عطية زاهدة
attiyah_zahdeh@hotmail.com
Blog Contributor since:
04 October 2013

كاتب من فلسطين

 More articles 


Arab Times Blogs
قول لا بُدّ عند الزغلول هو سيّد البراهين

 

"لا بدَّ" أن نزور فضيلة الدكتور زغلول النجار، بعد طول الغياب، حتّى نعرف أنَّ قولة "لا بدّ" قد تكون في بحوث "الإعجاز العلمي" هي سيدةَ البراهين

ففي معرض محاولاته لإثبات أن القرآن الكريم يقصد أن "أدنى الأرض" المذكورة في سورة الروم الكريمة هي أخفض بقعةٍ في الكرة الأرضيّة، وأنها شواطئ البحر الميت فقد قال فضيلة الدكتور زغلول النجار: "ولكن الدراسات الحديثة تؤكد أن منطقة حوض البحرالميت‏،‏ بالإضافة إلى كونها أقرب الأراضي التي كان الروم يحتلونها إلى الجزيرة العربية، هي أيضا أكثر أجزاء اليابسة انخفاضاً، حيث يصل منسوب سطح الأرض فيها إلى حوالي الأربعمائة متر تحت متوسط مستوى سطح البحر،‏ وأن هذه المنطقة كانت من مناطق الصراع بين امبراطوريتي الفرس والروم‏،‏ وأن المعركة الحاسمة التي أظهرت جيوش الفرس على جيوش امبراطورية روما الشرقية، الامبراطورية البيزنطية، "لا بدَّ" أنها وقعت في حوض البحرالميت، وأن الوصف بـ “أدنى الأرض” هنا كما يعني أقربها للجزيرة العربية‏،‏ يعني أيضا أنها أكثر أجزاء اليابسة انخفاضا، وهذه الإشارة القرآنية العابرة تعتبر من السبق العلمي في كتاب الله‏،‏ لأن أحداً لم يكن يعلم هذه الحقيقة في زمن الوحي بالقرآن الكريم‏،‏ ولا لقرون متطاولة من بعده".. – انتهى كلام الدكتور زغلول-

فيا فضيلة الشيخ الدكتور زغلول النجار الموقر: "لا بدَّ" إذا أردتَ أن نصدقك أنَّ "أدنى" قد جاءت في سورة الروم بمعنى: أخفض، "لا بدَّ" أن تثبت لنا، واستعن بما تشاء وبمن تشاء، أنَّ "المعركة الحاسمة التي أظهرت جيوش الفرس على جيوش امبراطورية روما الشرقية، الامبراطورية البيزنطية"، هي فعلاً وقطعاً، واقعةٌ تاريخيّةٌ يذكرها المؤرخون، وأنها هي حقيقة من حقائق تاريخ الفرس والروم، لا من استنتاجاتك اللابديّة.

واسمح لي يا فضيلة الدكتور زغلول النجار أن أذكرك أن القرآن الكريم لا يحدثنا أنه في بضع السنين سيكون هناك "معركة حاسمة تظهر جيوش الفرس على جيوش امبراطورية روما الشرقية"، بل يحدّثنا أنه في بضع السنينَ سيكون هناك "معركة حاسمة تظهر جيوش امبراطورية روما الشرقية، جيوش البيزنطييّن، تظهرها على جيوش الفرس"؛ إذ إنه قد قرأ علماؤنا "غُلِبَتِ الرومُ" قراءة أخرى بفتح الغين: "غَلَبَتِ الرومُ". وعلى هذا، يتضاعف واجبك؛ لأن هذه القراءة "غَلَبَتِ الرومُ" تلزمك أن تثبت أيضاً أن "معركة حاسمة انتصر فيها الروم على الفرس" قد جرت فعلاً، من خلال ما يبين المؤرخون- قد جرت على شواطئ البحر الميت، ذلك البحر المنتن.

 ولكن أسألك كيف سيكون هناك معركتان حاسمتان لصراع واحد: معركة منهما حاسمة بالنصر للفرس، والأخرى حاسمة بالنصر للروم؟ أليس بالمعركة الحاسمة ينحسم الصراع ويتسجل النصر النهائي لأحد الطرفين؟ وإلا كيف يكون هناك حسم للصراع؟

أهذه هي منهجيتك العلمية؟

فلماذا لم تثبت من خلال تاريخ الفرس والروموبالتحديدات الزمنية القاطعة أنّ "لا بدّ" قد تحققت؟

 

"لا بدَّ" أن تجيب، أو "لا بدَّ" أن يجيبوا عنك، وإلّا "لا بدَّ" مما ليس منه بدّ.

ولا بدَّ أن نتذكّرَ أنّه قد أظلّنا زمان "لا بدَّ" ..

لقد ذكّرَتْنيها "تونس الخضراء

 

إذا العقلُ يوماً أرادَ النجاحَ         فلا بدَّ أنْ تستقيمَ الفِكَر

 

وأمّا " لا بدَّ" أبي القاسم الشابي عندَ "أشعب"، أشعب الذي يقطن في  حارة "خزق الفار" الخليلية بجوار الأفران فإنها تقول

 

إذا البطن يوماً أراد الطبيخَ      فلا بدَّ أن تستجيبَ القِـدَر

ولا بدَّ للصحنِ أنْ يمتـلي       ولا بـدَّ للّحـمِ أن يَهْتبر

أجل، فإنه لا بدَّ للأخطاء أن تنقبر







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز