رسمي السرابي
alsarabi742@hotmail.com
Blog Contributor since:
10 March 2009

كاتب وشاعر وقصصي من خربة الشركس – حيفا - فلسطين مقيم في الولايات المتحدة ، حاصل على درجة الماجستير في الإدارة والإشراف التربوي . شغل وظيفة رئيس قسم الإشراف التربوي في مديرية التربية بنابلس ، ومحاضر غير متفرغ في جامعة القدس المفتوحة بنابلس وسلفيت

 More articles 


Arab Times Blogs
أخــطــاء شـــــائـعـة / ج 43

الـخطأ : هذا شيخ معمِّر .

الصواب : هذا شيخ معمَّر .

 

      عمَر الرجلُ يعمُر : عاش زمنًا طويلًا . عمَر المنزل بأهله : كان مسكونًا بهم . فهو عامر . عمَر الله فلانًا : أبقاه وأطال حياته . عمَّر الله فلانًا : أطال عمره . فهو معَمَّر . العَمْر والعُمْر والعُمُر : مدة الحياة . جمعها أعمار . العَمْر : الدِّين . لحم اللثة . جمعها عُمور . ( المعجم الوسيط ص 626 ، 627 ) . سُمي الرجل عَمْرًا تفاؤلًا أن يبقى . وقوله عز وجلّ : [ وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ جَعَلَكُمْ أَزْوَاجًا وَمَا تَحْمِلُ مِنْ أُنْثَى وَلَا تَضَعُ إِلَّا بِعِلْمِهِ وَمَا يُعَمَّرُ مِنْ مُعَمَّرٍ وَلَا يُنْقَصُ مِنْ عُمُرِهِ إِلَّا فِي كِتَابٍ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ ](11) سورة فاطر . قال الفراء : ما يُطوَّل من عمُر معمَّر ولا ينقص من عُمُره إلا مُحصًى في كتاب . ( لسان العرب ص 3100 – 3101 ) .

     عمَّر الله فلانٌا : الله المُعَمِّر وفلانٌ مُعَمَّر . والفعل " عمَّر " غير ثلاثي يشتق اسم الفاعل منه بتحويله إلى المضارع ثم تقلب ياؤه ميمًا مضمومة ويكسر ما قبل الآخر " مُعَمِّر " ، وكذلك اسم المفعول ولكن بفتح ما قبل الآخر " مُعمَّر " ؛ وبناء على ذلك فالصواب أن يقال : هذا شيخ مُعمَّر .

 

الـخطأ : فلان كريم الفِعال .

الصواب : فلان كريم الفَعال .

 

      الفَعال : الفعلُ حسنًا كان أو قبيحًا إذا كان من فاعل واحد . الفَعال : العمل الجيد . والكرم . الفِعال : الفعل إذا كان من فاعلين . ( المعجم الوسيط ص 695 ) . الاسم من الفعل الماضي " فَعَل " هو فِعْل والمصدر منه هو فَعْل . والجمع الفِعال . والفَعال أيضًا مصدر مثل ذهب ذهابًا . والفَعال : الكرم . قال الليث : والفَعال اسم للفعل الحسن من الجود والكـرم ونحـوه . ابن الأعرابي : والفَعال فعل الواحد خاصة في الخير والشر . يقال : فلان كريم الفَعال ، وفلان لئيم الفَعال ؛ قال : والفِعال إذا كان الفعل بين الاثنين ؛ قال الأزهري : وهذا هو الصواب . قال المبرِّد : الفَعال يكون في المدح والذم ، قال : وهو مخَلَّص لفاعل واحد ، وإذا كان من فاعلين فهو فِعال . وفِعال الفأس والقَدُوم والمطرقة : نصابها وهو العمود الذي يجعل في خُرْتِها يُعمل به . ( لسان العرب ص 3438، 3439 ) . تتحدد حركة الفاء في كلمة  " فعال " بفتح الفاء أو بمعرفة أن الفعل قد صدر عن واحد أو اثنين ، فإذا صدر عن واحد فالفاء مفتوحة " فَعال . وإذا صدر عن اثنين فالفاء مكسورة " فِعال . خالاه كريما الفِعال . وفي العبارتين موضوع الصواب أو الخطأ تم تحديد الفعل من واحد ؛ لذلك فالصواب أن يقال : فلان كريم الفَعال . 

 

الـخطأ : ليس في الخِلْسة قَطْع .

الصواب : ليس في الخُلْسة قَطْع .

 

      الخَلْس : الأخذ في نُهزة ومخاتلة . الجوهري : خلستُ الشيء واختلسته وتخلّسته إذا استلبته . والخُلسة بالضم : النُهزة . يقال : الفرصة خُلسة . والقِرنان إذا تبارزا يتخالسان أنفسهما : يناهز كل واحد منهما قتل صاحبه . وأخْلست الأرضُ والنبات : خالط يبسهما رطبهما ، والخُلسة : الاسم من ذلك . والخِلاسي : الولد بين أبيض وسوداء، أو بين أسود وبيضاء . ومنه الحديث : { ليس في النُّهبة ولا في الخُلسة قطعٌ } . ( لسان العرب ص 226 ) .

      خَلَس الشيءَ استلبه في نُهزة . خَلِس خَلْسًا : كان اسمر اللون . أخلسَ شعرُه : خالط سواده البياض . فهو مُخْلِس ، وخليس . يقال : ولد خِلاسيّ : ولِدَ بين أبوين أبيض أسود . والخُلسة : ما يُخْتلس . الخُلسة : الفرصة . ( المعجم الوسيط ص 249 ) .

      يخطئون في حركة الخاء في كلمة خلسة والصواب أن تكون مضمومة ليقال : ليس في الخُلْسة قَطْع .

 

الـخطأ : صوت الشَّحرور جميل .

الصواب : صوت الشُّحرور جميل .

 

       الشُّحْرور : طائر أسود فويق العُصفور يصوِّت أصواتًا . ( لسان العرب ص 2206  ) .

       الشَّحْر : بطن الوادي . والشَّحْر : مجرى الوادي . الشُّحرور : طائر غِرِّيد من فصيلة الشُّحروريات ورتبة الجواثم المشرومات المناقير . ذكره أسود وأنثاه أعلاها أسمر وصدرها إلى حمرة ، يصاد ويربى في أقفاص لحسن صوته . ( المعجم الوسيط ص 504 ) . يخطئون عندما يلفظون حرف الشين مفتوحة في كلمة " شَحرور " والصواب ضمها فيقال : صوت الشُّحرور جميل .

 

الـخطأ : أخذ حُصَّته من الذبيحة .

الصواب : أخذ حِصَّته من الذبيحة .

 

    حصَّ الفرسُ : اشتد عدوه في سرعة . حصَّ الشعرُ : تساقط . حصَّه : قاسمه . الحِصَّة : النصيب . الجمع  حِصص . الحِصَّة : الفترة من الزمن " مو " ( المعجم الوسيط ص 179 ) .   

     احصُّ : حلق الشعر . الحِصَّةُ : النصيب من الطعام والشراب والأرض وغير ذلك والجمع الحِصص . وتحصَّ القوم تَحاصًّا : اقتسموا حِصصهم . وحاصّه مُحاصّة وحصاصًا : قاسمه فأخذ كل واحد منهما حِصَّته . ( لسان العرب ص 899 ) . لم ترد كلمة حصة بضم الحاء ولكن وردت في مختلف المعاجم بكسرها ؛ لذلك فالصواب أن يقال : أخذ حِصَّته من الذبيحة .

 

المراجع : -

1 -  لسان العرب ، ابن منظور ، تحقيق عبدالله علي الكبير ورفاقه ، دار المعارف 1980.

2- المعجم الوسيط ، د. ابراهيم أنيس ورفاقه، دار إحياء التراث العربي ، لبنان ط 2، 1972 .







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز