توفيق الحاج
tawfiq51@hotmail.com
Blog Contributor since:
26 February 2007

 More articles 


Arab Times Blogs
الله اكبر..الله اكبر

 

 في الماضي... طعنوا عمر وهو يصلي الفجر بالناس صارخين الله اكبر ...وجزوا راس عثمان وهو يقرأ القران هاتفين الله اكبر.. وقتلو عليا ومثلوا بابنه الحسين مكبرين الله اكبر...!! وعذبوا الصحابة طلبا للبيعة حتى الموت مهللين..الله اكبر... وصلبوا بعد الذبح عبد الله بن الزبيرالعائذ باستار الكعبة..هادرين الله اكبر وحرقوا الحلاج وابن المقفع وابن رشد وجلدوا بشار بن برد بتهمة الزندقة  مفاخرين ..الله اكبر

 

 واليوم.. وما اشبه اليوم بالبارحة  يذبحون الناس على الفضائيات كالخراف جماعات وفرادى  تحت راية الله اكبر  ويبيعون بأمر الله السبايا  الفاترات  لمن اراد بالدولار بينما الصغيرات الجميلات منهن ملك اليمين لقواد الخلافة..!!

جعلوا من الدين سيفا..وجاهدوا في سبيل الله فينا ....وصارت رقابنا فتحا مبينا... والغوا من عقول التابعين (ان دم المسلم على المسلم حرام )!!

حقد  توحش وتسلل خارجا من قمقم الفتنة الكبرى...وناموس الجماعة..!! ويل الذين استنسخوا صفين ثانية .. وصبوا الدين في نطع وسيف...!!

واليوم في غزة... حيث برزخ الثبات والتمكين منذ سبع سنين... لا نفاجأ  ببيان تهديد  الجامعات .. ولا ببيان تهديد الكتاب والشعراء المنسوب الى داعش وداعش منه براء...!!

الزنديق/ة  المرتد/ة.. الفاجر/ة.. الملعون/ة الكافر/ة.. الفاسق/ة.. السكير/ة

تشكيلة فاخرة من  سقط الكلام ورجم بالقذارة في الظلام..اسلوب تكفيرو لغة استتابة... لا تليق حتى بمسلم قال ربي الله... ولا تناسب حتى من هجرالكتابة...

 ربما  مدعوش مغيب ..مبهور من فتوحات داعش .. ربما تلاميذ مدرسة متطرفة حنت لايام القاعدة ..ربما زمرة محترفة ارتزقت من الارهاب.. ربما اصبع امن يلعب في الخفاء...

 رسالة وصلت.. تريد ارهابنا....وتخويفنا... وخنق الحقيقة في حلوقنا...

 قد يشنقون كلمة ويصلبون قصيدة.. قد يحرقون شاعرا ..ويسحلون كاتبا..  قد ينجحون في  قطع رقبة فكرة..وتجريس مقالة..قد ينجحون  في ارهاب البعض منا ... لكنهم  بالقطع لن ينجحوا في قتل الوطن فينا..ولن ينجحوا في خنق  صيحتنا  المنكوبة الله اكبر

 الله اكبر  عليهم وعلى من  يغطي عليهم ...

الله اكبر على قهر يزيد القهر قهرا....

 الله اكبر على احتلال  فوق الاحتلال  يكمم الافواه بالذبح الحلال..

 الله اكبر ...على امن  غير امن .. يعرف كم نملة في كل شارع او زقاق... ويستطيع في لحظة جمعهم... لكنه يرغب  في المزيد من الظلام وتضييق الخناق.... واااه ...اااه لو كان العابثون  من  اخوة في الفتح او جش الرفاق..!!

 اكرر باسم الله اكبر  ان بيانات العار والبوار لن ترهبنا ومن اراد ان يستتيبنا في ثلاثة ايام   علية ان يتقدم للاستتابة في نفس المدة على ايدي الشعراء والكتاب ... والله اكبر ..الله اكبر ..الله اكبرعلى كل من سولت له نفسه البغي والارهاب!!

 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز