ناجي امهز امهز
naji1122@hotmail.com
Blog Contributor since:
06 November 2009

 More articles 


Arab Times Blogs
عذرا سماحة السيد النازحين خطر وجودي

عذرا سماحة السيد النازحين خطر وجودي سماحة السيد استسمحك عذرا، فانا لست بموقع الجواب او السؤال ولا حتى في موقع المسؤولية فانا مواطن عادي يدعو الله ان يحميك ويديم نعمة وجودك بيننا كما أرجوه ان ينعم على كل امة بان يمنحها قائدا يشبهك او يناضل مثل نضالك ويضحي مثل تضحياتك، فانت اجمل ما وجد في زمن وجودنا، وكما تعلمون سماحتكم مكانتكم ومحبتكم في قلوبنا وتاريخنا يشهد على ذلك، لكن سيدي وكما يقال ناقل الكفر ليس كافر ونحن وكما تعلم سماحتكم لا حيلة لدينا لإيصال افكارنا ورؤيتنا اليكم الا عبر المصادفة او بواسطة المكاشفة، ونحن واياكم نعلم بان ما يصل الى مسامعكم لا يتجاوز الاحرف الاولى من رواية يعيشها لبنان عامة والشيعة خاصة

  والسبب الاول والاخير هو سوريا والسوريين، من وقت قالت الشيعة شكرا سوريا حتى يومنا هذا عندما دخل الشيعة ليقاتلوا في سوريا. والطائفة الشيعية تدفع الاثمان الباهظة ماديا ومعنويا ونفسيا. بل يا سيدي الاوضاع المعيشية عند الطائفة الشيعية اصبحت لا تطاق ولا يقبلها منطق فالضائقة الاقتصادية تحاصرهم بتداعيات فقرها النفسية والسلوكية، كما الدائرة العربية تطردهم بانتمائها، فاليوم وكما تعلمون يا سيدي يمنع على اي شيعي لبناني ان يسافر او يعمل او حتى يمارس شعائره الدينية في اغلبية الاوطان العربية، ولا يخفى عليكم صعوبة الحصول على اي تاشيرة او فيزة عمل في مختلف البلدان الاوروبية مع انعدام مثل هكذا فرص بامريكا، وهذا الامر يعني بان الشيعة هم محاصرون في بقعة جغرافية مهددة من كافة الاطراف الدينية والعسكرية الصراع الشيعي الاسرائيلي والصراع الطائفي الشيعي السني وان كنا في الحالتين معتدى علينا ولسنا معتدين على احد فنحن بصراعنا مع الاسرائيليين ندافع عن ارضنا وعرضنا وكرامة الامة العربية باكملها، ومع ذلك نسمع من هذه الامة باسم الامة من يحرض علينا، كما ان الطائفية التي ترفضها الطائفة الشيعية علما ومنطقا اقله بانها الخاسر الاكبر من الخوض بها تجد من يفرضها عليها وينسبها اليها وهي براء منها فالشيعة اقلية قليلة بالعالم

سماحة السيد نحن في وضع لا نحسد عليه ابدا، بل اصبحنا في وضع محرج جدا انطلاقا من تداعيات الازمة السورية مرورا بالازمة اللبنانية فالكل يسال ان كانت معركة سوريا تكلف حزب الله ما لا يقل عن 50 مليون دولار شهريا ناهيك عن ثمن الاسلحة والطبابة والتعويضات على الجرحى والمصابين، فلا يستحق حي السلم المحروم من الكهربا ان ينال مليون واحد من هذه الدولارات لتنير شوارعه ومنازل قاطنيه من الشيعة. هل يجوز ان تقف طوابير المرضى من ابناء الطائفة الشيعية على ابواب المستشفيات بينما النازحين لهم كل المستشفيات، هل يجوز ان يخير الشاب الشيعي بين البندقية او البطالة بسبب ان النازحين السوريين يحتلون معظم المحلات بسبب قدراتهم على الاستثمارات العالية

  سماحة السيد الجميع يعلم ويدرك ويقر ويعترف بانك زعيم وقائد اممي ،كما انهم يعلمون بان خطابك رغم الوجع والجراح هو خطاب فوق الارواح لانه لكل الامة. ولكن يا سيدي لنحمي المقاومة والامة علينا اخراج النازحين من بيننا . فلا يوجد نازح تاتيه اموال من الرقة ودير الزور كما لا يوجد نازح ينجب اطفالا اكثر من ابن البلد نفسه، كما لا يوجد نازح يحمل ويلبس ويركب افخم واهم الماركات. كما لا يوجد في العالم نازحين اكثر من سكان الوطن الاصيل. والاهم من كل بان هؤلاء النازحين يشكلون خطرا امنيا حقيقيا على المقاومة والجيش والشعب بل لبنان بكامله

فان اردنا ان نحارب الارهاب وان نحمي وطننا علينا اخراجهم من بيننا اسوة بكل دول العالم التي تتعرض لتهديد او هجمة ارهابية فامريكا وبعد احداث 11 ايلول غيرت كل اجراءاتها الامنية ومنعت اي عربي دخول اراضيها وحتى من هم على اراضيها فرضت عليهم مراقبة مشددة وتتبعت ورصدت جميع تحركاتهم، فكيف يستطيع المجتمع اللبناني ان يحمي نفسه من الارهابيين وهم يعيشون بيننا كيف نميزهم كيف نفرق بينهم فهم نفس اللغة والهوية واللون والبشرة. كيف نستطيع ان نامن غدرهم او نميز ولائهم، فان الذي يرضى ويقبل ان تسيطر داعش على بلده من الطبيعي بان سيكون سباقا وداعما كي تسيطر داعش على اي بلد اخر لانه سيكون المستفيد الاول والاخير من هذا التحول

  سيدي النازحين خطر خطر بل انهم خنجر في قلب هذا الوطن. ولو كانوا في مخيمات تاويهم وتعرضوا لاعتداءات لكان لزاما على الجميع الدعوة الى تهدئة النفس وضبطها، ولكن ان يعيثوا ويعيشوا فسادا بيننا فعذرا سيدي بل نناشدك بان تخرجهم من بيننا او ان تطلب من وزراء الحزب تقديم مشروع عاجل لوضعهم في مخيمات قبل الكارثة الكبرى فداعش على الابواب من الجولان مرورا بشبعا حتى جبل الشيخ والبقية انتم اعلم بها منا. سيدي النازحين خطر وجودي بل انهم خطر حقيقي على المقاومة وعلى تاريخها لان الناس بدات تقول كيف قبل حزب الله بان تمنع المنار والميادين من البث داخل سوريا بقرار من النظام السوري رغم تضحيات الحزب، سيدي الاسئلة كثيرة ولكن الجواب الدائم هو حبك نحن نحبك ولكن الكيل طفح، يجب اخراجهم من بيننا فالنازحين خطر خطر







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز