نضال نعيسة
nedalmhmd@yahoo.com
Blog Contributor since:
20 February 2010

كاتب سوري مستقل لا ينتمي لاي حزب او تيار سياسي او ديني

 More articles 


Arab Times Blogs
خواطر لا على البال ولا على الخاطر: الطـّــــــأعون

1-الطاعون: السؤال الكبير ما هو السر والسبب في أن الثقافة البدوية الصحراوية تتناقض مع كل الفلسفات والمعارف والعلوم القديمة والحديثة وتتعارض معها وتقف بالضد منها ولا تمت لها بأية صلة لدرجة أن البدو ما زالوا يرددون حتى اليوم أن االشمس هي التي تدور حول الأرض في أبسط قانون علمي طبيعي يعلمه حتى تلاميذ المدارس الصغار، ومع ذلك تريد فرض نفسها على المجتمع البشري ولا ترى سوى القتل والإرهاب والإجرام لتحقيق ذلك، ومن هو الذي يتقبل ويهضم هذه الثقافة، وما هي الأسس العقلية والفلسفية والفكرية وحتى "النفسية" التي تجعل المرء يأخذ بها ويتقبلها ويمشي في ركابها؟

2-الطاعون: صناعة الإعلام الذكي إلى بعض العرفاء: ما الفائدة من وجود إعلام إذا كنا سنردد على مدى عقود وعقود وسنوات وسنوات نفس الكلام ونجتر ذات الكليشيهات ونردد ببغائية نفس المفردات والخطاب الفارغ العقيم الذي هجره الناس وبات في حكم المنقرض والذي لا يثير فضول الأطفال الصغار؟

3-لا للدعوشة: سوريا هي هذا الثراء التعددي والتنوع الفكري والثقافي والرافد الحضاري والمدني القوس قزحي وإن محولات طمس ومحو هذا الواقع الأنطولوجي ما هو إلا خدمة مجانية للمشروع الوهابي الداعوشي الشرس الذي يشن هجومه اليوم من أربع أطراف الأرض لتغيير الهوية السورية ومسخها واختزالها بالهوية واللون الصحراوي.. 3-الطاعون: صناعة الإعلام الذكي حين يظهر لك "مزعبر" استراتيجي من إياهم، وتحفظ وتعرف كل ما قال وسيقول بعد ألف عام، وسيردد لك مقولات وكليشيهات العروبة والإسلام والوحدة وووووووووووو والكلام المجتر الفارغ التقليدي الذي لم يجلب أي نتيجة،سوى داعش وأخواتها ومشتقاتها، فلماذا نجتر ذاتنا وخطابنا على الدوام، ولماذا لا يتم وضع تسجيلات سابقة لهذا المزعبر الاستراتيجي أو ذاك المشعوذ التضليلي لما قاله من سنوات، وعقود، كونه لم يتغير في خطابه وأسلوب وطريقة تفكيره أي شيء على الإطلاق، بدل ما نتكبد مصاريف وأعباء بث جديدة وبرامج لا تغني ولا تسمن من جوع، وليس لها أي متابعة ورصيد جماهيري؟ أفيدونا "طال عمركم" بما أن نتكلم عن البدو ورسالتهم الدموية الحاقدة....

4-هنا المفصل المعيار: صناعة الإعلام الذكي في الفضائيات العربية والأجنبية هناك برامج حوارية شهيرة يومية تترك أثراً جماهيرياً، وتراها محط حوارات ونقاشات وجدالات تالية وتثير عواصف فكرية وزوابع ثقافية قد تستمر لأيام وأشهر نظرا لما تطرحه من إشكاليات وأسئلة كبرى لهذا عمق وتأثير وصدى ومفعول في الشارع المضطرب، بينما تشعر أن البرامج الحوارية في بعض إعلام متخلف متخشبومتكلس هي فقط لتمضية الوقت و"تمريك" الساعات وقبض الليرات ولا تترك أي صدى ولا أثر بما تطرحه من قضايا تقليدية وأقل من عادية أي اثر في الشارع، هذا إن وجدت أصلاً من يتابعها للآخر...وسلموا لي ع الإعلام الذكي...

5-الطاعون البدوي: من يستطيع أن يقنع البدوي الجاهل المتعصب الأمي بأنه يعبد حجراً ويسجد لوثن في الصحراء ومن ثم يطالب الآخرين بتقليده تحت طائلة القتل وقطع الرأس والسبي ودفع الجزية والإذلال والتتشليح وانتهاك الأعراض كما فعلت عصابات داعش البدوية المكية الإرهابية في سالف الزمان؟ رجاء متابعة الصورة https://www.facebook.com/nidal.neaseh/posts/395341010623678 6-تعليق أعجبني من عرب نايمز على مقال خرافة الفضيلة الإسلامية (450854) 8 هذه لحظة الحقيقة... عبد الكريم سليم الشريف - القدس 1) قرآن المسلمين أكثر من 60% من محتوياته مأخوذة أو بالأحرى مسروقة من توراة اليهود و موضوعة في القرآن بتصرّف خاصة قصص ألف ليلة و ليلة مثل حكايات آدم و نوح و الطوفان و داؤد و سليمان و ملكة سبأ و يونس و موسى و يوسف و يعقوب والفراعنة في مصر و قابيل و هابيل والروم والفرس , ألخ... كلّ هذه الحكايات وردت في توراة اليهود قبل أن يأتي قرآن المسلمين. ولا عجب اذ أن "محمّد" نبيّ المسلمين عاش فترة مع الكاهن اليهودي "بحيرة" ثم ّ فترة أخرى مع الكاهن النصراني "ورقة ابن نوفل" . 2) ما يسمّونه الحضارة العربيّة الإسلامية قامت على أكتاف نوابغ كان معظمهم من أصل فارسي و كانوا, في نفس الوقت, ملحدين مثل : ابن رشد,والفارابي,والكندي,والجاحظ,وبشّار ابن برد,وأبو العلاء المعرّي, والرازي,وابن سينا,و عمر الخيّام , وآخرين. اذن "الحضارة العربيّة الإسلامية" قامت على أكتاف علماء ملحدين من أصل فارسي. 3) همجيّة العقوبة في الإسلام قطع يد السارق , ولو تعمل الحكومات الحاليّة على تطبيق هكذا عقوبة لصار 99,9 % من العرب مبتوري الايدي خاصّة الحكّام أنفسهم... November 16, 2014 12:53 PM 7-قوانين سوسيولوجية وفيزياء سياسية صارمة: لا بد ستنفجر المجتمعات والدول التي يسودها الظلم والتمييز والمحاباة واللا مساواة وتنعدم فيها كل أشكال العدالة والمساواة، في يوم ما، وبشكل ما، ومن هنا فترسيخ قيم العدالة والمساواة وتوزيع الثروات بشكل عادل وتأسيس منظومات للضمان الاجتماعي تقلص الفوارق الطبقية وتنفس الاحتقان الطبقي وتـُشرك الجميع في القرار والمصلحة والثروة والهمّ الوطني هي الحل والمفتاح السحري للأمن والاستقرار والاستمرار والازدهار....

8-اضحكوا: طقوس رجم البيرة والمنكر، والعياذ بالله: (والله ما في منكر ومصيبة وإثم وطاعون وعلة ما لها دواء وهؤلاء البرابرة المجانين موجودون).... https://www.facebook.com/nidal.neaseh/posts/395117917312654







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز