نضال نعيسة
nedalmhmd@yahoo.com
Blog Contributor since:
20 February 2010

كاتب سوري مستقل لا ينتمي لاي حزب او تيار سياسي او ديني

 More articles 


Arab Times Blogs
-شارلي إيبدو ومعايير المسلمين المزدوجة

1-شارلي إيبدو ومعايير المسلمين المزدوجة: لا تنه عن خلق: يقول المتأسلون في معرض هجومهم على البشرية، وعلى شارلي إيبدو، في همروجة الهجوم عليها، بأنه لا يجوز الإساءة لعقائد الآخرين، هذا صحيح وكلام جيد ومنطقي، من المعيب ألا يقف الإنسان معه، في الوقت الذي يقوم الإسلام كله على تكفير وازدراء الآخر، واحتقاره، والدعوة لقتل المرتد والمختلف وإرغامه على دفع الجزية وهوصاغر (هذاليس إساءة لعقيدة المسيحي والذمي والعقيدة الدينية للآخر)، ولا يقبل المسلم بغير الإسلام دينا، وينكر صلب المسيح في كتابه العزيز، ( أي يكذّب العقيدة المسيحية وهذا ليس إساءة طبعاً)، ويجاهر شيوخ ووعاظ الإسلام بأن الدين عند الله هو الإسلام، أي أن كل الأديان الأخرى باطلة (هذا ليس إساءة)، ويصفون كل البشر بأنهم حفدة قردة وخنازير وكفار ومشركين (طبعا هذه ليست سخرية وإنما شرع الله الحق والإيمان بدين الحق ونشر الرسالة الخالدة...)......فكيف نطلب من الآخر أن يتوقف عن ممارسة ما تفعله أنت طيلة 14 قرناً من الزمان، ليتوقف المسلمون عن الإساءة للبشر وتكفيرهم وازدرائهم من ثم طلب هذا من الآخرين، وعندها يصبح لكلامهم ودعوتهم معنى، أما في إطار الخطاب الإسلاموي التكفيري التحريضي الاستفزازي العنصرية فلا قيمة ولا اعتبار ولا احترام ولا استجابة من أحد لما يطلبون......

2-دساتير غير شرعية وباطلة: أوقفوا العمل بدساتير وقوانين البدو الدواعش في الوقت الذي ترفض فيه الكثير من المستوطنات البدوية الداعوشية والعروبية وجود دساتير وقوانينوضعية تحكم بها البشر، فهناك دول من ذات المستوطنات البدوية الداعوشية والعروبية (أو ما تسمى بالدول العربية والإسلامية)، تسن قوانينها وتحكم شعوبها بشريعة الصحراء وثقافة البرابرة البدو دواعش مكة، ولذلك فكل الدساتير التي تستمد قوانينها وأنظمتها من شريعة الصحراء وثقافة البدو دواعش مكة، تقر ضمناً بكل ما يناقض الميثاق العالمي لحقوق الإنسان، وهي دساتير غير شرعية، لأنها تخالف مخالفة صريحة للميثاق العالمي لحقوق الإنسان، وتنتهك الحقوق الأساسية للفرد، وتتنكر للدولة الوطنية ولا تعترف بها في العمق والصميم، وولاء المتأسلم والعروبي هو لمكة وليس لبلده، وعـَلـَمه الوحيد الشرعي هو الذي يحمل راية لا إله إلا الله محمد رسول الله، ولذلك فهو عملياً ضد الدولة الوطنية الحديثة المستقلة بشكلها وحدودها المتعارف عليها في الأمم المتحدة، ويسعة لدولة الخلافة البدوية الداعوشية الإجرامية، ناهيك عن أن تلك الدساتير متناقضة كلياً مع كل ما يتعلق بحرية التفكير والتعبير والاعتقاد واللاعتقاد وحرية المرأة، وتكريمها أو المساواة بين الجنسين والمساواة بين الأفراد والطبقات والأعراق والأديان ولا تجرّم الثقافة البدوية التي تستمد منها هذه الدساتير البربرية الرق والعبودية والنخاسة وتجارة الرقيق الأبيض وهذه وصمة عار في جبين هذه الثافة وهذه الدساتير المتخلفة البدائية، كما تحرم الثقافة البدوية الانتخابات وتشكيل الأحزاب وانتقال السلطات وووووو..إلخ... ومن هنا فهي دساتير باطلة وغير شرعية وفاقدة الصلاحية ويجب إلغاؤها وإيقاف العمل بها فوراً بسبب مخالفتها الصريحة للإعلان العالمي لحقوق الإنسان وقيم العصر .....

3-أكبر عار عليكم جميعاً: أية مهانة أنتم فيها؟ يا عيب الشوم عليكم بس؟ أكبر عار أن تتحول بلدانكم العظيمة وحضاراتكم العريقة إلى مجرد ملحقات وتوابع وأجرام صغيرة وتافهة تدور من 1400 عام في فلك ثقافة ضحلة، ونصبح مجرد مستعمرات لأولئك البرابرة، "شوية" البدو دواعش الربع الخالي المجرمين الغزاة البرابرة الجهلة المتخلفين المتعطشين للقتل والدماء والجنس والنكاح واغتصاب الصغيرات والغزو والسبي والإجرام واللصوصية وتلغى هويتكم الوطنية وتاريخكم العظيم وتصبحون "شوية" رعاديد وجبناء مرعوبين من غضب دواعش مكة البرابرة وأصنامهم وحجارتهم وسيوفهم وجلاديهم وسيافييهم، وتتحولوا لأطول سجناء رأي في التاريخ وعبيد لفكر متزمت مغلق غيبي أسطوري وخرافي وأسرى لذاك التراث الضحل والغباء تقلدونهم في كل شيء وتصبحون كائنات بشرية مسلوبة الإرتدة والتفكير ولا تستطيعون مجرد التفكير والتغريد خارج قطعان أولئك البرابرة الجهلة المتخلفين...ومجرد صفر على الشمال ونكرات مجهولة لا قيمة لكم أمام، ومقارنة بأي داعوشي بدوي متخلف أجرب مهووس ومسعور ومصاب بالشيزوفرنيا ووسواس القهر وعاش في الصحراء من 14 قرناً...يا عيب الشوم عليكم...أي عار وإهانة لحقت بكم وأصابتكم؟؟

4-مفارقات غريبة ومكر وخبث بدوي تاريخي: يعتزون بتراثهم ويفاخرون بإسلامهم وما فعله دواعش مكة البرابرة (السلف الصالح)، وما ارتكبوه من مجازر بحق الإنسانية (قتل ونحر الخليفة الأول أبو بكر الصديق بدم بارد في حروب الردةعشرات الآلاف في ثورة القرشيين ضد النظام الإسلامي الإرهابي)، وعدوان وغزوات وسلب ممتلكات (غنائم) وتشليح وتشبيح وووووو، وتحفل كتب السيرة والتراث والتاريخ البدوي بقصص مخجلة ومشينة تعتبر جرائم في يومنا هذا، لكنها "سنة" وسيرة عطرة في مواضع أخرى، وحين تستشهد لهم به في أي موضع وسردنقدي، يقولون لك هذا ليس من الإسلام،وهذا من المنحولات، والإسرائيليات، وووووو

للعلم لقد ألغت جمهورية تتارستان رسميا العمل بصحيح البخاري ولم تعد تعترف به، لأنه كتاب باطل ودجل وحافل بالأكاذيب فيما يعتبر بأنه "قرآن المسلمين" الثاني..وهكذا يا رعاكم الله.. http://arabic.farsnews.com/Home/Newstext/13931022001211







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز