هشام طاهر
godsprophetsbook@gmail.com
Blog Contributor since:
13 July 2014

 More articles 


Arab Times Blogs
هيليوس والنبى يعقوب

 

من هو هيليوس المرسوم داخل المعابد اليهودية ومنها بيت الفا في فلسطين؟

هيليوس الة الشمس عند الاغريق، هو نجل تيتان هابيريون(هسيود الشاعر)، وشقيق الهه القمر والفجر، سيلين وايوس.  وصف هسيود هيليوس انة وسيم، ويصور الإغريق هيليوس يركب عربته الذهبية ويقودها عبر السماء يومياً ليهب الضوء للآلهة والفانين على السواء، وفي نهاية رحلته اليومية يغطس في المحيط الغربي، ومن هناك يتم حمله في كأس ذهبية إلى قصره في الشرق، ولا يقدر أحد غير هيليوس على قيادة عجلاتة الذهبية.(هيليوس وسيلين اسماء ابناء الملكة كليوباترا من انطونيو، يقابلهم في الانجيل يعقوب ويوسي).

العربة الذهبية

التوراة سفر التكوين 45

17 فقال فرعون ليوسف: قل لإخوتك: افعلوا هذا: حملوا دوابكم وانطلقوا، اذهبوا إلى أرض كنعان

18 وخذوا أباكم وبيوتكم وتعالوا إلي، فأعطيكم خيرات أرض مصر وتأكلوا دسم الأرض

19 فأنت قد أمرت، افعلوا هذا: خذوا لكم من أرض مصر عجلات لأولادكم ونسائكم، واحملوا أباكم وتعالوا

20 ولا تحزن عيونكم على أثاثكم، لأن خيرات جميع أرض مصر لكم

21 ففعل بنو إسرائيل هكذا. وأعطاهم يوسف عجلات بحسب أمر فرعون، وأعطاهم زادا للطريق.

26 وأخبروه قائلين: يوسف حي بعد، وهو متسلط على كل أَرض مصر. فجمد قلبه لأَنه لم يصدقهم

27 ثم كلموه بكل كلام يوسف الذي كلمهم به، وأبصر العجلات التي أرسلها يوسف لتحمله. فعاشت روح يعقوب أَبيهم.

القران سورة يوسف

أذْهَبُواْ بِقَمِيصِي هَذَا فَأَلْقُوهُ عَلَى وَجْهِ أَبِي يَأْتِ بَصِيرًا وَأْتُونِي بِأَهْلِكُمْ أَجْمَعِينَ (93) وَلَمَّا فَصَلَتِ الْعِيرُ قَالَ أَبُوهُمْ إِنِّي لَأَجِدُ رِيحَ يُوسُفَ لَوْلاَ أَن تُفَنِّدُونِ (94)

هيليوس لة وجود كبير داخل المعابد اليهودية والكنائس في الفترة البيزنطية،وهو الذى يحمل اليوم المقدس في المسيحية يوم الاحد او يوم الشمس، يضع هيليوس على راسة اكليل الاشعة، المنسوجة من اثنى عشر كوكبا،ويلاحظ أن هذه الهالة القدسية التي تحيط برأس (هيليوس) انتقلت تاليا إلى العصر البيزنطي، وأصبحت تحيط برأس السيد المسيح والسيدة مريم العذراء وجميع القديسين.

 في ترنيمة هسيود، هيليوس  هو اله  النور والبصروالشمس، وهو حارس العين،  كان يصور على انة يرسل  الضوء القوى، هو الذى يرى كل شئ ويسمع كل شئ، هو الذى يشفى العمى خاصا اذا اصيب بها احد عن حزن، ولة قصة  يصورفيها انة صاحب ماشية، وانة فقد الماشية عن طريق المخادعة، لكنها عادت الية مرة اخرى، وهو الذى يتنبى بالمستقبل.

وكان لة ابن اسمة  ايتيس الذى اصبح ملك، كان الاكثر تفضيلا عن باقى اخوتة. 

 ويصور هيرموس الشاعر الاغريقى، هيليوس بملابس ترفرف فى مهب الريح على وجهة.

ومن الصفات التى يشتهر بها هيليوس هى الابراج السماوية، الاثنى عشر كوكب، مثل  المرسومة داخل بيت الفا فى فلسطين، وفى معبد الدندرة فى مصر.

التوراة سفر التكوين 26

وظهر له الرب وقال: لا تنزل إلى مصر. اسكن فى الأرض التى أقول لك.

3 تغرب فى هذه الأرض فأكون معك وأباركك، لأني لك ولنسلك أعطي جميع هذه البلاد، وأفي بالقسم الذى أقسمت لإبراهيم أبيك.

4 وأكثر نسلك كنجوم السماء، وأعطي نسلك جميع هذه البلاد، وتتبارك فى نسلك جميع أمم الأرض.

الشمس هى رمز النبى يعقوب في التوراة والقران

  التوراة سفر التكوين 37

9 ثم حلم أيضا حلما آخر وقصه على إخوته، فقال: إني قد حلمت حلما أيضا، وإذا الشمس والقمر وأحد عشر كوكبا ساجدة لي.

القران سورة يوسف

إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَا أَبتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ (4)

المسيح واوفيد الشاعر

اوفيد والمسيح

ولد اوفيد ناسو أو اوفيديوس ناسو سنة 34 قبل الميلاد. فى روما، ودرس فى مسقط رأسه،  وفي روما. واشتهر باكرا بفضل كتبه عن التحولات. كتب هذا الكتاب وهو فى قرابة الأربعين. وبدأت ترجمته إلى اللغات الأوربية الحديثة بدءا من القرن السادس عشر.

نـُفي اوفيد فى السنة الثامنة للميلاد إلى رومانيا،  وقد تم نفية من قبل اغسطس لانة افشى سر من اسرار الدولة الرومانية، والكتاب يشخص فية الانبياء او الالهة كلها، بداية من ادم حتى المسيح، ومات سنة 17 ميلادية.

شخّص اوفيد شخصية فائيتون  phaeton على انه المسيح، من رغم وجود شخصية فاييتون من قبل المسيح، الا انة جمع بين هيليوس وفائيتون فى هذة القصة، وكيف فشل فاييتون على قيادة السفينة بسبب الظروف التى كانت حولة. وبعد ذلك يصف موتة، وان امة ومن حولها،  لم يجدوة  فى قبرة.

 

فائيتون

مرة واحدة حدث خلل فى نظام المعهود فى العالم، لم يخرج الة الشمس إلى السماء، لكى يرسل النور للناس. وقد حدث ذلك على النحو التالى. كان لدى هيليوس – الة الشمس (يعقوب)وكليمينة ابنة ثيتيس  thells ربة البحر، ولد اسمة فائيتون. وفى ذات مرة قال قريبة، ايبافوس، ابن زوس متهكما:

لا اصدق انك ابن هيليوس الساطع. ان امك لا تقول الحقيقة. انك ابن رجل فان عادى.

تملك الغطب فائيتون، وغمرت صبغة الخجل وجهة، ثم جرى نحو والدتة، وارتمى على صدرها، وراح يشكو لها ما لحق بة من اهانة باكيا. لكن والدتة صاحت، وهى تمد يديها نحو الشمس الساطعة:

اة  - ياولدى ! اقسم لك بهيليوس، الذى يرانا، والذى تراة نفسك الان انة ابوك. وليحرمنى من نورة ان كنت لا اقول الصدق. هلا ذهبت الية، ان قصرة قريب، ولسوف يوكد صحة كلامى.

وللتو انطلق فائيتون نحو هيليوس، وبسرعة وصل قصر هيليوس، الذى يتلالا بالذهب والفضة والاحجار الكريمة. كان القصر يتالق بكل الوان قوس قزح، وإلى هيبايستوس يعود الفضل فى زخرفتة الرائعة. دخل فائيتون القصر فراى هيليوس هناك، جالسا فى ثوب ارجونى على عرشة. لكن فائيتون لم يستطع الاقتراب من الاله الساطع. وقال اله الشمس، اذ راى فائيتون : ما الذى جاء بك إلى قصرى ياولدى؟. يانور العالم كلة، ياولدى هيليوس ! لكن هل اجرؤ فاناديك ولدى؟.

صاح فائيتون: فقط اعطنى دليل انك والدى. اقض على ريبتى اتوسل اليك.

نزع هيليوس الاكليل الساطع، ودعا فائيتون، ثم عانقة، وهو يقول: نعم انك ابنى. لقد اخبرتك امك بالحقيقة، ولكى لا يخامرك الشك لاحقا اطلب منى ما تريد، واقسم لك بمياة نهر ستيكس المقدس اننى سالبى طلبك.

لم يكد هيليوس يقول ذلك حتى راح فائيتون يتوسل الية ان يسمح لة بان يسافر مكانة فى المركبة الذهبية عبر السماء. وهال الاله الساطع الامر.- ماذا تطلب يامجنون ! – صاح هيليوس اة – لو كان بمقدورى ان احنث بيمنى ! انك تطلب المستحيل يافائيتون – ان ذلك فوق طاقتك، فانت فان – وهل هذا من شان الفانين ؟ حتى الالهة الخالدة غير قادرة على الثبات فى مركبتى. ان زوس العظيم قاذف الصواعق نفسة غير قادر على الثبات فى مركبتى.

فهل هناك من هو اشد منة باسا ! فكر فقط : فى البداية الطريق حاد جدا فوق الارض لدرجة ان الخوف يتملكنى حين انظر إلى الاسفل، نحو البحار والاراضى المنبسطة من تحتى. وفى النهاية ينحدر الطريق باندفاع هائل نحو شواطئ الاوقيانوس المقدسة لدرجة انة لولا قيادتى المحنكة لكانت مركبتى ستندفع نحو الاسفل بكل قوة وتتحطم.

ربما يخطر لك انك ستصادف الكثير من الروائع فى الطريق. كلا ان الطريق يمر عبر المخاطر والاهوال والوحوش الكاسرة. وهو طريق ضيق، اذا ما حدت عنة جانبا كانت بانتظارك قرون الثور الهائل، واصبحت تحت خطر قوس القنطور، والعقرب والسرطان الفظيعين.

ان هناك الكثير من الاهوال على الطريق عبر السماء. صدقنى اننى لا اريد ان اكون سبب هلاكك. انظر من حولك، انظر إلى العالم كم فية من الروائع. اطلب كل ما يحلو لك، ولن اردك خائبا. لكن لا تطلب هذا، فانت لا تطلب مكافاة بل عقابا فظيعا.

لكن فائيتون لم يكن يرغب فى سماع شئ، وقد علق هيليوس بيدية، راجيا ان ينفذ طلبة.

واجاب هيليوس باسى :

طيب، سوف انفذ طلبك لانى اقسمت بمياة ستيكس. سوف يكون ما اردت، لكنى كنت اظنك اعقل.

ثم قام فائيتون إلى حيث تقف المركبة، وراح ينظر اليها بهيام : كانت كلها ذهبية، وتتالق بالاحجار مختلفة الالوان. ثم جئ بجياد هيليوس المعلقة على طعام وشراب الالهة. وبعد ان جذبت الجياد إلى المركبة فتحت ايوس الزهرية اللون البوابة.

دهن هيليوس وجه فائيتون بالمرهم المقدس، لكى لا يحرقة وهج اشعة الشمس، ووضع على راسة اكليلا ساطعا. وأسدى اخر نصائحة لافائيتون، وهو يتنهد بحزن بالغ: تذكر ارشادتى الاخيرة ياولدى، ونفذ ان استطعت. لا تطلق زمام الجياد، وامسك بعنانها ما استطعت إلى ذلك من قوة، فجيادى سوف تجرى بنفسها. ان من الصعب كبح جماحها. ولسوف ترى الدرب بكل وضوح فى المضمار، انة يعبر السماء كلها. لا ترتفع إلى علو شاهق لكى لا تحرق السماء , ولا تنزل إلى علو منخفض كى لا تحرق الارض كلها. لا تحد يمينا ولا شمال. ان طريقك يمر مباشرة بين الافعى والمذبح. ولسوف اتكل فى الباقى كلة على القدر، فعلية وحدة اعقد امالى. والان حان الوقت، فقد غادر الليل السماء، واشرقت ايوس الزهرية اللون.  اقبض على  العنان بقوة لكن ربما تعدل عن قرارك، فهو قد يجر عليك الهلاك ! الا دعنى انير الارض بنفسى، إلى التهلكة.

بيد ان فائيتون قفز إلى المركبة بسرعة، وتشبث بالعنان. انة سعيد فرح ويشكر اباة هيليوس، انة على عجل من امرة. وتضرب الجياد بحوافرها، ومن خياشيمها يتوهج اللظى، وبكل سهولة تجر المركبة، وتنطلق بسرعة عبر الضباب نحو الامام، عبر الطريق الحاد نحو السماء، ان المركبة خفيفة بشكل غير مالوف للجياد.  هاهى ذى الجياد تندفع عبر السماء، وهاهى تغادر درب هيليوس المعهود، وتندفع على غير هدى. اما فائيتون فلا يعرف اين الطريق، وهو عاجز عن السيطرة على الجياد. وحين القى نظرة من اعإلى السماء نحو الارض شحب وجهة من شدة الخوف، فقد كانت الارض بعيدة جدا فى الاسفل. وارتجفت ركبتاة، وخيمت الظلمة على عينة، وبدا يندم لانة طلب من ابية ركوب المركبة. لكن ما العمل ؟ لقد قطع مسافة كبيرة. والدرب لا يزال طويلا. ان فائيتون عاجز عن السيطرة على الجياد، وهو لا يعرف اسماءها، ولا قدرة لة عل كبح جماحها، ومن حولة بدات تتراءى الوحوش السماوية المخيفة، فيزداد خوفا على خوف.

ثمة مكان فى السماء، حيث يتمدد العقرب الرهيب، وإلى هناك تحمل الجياد فائيتون. ولم يكد الشاب المسكين يرى العقرب، المغطى بالسم الداكن، والذى يهددة بابرتة القاتلة، حتى جن من الخوف، وافلت عنان الجياد. واذ شعرات الجياد بالحرية انطلقت بسرعة اكبر. فكانت ترتفع نحو النجوم تارة، وتنخفض تارة اخرى، فوق الارض تقريبا، وتنظر سلينة ربة القمر، واخت هيليوس ذاهلة إلى الجياد اخيها تندفع على غير هدى، ولا احد يوجهها. ويحيط بالارض اللهب من المركبة المنخفضة. فتهلك المدن الكبرى الغنية وتنقرض قبائل بكاملها، وتحترق الجبال المغطاء بالغابات: البارناس ذو الراسين، كيثرون الظليل. هيليكون الاخضر. جبال القوقاز تمول، ابدا، بيلون واوسا. ويحجب الدخان كل شئ، ولم يعد فائيتون يرى فى الدخان الكثيف اين هو وفى الانهار والجدوال يبدا الماء بالغليان. وتبكى الحوريات، وتختبى هلعا فى المغاور العميقة. وتغلى مياة الفرات والعاصى والفية وايفروت وانهار اخرى. ومن شدة الحر تنشقق الارض، وينفذ شعاع الشمس إلى مملكة هادس المظلمة. وتبدا البحار تجف، وتعانى الهة البحار من الحر اللافح. وحينذاك نهضت الربة غايا – الارض، وصاحت بصوت قوى:

يااعظم الالهة يازيوس قاذف الصواعق! هل يعقل ان على ان اهلك، هل يعقل انة يجب ان تنقرض مملكة اخيك بوزيدون؟  هل يعقل ان هلاك سيحيق بكل ما هو حى؟ انظر إلى اطلس بالكاد يتحمل ثقل السماء، ان السماء وقصور الالهة مهددة بالسقوط. هل يعقل ان كل شئ سيعود إلى الخواء البدائى؟ هلا انقذت من النار ذلك الذى مازال باقيا!.

سمع زوس دعاء الربة غايا، فلوح بيدة اليمنى مهددا ورمى صاعقتة، فاخمد بنارها النار. وبصاعقتة حطم زوس المركبة، فاندفعت خيول هيليوس فى شتى الاتجاهات، وتبعثرت فى شتى انحاء السماء شظايا المركبة وعدة خيول هيليوس.

اما فائيتون فقد اندفع فى الجو، والشعر يحترق من راسة. كالنجم الساقط. ووقع فى امواج نهر ايردان، بعيدا عن مسقط راسة. وهناك رفعت حوريات هسبيروس جثتة ووارتها الثرى.

غطى هيليوس، والد فائيتون، وجهة حزنا، ولم يظهر طيلة النهار فى السماء الزرقاء. نيران الحريق وحدها كانت تضئ الارض.

ظلت كليمينة، ام فائيتون المسكينة، تبحث طويلا عن ابنها الميت.

اخيرا عثرت على ضفاف ابريدان، ليس على جثمان ولدها، بل على ضريحة. فراحت الام الثكلى تبكى بحرقة فوق قبر ولدها، وكانت بناتها الهيلياد (heliede) يبكين معها اخاهن الميت. كان حزنهن بدون حدود وقد حولت الالهة الهيلياد الباكيات إلى شجر صفصاف. ان الهيلياد – الصفصاف تقف مائلة فوق ايريدان، وتسكب دموعها – القطران – فى مياها الباردة ويبرد القطران فيتحول إلى كهرمان شفاف.

وقد حزن على موت فائيتون صديقة سيكنوس (cycnos). وقد انتشر تفجعة بعيدا عن ضفتى ايريدان. واذ رات الالهة حزن سيكنوس المستمر حولتة إلى لقلق ناصح البياض. ومنذ ذلك الوقت واللقلق سيكنوس يعيش فوق الماء. فى الانهار والبحيرات العريضة المشرقة وهو يخاف النار، التى اودت بحياة صديقة فائيتون.

 

الكنائس البيزنيطة وهيليوس

http://d4nations.com/webpubl/articles/sunday-sun-god-the-worship-of-the-sun-as-god-in-the-christian-church.html

 

بيت الفا في فلسطين

http://www.biblewalks.com/Sites/BeitAlpha.html

 

هيليوس

 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز