، "عشر دول" وليس "عشرة دول" ص. ٢٣، "في أكثر من" وليس "في الأكثر من" ص. ٢٦، "عشر منها" وليس "عشرة منها" ص. ٢٧، "العقود الخمسة" وليس "الخمس" ص. ٣١،
من الأخطاء الإملائية والسهو: شواطئها ص. ٣، همزة القطع وهمزة الوصل ص. ٥؛ ٦، ١٠، ١٢، ١٣، ١٦، ١٨، ١٩، ٢٠، ٢٢، ٢٣، ٢٥، ٣١، ٣٣، النرويج عادة وليس النروج ص. ١٠، "الحياة" وليس "االحياة" ص. ١٢، "الإدارية، أكاديمية" وليس "االإدارية، أكادامية" ص. ١٦، "الهوية" وليس االهوية" ص. ١٦، "تتبوأ" وليس "تتبوّؤ" ص. ١٦، "تحت تحت" تكرار لا مكان له ص. ١٨،  "ذلك" وليس "دلك" ص. ٢٨.
من حيث الأسلوب: "الموغلة في القدم" بدلا من "الغارقة في القدم"؛ استعمال غير موفق للفظة "غزير، أغزر" ص. ٣، ٥؛ "نصيب" أفضل من "حظ" ص. ٥؛ "فصائل| بدلا من "طوائف" ص. ٦، "نظيفة غير ملوثة" حشو ص. ٦، "نقية نظيفة" حشو ص. ٦، "انخفض بجلاء أو جليا" بدلا من "انخفض بصراحة" ص. ٩، "القرن الأخير" وليس "المائة السنة الأخيرة" ص. ٩، "يتكلمها" بدلا من "يحكيها" ص. ١٠، "ثلث كل فنلندا" كلمة "كل" هنا حشو ص. ١٠، "بلدة" ولا حاجة للصفة "أخرى" ص. ١٠، "المحيطة" بدلا من "الملاصقة" ص. ١٠، "النائية" بدلا من "المشتتة" ص. ١٢، "منتشرة" بدلا من "تتبعثر" ص. ١٢، "المنتجع" شيء و"الكوخ والفلة الصيفية" شيء آخر بالمرة ص. ١٢، "لتشكيل" وليس "لتنصيب" ص. ١٦، "أصبحت فنلندا قادرة" بدلا من "أصبحت فنلندا تستطيع" ص. ٢٥، "سباق السيارات" وليس "رياضة السيارات" ص. ٣١.

٢٩) الفايكنغ من منظور عربي، رسالة ابن فضلان ٩٢٢م، إعداد فاروق أبو شقرا، Ammatour-Press Finland ٢٠٠٤. يحتوي هذا الكتيّب على ٥٦ صفحة مكتوبة بلغات أربع: العربية والفنلندية والسويدية والإنجليزية وهي تمهيد ومقدمة لأستاذ التاريخ المتقاعد في جامعة هلسنكي، ماتّي كلينغه، وتعليق لأستاذ آخر وإهداء وأخيرا عيّنة من رسالة ابن فضلان. وهنا أيضا يلاحظ القارىء العربي القريب من اللغة العربية الفصحى السليمة وأساليبها أن في الكتيب قيد البحث هفوات وشوائب غير قليلة من حيث الصرف والنحو والأسلوب. "يتهافت على" وليس "إلى" ص. ٥، "وتطورها" وليس "وتطويرها" ص. ٥، "اعترض طريقهم قطاعو الطرق" وليس "عارض طريقهم قطّاعي الطرق" ص. ٧، همزة القطع في غير مكانها ص. ٥، ٩، ١٣، ١٥، ٢٥، ٢٩، "هؤلاء" وليس "هؤولاء" ص. ٥، "الذين" وليس "اللذين" ص. ٥، "جيحون" وليس "جيجون" ص. ٦، "ان كثيرا" وليس "كثير" ص. ١١، "وفي الدول" وليس "دول" ص. ١١، "استطاعتنا سرد" وليس "استطاعتنا في سرد" ص. ١١، "فلم أرى"!! ص. ٣٣، "حتى ينقطعُ" ! ص. ٤١، ، "الأربعمائةٍ" ! ص. ٥٥، "قدِموا دابته" ! ص. ٥٥.

٣٠) "مكانة المرأة في المجتمع الفنلندي" بقلم د. إرميلي بيرهو، المعهد الفنلندي في الشرق الأوسط، مجلة مرحبا، النشرة السنوية، الجمعية الفنلندية العربية لعام ٢٠٠٤، ص. ٦٧-٥٢. هذه محاضرة ألقيت في أبو ظبي في ربيع العام ٢٠٠٤. أمامنا ظاهرة جديرة بالملاحظة والتشجيع، سيدة فنلندية درست العربية والإسلاميات في جامعة هلسنكي وقضت بضع سنين في دول عربية، العراق وسوريا وتحاول الكتابة بالعربية. للأسف لم يستمر ذلك التقليد الذي بدأه المستشرق الفنلندي المعروف، ڤلين ١٨١١-١٨٥٢، وهو تعلم العربية والتكلم والكتابة بها، إذ أنه بعد الرحيل المبكر عن هذه الفانية للأستاذ الفنلندي الفذّ، يوسي آرو ١٩٢٨– ١٩٨٣، انفرطت، وللأسف، حبّات هذه المسبحة التي نادت بالتمكن من العربية بمهاراتها الأربع، قراءة وفهم وتكلم وكتابة. وبالرغم من تسامح العربي العادي إزاء أخطاء وهفوات لغوية شتى يقع فيها الأجنبي وذلك بغية التشجيع لا سيما عند الحديث وإلقاء المحاضرات إلا أننا نرى أن ذلك الموقف شيء والكتابة العلمية الجادّة أمر آخر ولا مجال للمحاباة والإطراء بعد هذه الأخطاء. ومن هذا المنطلق يستهجن الغيور على العربية كيف تمّ، في الواقع، نشر هذا المقال دون إحالته للمختصين للاطلاع عليه وتصويب ما وقع فيه من أخطاء لغوية وأسلوبية كثيرة والركاكة متجلية في كل الصفحات. وإليك أيها القارىء عينة من هذه الشوائب:
من حيث الإملاء: وضع همزة القطع بدلا من همزة الوصل وينظر في الصفحات: ٦٦، ٦٥، ٦٤، ٥٨، ٥٧، ٥٦، كلمة "المنزل" لم تكتب بشكل سليم ص. ٦٥، ٦٤، ٥٨، ٥٧، ٥٦، "ابائهن" وليس "ابائهن" ص. ٦٥،  "الآخرين" وليس "الاخرين" ص. ٦٥، "التوراة" وليس "التورات" ص. ٦٤، "بمسألة" وليس "بمسالة" ص. ٦٠، "امرأة" وليس "امراة" ص. ٦٠، "آراء" وليس "اراء" ص. ٥٧، "تأمين" وليس "تامين" ص. ٥٧، "الإجراءات" وليس "الاجراءات" ص. ٥٦، "منشآت" وليس "منشات" ص. ٥٥، "والماجستير" وليس "الماجيستير" ص. ٥٥، "الأيام" وليس "الايام" ص. ٥٤.
من حيث الصرف: "مجتمعا رجلانيا" والمقصود "مجتمعا رجاليا" ص. ٦٧، ٦٦، ؛على أنها" وليس "أنه" ص. ٦٧، "والمنظمات الكنسية" بدلا من "والمنظمات الكنائسية" ص. ٦٦، "الأملاك" بدلا من "الملكيات" ص. ٦٥، "الدينية" وليس "الدنيوية" ص. ٦٤، "بدىء بنشرها" وليس "بدأ نشرها" ص. ٦٤، "إلى الخلف / الوراء" وليس "إلى الخلفية" ص. ٦٠، :اتّضح" أفضل من "توضح" ص. ٦٠، "نما" وليس "نمى" ص. ٥٦.
من حيث النحو: "المجالات العامة في المجتمع" وليس "...من المجتمع" ص. ٦٧، "في عالم الأعمال" وليس "من عالم الاعمال" ص. ٦٦، "فإن هناك توجهاً عاماً" وليس "...توجه عام" ص. ٦٦، أصبحت النساء فعّالاتٍ" وليس "أصبحت النساء فعالة" ص. ٦٢، "مطالبات" وليس "مطالبةً" ص. ٦٢، "في سني شبابها" وليس "فس سنين شبابها" ص. ٦١، "الوزيرات في الحكومة غالبا ما يكنّ مسؤولاتٍ..." وليس "...تكون مسؤولة..." ص. ٦٠، "الشؤون الاجتماعية والثقافية والتعليمية" وليس "....الاجتماعية والثقافة والتعليم" ص. ٦٠، "النساء بقين في خدمة مدنية" بدلا من "النساء بقيت مدنية" ص. ٥٩، "العمل فيه خيارٌ من ..." وليس "العمل به خيارا من" ص. ٥٨، "هناك مؤشرٌ" وليس "هناك مؤشرا" ص. ٥٧، "إلى الجامعات" وليس "في الجامعات" ص. ٥٥، "عليها" وليس "عليه" ص. ٥٥، "في مرحلة الدكتوراة" وليس "على المرحلة الدكتوراة" ص. ٥٥، "يختلفن عن" وليس "يختلفن من" ص. ٥٤، "النساء الخريجيات" وليس "النساء المتخرجة" ص. ٥٤، "مجالا للرجال" وليس مجال للرجال" ص. ٥٤، "الانفرادية" وليس "الافرادية" ص. ٥٤، "اقتصاديا واجتماعيا " بدلا من ؛من الناحية الاقتصاد والمجتمع" ص. ٥٣، "المهيمنة على" وليس " المهيمنة في".
من حيث اختيار الألفاظ والأسلوب: "كعادة راسخة" بدلا من "كعادة دائمة" ص. ٦٧، "للمجتمع الفنلندي جذور ذكورية حتى القرن الماضي" بدلا من "المجتمع الفنلندي له جذور رجلانية لكن الوضع قد تغير في القرن الماضي" ص. ٦٦، "النمط القديم في التفكير" بدلا من "الاسلوب القديم..."ص. ٦٦، "ومواقع" بدلا من "مكامن" ص. ٦٦، "التي ما زالت متخوفة / مترددة من... " بدلا من "حَذِرَةً من" ص. ٦٦، "طرأ" أفضل من "جرى" ص. ٦٦، "الماضي / المنصرم / الفائت" أفضل من "السابق" ص.٦٦، "زراعيا" بدلا من "تسيطر عليه الزراعة" ص. ٦٦، "يعود" أفضل من "يرجع" ص. ٦٦، "حديثة العهد" بدلا من "ترجع فقط لسنوات معدودة" ص. ٦٦، "في المجتمع الفنلندي الزراعي" وليس "... الزراعي الفنلندي" ص. ٦٦، "قامت المرأة بالفعاليات" بدلا من " أدّت المرأة الفعاليات" ص. ٦٥، "إعداد الطعام" أفضل من "تجهيز الوجبات" ص. ٦٥، "وفي صيد ..." بدلا من "ويخرجون لصيد" ص. ٦٥، "كانت أعباء العمل، إلى حد ما، مقسمة بشكل عادل..." بدلا من " إن إعباد العمل كانت إلى حد ما مقسمة بشكل متعادل" ص. ٦٥، "واعتبرت كافة الأعمال على نفس الدرجة من القيمة والأهمية" بدلا من الكملة العرجاء "وكانت الأعمال المختلفة تعتبر ذات اهتمام وبنفس القيمة" ص. ٦٥، "أما البنات فيتزوجن" بدلا من "أما بنات العائلات فيتمّ زواجهن" ص. ٦٥، "في الإرث / الوراثة" أفضل من الصيغة "الورث" ص. ٦٥، "في حال عدم تزوج المرأة فعليها الاعتماد على أشقائها" بدلا من "في حال أن المرأة لم تتزوج فإن عليها الاعتماد على إخوتها الشباب" ص. ٦٥، "وإذا ترملت فمن" بدلا من "وفي حال أنها ترمّلت فإن من المفروض" ص. ٦٥، "المواضيع الأخرى وليس مجرد..." بدلا من "الأمور الأخرى غير..." ص. ٦٣، "على وضعه الاجتماعي" وليس "على الوضع الاجتماعي للشخص" ص. ٦٣، "لفلذات أكبادها" أفضل من "لبناتها وشبابها" ص. ٦٣، "تواجد وحضور" حشو ص. ٦٣، "مقتصرا على الرجال " بدلا من "محددا بالرجال" ص. ٦٣، "وغالبا من الطبقة الغنية فقط" بدلا من " وغالبا ليس حتى كل الرجال بل اقتصرت على الر







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز