توفيق الحاج
tawfiq51@hotmail.com
Blog Contributor since:
26 February 2007

 More articles 


Arab Times Blogs
تداعيات ..خارج النسق

  

ان العين لتدمع..وان القلب ليفجع....وانا ارى شعبي يذبح صباح مساء للاسبوع الثالث على التوالي... وباكثر من سكين ..!!

 في الطريق الى السماء يتزاحم  الشهداء..قتل جماعي ممنهج ويكفي كونك فلسطينيا لتصعد...فانت هدف لاحتلال فاشي  وضحية لعرب يتنصلون منك  ولعالم لا يريدك    ولقادة طارئين ..مستقطبين.. هم دون الوعي ودونك ..يختلفون عليك ويتفقون عليك ..يجتهدون كل بطريقته لاستغلالك واستقطابك...ويطلبون منك ان تكون مجرد حمار... يطيع ..يصفق .. ولا يفرق بين البيع والانتحار..!!

 

قبل ايام وعلى مائدة الافطار..رن جرس التليفون... كم اكره هذا الجرس اساسا..وكم انتفض منه رعبا  بعدما سمعت ماسمعت عمن يخاطبك بمودة ولطف : لو سمحت اخلي البيت خلال  3 دقائق لان جيش الدفاع سيدمره..!!

شعرت بالفزع وترخرخت ركبي ..وقفت اللقمة في فمي.. ولكن سرعان ماتمالكت نفسي رفعا لمعنويات الواجمين من حولي.. وقلت ضاحكا :مين هالمسقع اللي بيتصل الحين ؟!!

قامت ابنتي الصغرى وعادت بسرعة كما ليمونة صفراء.. يهود..يهود..!!.ارتبك المشهد جدا.. قفزت ابنتي الكبرى وعادت بعد لحظات  تهمس بلهجة خديجة بن قنة :اسطوانة مسجلة تطلب اخلاء عبسان وخزاعة  فورا !!

 يا ااالله ..اكاد اشم رائحة اعصابي المحترقة  

يا ااالله... كيف يتحكم  فينا بشر ماهم ببشر..  يدمرون حياتنا وبيوتنا وذكرياتنا في لمح البصر ..؟!!

كيف تمازحنا مجندة وتجعلنا هدفا  لزنانة تعلم المكان بصاروخ صغير..لتجعلنا الاف 16 وجبة (سنيتشل) في موعد الافطار..؟!!

 يا ااالله..  ألجأ اليك جبني وفزعي ..بت اخشى ان اهرب الى السطح بعد الافطار من حر تموز فربما تعتبرني الزنانة وانا مستلق .. قائد الوية الناصر وكباية الشاي في يدي عبوة ناسفة..!!

 يالسخريات القدر.....عائلة شجاعية كاملة تقضي تحت حطام بيت الدرج وانا الذي كنت افكر انه المكان الاكثر امنا  كما ابلغنا الدفاع المدني لحماية  لحمي الطري..؟!!

يالسخريات القدر... في ليلة واحدة نودع قهرا اكثر من 100شهيد ثم نطلق صيحات التكبير والرصاص ابتهاجا بصيد جرذ؟!!

يالسخريات القدر... غزة تسبح في دمها.. والبعض لايزال يمارس ترف التمييز والمناكفة والمزايدة...!!

ايها الاغبياء.....

  لن يفيدنا هذا الارث الانقسامي في شيء.. فنحن وحدنا ..كما كنا من قبل وحدنا ولن ينتصر احد  وحده مهما فعل  بل ننتصر كلنا ...!!

ايها الاغبياء...

لا يختلف عاقلان على ان المجد كل المجد المقاومة التي استفادت من خبرات 2006 و2008 و2012 واذهلت الجميع بعملياتها النوعية الجريئة في 2014 واستطاعت كما توقعنا ان تاسر شاليطا  وربما تاسر شلاليط جدد  !!

ولا استغرب الفرحة العارمة الناقمة عند اعلان ابو عبيدة عن رقم الجندي المخطوف شاؤول.... فمن حق شعبي ان يفرح  كما يحزن ..!!

 حاولت مخلصا ان اشارك الفرحة لكني لم استطع ..ليس لاني اقل وطنية بل لان الحزن على كتفي ثقيل فقد غمر انفاسي دم طفل يسقط توا وتذكرت التكلفة الباهظة التي دفعناها في 2008 و2012 بسبب خطف شاليط   .. !!

 انا لا استطيع الحكم على عمليات الخطف في حد ذاتها ، بل الحكم للتاريخ الذي حكم من قبل  على خطف الطائرات والعمليات الاستشهادية ..!!

 والتاريخ ايضا سيحكم  على عباس والسيسي ومشعل وقطر وتركيا واوباما وبان كيمون... وليس الامر متروكا لهوى محلل مرتزق او مذيع نزق في اذاعة موجوعة او فضائية مدفوعة..!!

 

لقد  قصفنا بكل فخر كل اسرائيل واوقعنا في نخبة جولاني خسائر فادحة...

لكن خسائرنا من الاطفال والنساء والمسنين اكبر وافدح واغلى واصعب على النفس  ومهما انتصرنا سيظل هذا النصر مرا.. فلا شيء يعوض فقد حبيب او قريب..!!

 

ان غزة وهي تنزف..ليست بيارة لارادة او تيار او اجتهاد بعينه وانما هي  لنا كلنا .. هي وحدنا... ليس لنا سواها

غزة لا تنتهي محنتها بوعود او منح اومارشات أو خطب فصائلية من ايام الزمخشري ..!!

غزة بحاجة الى   خطاب محدث متمكن ..هادئ ..متنوع ..  يستغل وضوح دمها ...نصاعة ..عشقها اطفالها للحياة .غزة بحاجة الى مراجعة..انهزام بعضها و مقامرة البعض الاخر ..!!

غزة بحاجة الى  استعادة بعدها العروبي ..وباتجاه مصر التي لاغنى عنها اولا .. فمصرعبد الناصر واكتوبر  اكبر من ساقط هنا ومحرض هناك... !!

 

ان ما يجري الان  بعيدا عن فاتورة دمنا  وفورة عواطفنا وروعة مقاومتنا وحلاوة اناشيدنا .. ودون النظر الى حسابات تركيا وقطر وتحليلات صفوت الزيات  ونفخ الجزيرة !!.... هو تحريك ضئيل لن يفضي في اعتقادي الا الى تهدئة 2012  مؤقتة ومحسنة  لا ضامن لها .. تسمح لطرفيها   ان يعلن كل منهما الانتصار ويحتفل بطريقته ..ولاعزاء للصاعدين  الى العلياء ..!! وليكن لنا  في الجولات السابقة عبرة .

لا اقول هذا تقليلا  من شان ما بذلناه ودفعناه او تثبيطا لعزيمة السعي للحرية  ..وانما اقوله وبوعي كامل  وعيني مفتوحتين تتفحصان وضعا خانقا صعبا  يكاد يطبق علينا..لانملك فيه الا دمنا وكان لنا للاسف  بمناكفاتنا دور ومساهمة  في تكامل سطوته  .  

 اللهم  اني اعوذ بك من زلزل .... ومن خطب جلل...

اللهم بك وفيك ومعك يبقى الامل .. فاليك نلجأ...واليك نفزع... واليك الاجل ..!!







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز