رسمي السرابي
alsarabi742@hotmail.com
Blog Contributor since:
10 March 2009

كاتب وشاعر وقصصي من خربة الشركس – حيفا - فلسطين مقيم في الولايات المتحدة ، حاصل على درجة الماجستير في الإدارة والإشراف التربوي . شغل وظيفة رئيس قسم الإشراف التربوي في مديرية التربية بنابلس ، ومحاضر غير متفرغ في جامعة القدس المفتوحة بنابلس وسلفيت

 More articles 


Arab Times Blogs
أخــطـــاء شــــائــعــة / ج 44

الـخطأ : حك جلده بأظافره .

الصواب : حك جلده بأظفاره .

 

     ظَفِر فلان على عدوّه وبعدوّه : غلب عليه وقهره . ظَفِر الشيءَ وبه : فاز به وناله . الأُظفور : مادة قرنية في أطراف الأصابع . جمعه أظافير وأظافر . الظُّفْر : الأظفور جمعه أظفار . وجمع الجمع أظافير .( المعجم الوسيط ص 576 ) .

    الظُّقْر والظُّفُر : معروف ، وجمعه أظفار وأُظفور وأظافير ، يكون للإنسان وغيره . وقالوا : الظُّفْر لما لا يصيد والمخلب لما يصيد . ظَفَره : غرز في وجهه ظُفْره . ويقال : ظفَّر فلانٌ في وجه فلان إذا غرز ظُفْره في لحمه وعقره ، وكذلك التظفير في القثاء والبطيخ . وكل ما غرزت فيه ظُفْرك فشدخته ، أو أثَّرتَ فيه . ( لسان العرب ص 2749 ) .

     الظُفْر بالضم وبضمتين "الظُّفُر" ، وبالكسر شاذ " ظِفر " ، يكون للإنسان وغيره ، كالأظْفور، وقول الجوهري : جمعه أُظْفور غلط ، وإنما هو واحد . الجمع : أظفار وأظافير . ( القاموس المحيط ص 433 ) .

    الظُفْر بالضم وبضمتين " الظُّفُر " جمعه أظفار وأُظفور وأظافير. الأزهري : يقال للظفر أظفور، وجمعه أظافر . (الصحاح ص 729 ) .

    وردت كلمة " ظُفُر " في القرآن الكريم بضمتين . قال الله تعالى [ وَعَلَى الَّذِينَ هَادُوا حَرَّمْنَا كُلَّ ذِي ظُفُرٍ وَمِنَ الْبَقَرِ وَالْغَنَمِ حَرَّمْنَا عَلَيْهِمْ شُحُومَهُمَا إِلَّا مَا حَمَلَتْ ظُهُورُهُمَا أَوِ الْحَوَايَا أَوْ مَا اخْتَلَطَ بِعَظْمٍ ذَلِكَ جَزَيْنَاهُمْ بِبَغْيِهِمْ وَإِنَّا لَصَادِقُونَ (146) سورة الأنعام .

    جُمِع الظُّفر على أظفار وأظافير وأظفور واعتبر المعجم الوسيط  والأزهري الأظفور مفردًا وجمعه أظافر . والخلاصة من كل ذلك لا نعد جمع أظفور أظافر خطأ ، والقاموس المحيط خطَّأ الجوهري الذي اعتبر الأظفور جمعًا . ومع هذا يستحسن أن يقال : حكَّ جلده بأظفاره .


الـخطأ : كُسر فخذُه الأيسر .

الصواب : كُسرتْ فخذُه اليسرى .

 

       فخَذه فَخْذًا : أصاب فخِذه . فخَّذ بين القوم : فرَّق . الفَخْذ والفِخْذ : ما بين الركبة والوَرِك . مؤنث . الفَخذ الفِخذ في العشيرة : إحدى فصائل البطن . مذكر. الجمع أفخاذ . ( المعجم الوسيط ص 676 ) . الفَخِذ ، ككَتِف : وصل ما بين الساق والوَرِك ، مؤنث ، كالفَخْذ ، بفتح فسكون . ويكسر مع السكون " فِخْـذ ". ومن المجـاز : هـذا فَخِـذي بالتذكيـر . والفخـذ أقـل من البطـن في العشيرة ، وأولها الشَّعْب ، ثم القبيلة ثم الفصيلة ، ثم العمارة ، ثم البطن ثم الفخذ . الفَخِذ إذا كان بمعنى العضو الأفصح فيه الأصل الذي هو فتح الأول وكسر الثاني " فَخِذ " ، وإذا كان بمعنى القبيلة والحي فالأفصح فيه فتح الأول وسكون الثاني " فَخْذ " . فُخِذَ الرجلُ فَخْذًا فهو مفخوذ : أصيبتْ فَخِذه . ( تاج العروس ج 9 ص 449 – 450 ) . الفخذ : وصل ما بين الساق والورك ، أنثى ، والجمع أفخاذ ، وقيل فَخْذ ، وفِخْذ، بكسر الفاء . وفُخِذ فخذًا ، فهو مفخوذ : أصيبت فخِذه . ( لسان العرب ص 3360 ) .

يقصد بالفخذ هنا الجزء من الرجل ما بين الركبة والورك وليس الفصيل من البطن . ويستدل على أنها مؤنث أن المعاجم ذكرت ذلك ، كما أن الفعل الماضي المبني للمجهول " أُصيب " اتصلت به تاء التأنيث للدلالة على أن نائب الفاعل مؤنث . والصفة " اليسرى " تتبع المنعوت في جنسه ؛ لذلك فالصواب أن يقال : كُسرتْ َفَخِذه اليسرى .

 

الـخطأ : توضع الرسائل في صَندوق البريد .

الصواب : توضع الرسائل في صُندوق البريد .

 

       الصُّندوق : الجُوالِق . التهذيب : الصُّندوق لغة في السُّندوق ويجمع صّناديق ، وقال يعقوب : هي الصُّندوق بالصاد . ( لسان العرب ص 2507 ) . الجُوالق ، بكسر اللام وفتحها " الأخيرة عن الأعرابي أي فتحها " : وعاء من الأوعية معروف معرَّب . ( لسان العرب ص 662 ) .

      الصُّندوق : وعاء من خشب أو معدن ونحوهما مختلف الأحجام تحفظ فيه الكتب والملابس ونحوهما . الصُّندوق : مجموع ما يُدَّخر ويحفظ من المال كصُندوق الدين " محدثة " . ومنه أنواع نحو : صُندوق البريد ، وصندوق التوفير ، وصُندوق الطرد : صُندوق يمتلئ بالماء آليًا ، ويستعمل في المراحيض ونحوها لتنظيفها " السيفون " . ( المعجم الوسيط ص 525 ) .

      الغِرارة : وعاء من خيش ونحوه يوضع فيه القمح ونحوه ، وهو أكبر من الجُوالق . " ج " غَرائر ( المعجم الوسيط ص 648 ) .

      الصُّندوق ، بالضم وقد يُفتح أهمله الصاغاني، أما الجوهري فقد ذكره في آخر تركيب  صَدقَ  بالصاد ، عن ابن السِّكيت ، وهو الجُوالق . والزُّندوق بالزاي ، والسُّندوق ، نقله الأزهري . قال يعقوب : " ج " صناديق . وقال الفراء : سناديق . الصَّناديقيّ : من يعمل الصناديق . ( تاج العروس ج 26 ص 41 ) .

     الزُّندوق ، بالضم أهمله الجماعة ، وهو لغة في الصُّندوق .( تاج العروس  ج 25 ص 418 ).

      لم ترد كلمة صندوق مفتوحة الصاد إلا في تاج العروس فلا مانع أن يؤخذ بهذا الرأي نظرا لشيوعه ؛ ومع هذا فمن المستحسن أن يقال : توضع الرسائل في صُندوق البريد .

 

الـخطأ  : بلَعَ الغلامُ الطعام .

الصواب : بلِعَ الغلامُ الطعام .

 

      بَلِعَه ، كسمِعَه ، بلْعًا : ابتلعه ، أي جرَعه . بلِعَ الطعامَ وابتلعه : لم يمضغه ، وأبلعَه غيْره . وقال الفراء : امرأة بُلَعَة ، كهُمَزة : تبلع كل شيء . ( تاج العروس ج 20 ص 356 ، 358 ) . بَلِع الشيءَ بلعًا وابتلعه : جرَعه . وفي المثل : { لا يصلح رفيقًا من لم يبتلع ريقًا } . ( مجمع الأمثال رقم المثل 3682 ) . وبلِع الطعامَ وابتلعه : لم يمضغه وأبلعَه غيرَه . ( لسان العرب ص 345 ) .

    بلِعَه ، كسمِعه : ابتلعه . قال تعالى : [ وَقِيلَ يَا أَرْضُ ابْلَعِي مَاءَكِ وَيَا سَمَاءُ أَقْلِعِي وَغِيضَ الْمَاءُ وَقُضِيَ الْأَمْرُ وَاسْتَوَتْ عَلَى الْجُودِيِّ وَقِيلَ بُعْدًا لِلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ ](44) سورة هود .(القاموس المحيط ص 705 ) . بَلِعْتُ الشيءَ بالكسر وابتلعته بمعنى ، أبلعتُه غيري .(الصحاح ص 1188) .  

    بلَع الماءَ والريق : جرَعه . بَلِع : بَلَع . ( المعجم الوسيط ص69 ) . وردت كلمة " بلِع " بكسر اللام في جميع المعاجم المذكورة أعلاه ، إلا أن المعجم الوسيط انفرد بإيراد كلمة " بلَع " بفتح اللام إلى جانب كلمة " بلِع " بكسر اللام . وبناء على ذلك يستحسن أن يقال : بلِع الغلامُ الطعامَ .

 

الـخطأ :  علَّقَّ الفارس السيف بالعَلَّاقة .

الصواب : علَّق الفارس السيف بالعِلاقة .

 

     علَّق الشيء بالشيء ، وعليه : وضعه عليه . يقال : علَّق الثوب َ على المشجب . العَلاقة : الصداقة. والحب اللازم للقلب . والعِلاقة : ما يعلق به السيف وغيره .(المعجم الوسيط ص 622) .

    العَلاقة : الهوى والحب اللازم للقلب ، وعَلِق بها : أحبها ، وهو معلَّق القلب بها . العِلاقة : المِعلاق الذي يعلَّق به الإناء ، والعِلاقة بالكسر : عِلاقة السيف والسوط . وعِلاقة السوط ما في مقبضه من الاسير . وكذلك عِلاقة القدح والمصحف والقوس وما أشبه ذلك . وأعلق السوط والمصحف والسيف والقَدَح جعل لها عِلاقة . ويقال : لفلان في هذه الدار عَلاقة ، أي بقية نصيب . العلوق : ما يعلق بالإنسان ؛ والمنيّة عَلوق وعَلّاقة . (لسان العرب ص 3071-3073) .

    النيط : نياط القلب وهو عِلاقته . ( لسان العرب ص 2677 ) .

     مما سبق يتبين الفرق في المعنى بين العِلاقة " بكسر حرف العين وعدم تشديد حرف اللام " والعَلّاقة بفتح العين وتشديد اللام . وبناءً على ذلك  فالصواب أن يقال : علَّق الفارس السيف بالعِلاقة .

المراجع : -

المراجع : -

1 -  تاج العروس، محمد مرتضى الحسيني الزبيدي،تحقيق الترزي وغيره، مطبعة حكومة الكويت .

2 – القاموس المحيط ، مجدالدين الفيروزآبادي ، التحقيق بإشراف محمد نعيم العرقسوسي ، مؤسسة الرسالة – بيروت ، الطبعة الثامنة 2005 .

3 - لسان العرب ، ابن منظور ، تحقيق عبدالله علي الكبير ورفاقه ، دار المعارف 1980.

4 - مجمع الأمثال ، لأبي الفضل الميداني ، تحقيق محمد محي الدين عبد الحميد 1955 .

5- المعجم الوسيط ، د. ابراهيم أنيس ورفاقه، دار إحياء التراث العربي ، لبنان ط 2، 1972 .







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز