هشام طاهر
godsprophetsbook@gmail.com
Blog Contributor since:
13 July 2014

 More articles 


Arab Times Blogs
الهجرة ودخول الارض المقدسة الجزء الثانى

الهجرة الكبرى ودخول الارض المقدسة الجزء الثانى يسجل التاريخ العام الهجرة الى ارض اليونان المقدسة على لسان ول ديورانت في كتاب قصة حضارة : وسارت الهجرات في خمسة خطوط رئيسية - إيوليّة، أيونيّة، دورية، يكسينية ، إيطالية.. وبدأت أقدمها في الدويلات الشمالية من أرض اليونان الأصيلة، وهي التي لاقت أولى الغزوات من الشمال والغرب. فقد سارت على مهل جحافل من المهاجرين من تساليا، وثيوتس، وبؤوتية، وإيتوليا، لم تنقطع طوال القرن الحادي عشر، مخترقة بحر إيجة، وزحفت على الأصقاع المحيطة بطروادة، وأنشأت فيها المدائن الاثنتي عشرة التي تألف منها الحلف الإيولي.

 ويبدأ الخط الثاني من خطوط الهجرة في البلوبونيز حيث فرَّ آلاف من الميسينيين والآخيين على أثر "عودة الهرقليين"، واستقر بعضهم في أتكا والبعض الآخر في عوبية، وخرج الكثيرون منهم إلى جزائر سكلديس، وجازفوا باختراق بحر إيجة، وأسسوا في غربي آسية الصغرى المدائن الاثنتي عشرة التي تألف منها الحلف الأيوني الاثنى عشر . نقف فى هذة النقطة ونذهب الى القران فى سورة الاعراف الاية 160 وقطعناهم اثنتي عشرة اسباطا امما وسار في الخط الثالث من خطوط الهجرة الدوريين الذين فاضت بهم أرض البلوبونيز، فاستقروا في جزائر سكلديس، وفتحوا كريت وسيريني، وأنشأوا حلفاً من ست مدن دُورية حول جزيرة رودس. وبدأ الخط الرابع في مكان ما من بلاد اليونان واستقر من ساروا فيه على سواحل تراقية، وأنشأوا مائة مدينة على شواطئ الدردنيل، والبروبنتس (بحر مرمرة) والبحر اليكسيني (البحر الأسود). واتجه الخط الخامس نحو الغرب إلى الجزائر التي أسماها اليونان الجزائر الأيونية، ثم اخترق إيطاليا وصقلية حتى بلغ آخر الأمر غالة وأسبانيا. وليس في وسع إنسان ما أن يتصور ما قام من العقبات في سبيل هذه الهجرة الطويلة المدى التي دامت مائة عام. هذا ما قالة التاريخ العام عن الهجرة، ونذهب الى التوراة لنعرف ماذا قال عن الهجرة. الهجرة فى التوراة. سفر العدد 20 14 وأرسل موسى رسلا من قادش إلى ملك أدوم: «هكذا يقول أخوك إسرائيل: قد عرفت كل المشقة التي أصابتنا.

15 إن آباءنا انحدروا إلى مصر، وأقمنا في مصر أياما كثيرة وأساء المصريون إلينا وإلى آبائنا، 16 فصرخنا إلى الرب فسمع صوتنا، وأرسل ملاكا وأخرجنا من مصر. وها نحن في قادش، مدينة في طرف تخومك. 17 دعنا نمر في أرضك. لا نمر في حقل ولا في كرم، ولا نشرب ماء بئر. في طريق الملك نمشي، لا نميل يمينا ولا يسارا حتى نتجاوز تخومك». 18 فقال له أدوم: «لا تمر بي لئلا أخرج للقائك بالسيف». 19 فقال له بنو إسرائيل: «في السكة نصعد، وإذا شربنا أنا ومواشي من مائك أدفع ثمنه. لا شيء. أمر برجلي فقط». 20 فقال: «لا تمر». وخرج أدوم للقائه بشعب غفير وبيد شديدة. 21 وأبى أدوم أن يسمح لإسرائيل بالمرور في تخومه، فتحول إسرائيل عنه. الاصحاح 21: المرور عل ملك اخر الملك عراد 1 ولما سمع الكنعاني ملك عراد الساكن في الجنوب أن إسرائيل جاء في طريق أتاريم، حارب إسرائيل وسبى منهم سبيا 2 فنذر إسرائيل نذرا للرب وقال: إن دفعت هؤلاء القوم إلى يدي أحرم مدنهم 3 فسمع الرب لقول إسرائيل، ودفع الكنعانيين، فحرموهم ومدنهم.

 فدعي اسم المكان حرمة 4 وارتحلوا من جبل هور في طريق بحر سوف ليدوروا بأرض أدوم، فضاقت نفس الشعب في الطريق 10 وارتحل بنو إسرائيل ونزلوا في أوبوت 11 وارتحلوا من أوبوت ونزلوا في عيي عباريم في البرية، التي قبالة موآب إلى شروق الشمس 12 من هناك ارتحلوا ونزلوا في وادي زارد 13 من هناك ارتحلوا ونزلوا في عبر أرنون الذي في البرية، خارجا عن تخم الأموريين. لأن أرنون هو تخم موآب، بين موآب والأموريين 14 لذلك يقال في كتاب حروب الرب: واهب في سوفة وأودية أرنون 15 ومصب الأودية الذي مال إلى مسكن عار، واستند إلى تخم موآب 16 ومن هناك إلى بئر. وهي البئر حيث قال الرب لموسى: اجمع الشعب فأعطيهم ماء 17 حينئذ ترنم إسرائيل بهذا النشيد: اصعدي أيتها البئر أجيبوا لها 18 بئر حفرها رؤساء، حفرها شرفاء الشعب، بصولجان، بعصيهم. ومن البرية إلى متانة 19 ومن متانة إلى نحليئيل، ومن نحليئيل إلى باموت 20 ومن باموت إلى الجواء التي في صحراء موآب عند رأس الفسجة التي تشرف على وجه البرية 21 وأرسل إسرائيل رسلا إلى سيحون ملك الأموريين قائلا 22 دعني أمر في أرضك.

 لا نميل إلى حقل ولا إلى كرم ولا نشرب ماء بئر. في طريق الملك نمشي حتى نتجاوز تخومك 23 فلم يسمح سيحون لإسرائيل بالمرور في تخومه، بل جمع سيحون جميع قومه وخرج للقاء إسرائيل إلى البرية، فأتى إلى ياهص وحارب إسرائيل 24 فضربه إسرائيل بحد السيف وملك أرضه من أرنون إلى يبوق إلى بني عمون. لأن تخم بني عمون كان قويا 25 فأخذ إسرائيل كل هذه المدن، وأقام إسرائيل في جميع مدن الأموريين في حشبون وفي كل قراها الى هذا المكان لم يصل النبى موسى الى الارض المقدسة من كثرة المدن وطول المسافة التى مر عليها. 31 فأقام إسرائيل في أرض الأموريين 32 وأرسل موسى ليتجسس يعزير، فأخذوا قراها وطردوا الأموريين الذين هناك 33 ثم تحولوا وصعدوا في طريق باشان

 فخرج عوج ملك باشان للقائهم هو وجميع قومه إلى الحرب في إذرعي 34 فقال الرب لموسى: لا تخف منه لأني قد دفعته إلى يدك مع جميع قومه وأرضه، فتفعل به كما فعلت بسيحون ملك الأموريين الساكن في حشبون 35 فضربوه وبنيه وجميع قومه حتى لم يبق له شارد، وملكوا أرضه الاصحاح 22 من سفر العدد: 1 وارتحل بنو إسرائيل ونزلوا في عربات موآب من عبر أردن أريحا 2 ولما رأى بالاق بن صفور جميع ما فعل إسرائيل بالأموريين 3 فزع موآب من الشعب جدا لأنه كثير، وضجر موآب من قبل بني إسرائيل 4 فقال موآب لشيوخ مديان: الآن يلحس الجمهور كل ما حولنا كما يلحس الثور خضرة الحقل .

 وكان بالاق بن صفور ملكا لموآب في ذلك الزمان 5 فأرسل رسلا إلى بلعام بن بعور، إلى فتور التي على النهر في أرض بني شعبه ليدعوه قائلا: هوذا شعب قد خرج من مصر. هوذا قد غشى وجه الأرض، وهو مقيم مقابلي. الاقامة في شطيم وظهور الطعون في بنى اسرائيل. الاصحاح 25 من سفر العدد: 1 وأقام إسرائيل في شطيم، وابتدأ الشعب يزنون مع بنات موآب 2 فدعون الشعب إلى ذبائح آلهتهن، فأكل الشعب وسجدوا لآلهتهن 3 وتعلق إسرائيل ببعل فغور. فحمي غضب الرب على إسرائيل 9 وكان الذين ماتوا بالوبإ أربعة وعشرين ألفا. فى الاصحاح 26 من سفر العدد، يتم حصر عدد بنى اسرائيل قبل العبور الى الضفة الاخرى من الاردن، نجد ان العدد يزيد عن نصف مليون رجل يهودى بدون النساء، غيرالذين ماتوا في الطريق، هذا العدد من الصعب عدم ترك اثر، كيف يذكر التاريخ الدوريين ويغفل بنى اسرئيل!! العبور الى الارض المقدسة اصبح الان بنى اسرائيل على حدود الارض المقدسة وتمنوا ان لا يعبرو الى الضفة الاخرى، ويستكفوا مما لديهم من اراضى.

 السؤال ما هو المقصود من كلمة العبور؟ الاصحاح 32 من سفر العدد: 1 وأما بنو رأوبين وبنو جاد فكان لهم مواش كثيرة وافرة جدا. فلما رأوا أرض يعزير وأرض جلعاد، وإذا المكان مكان مواش 2 أتى بنو جاد وبنو رأوبين وكلموا موسى وألعازار الكاهن ورؤساء الجماعة قائلين 3 عطاروت وديبون ويعزير ونمرة وحشبون وألعالة وشبام ونبو وبعون 4 الأرض التي ضربها الرب قدام بني إسرائيل، هي أرض مواش، ولعبيدك مواش 5 ثم قالوا: إن وجدنا نعمة في عينيك فلتعط هذه الأرض لعبيدك ملكا، ولا تعبرنا الأردن 6 فقال موسى لبني جاد وبني رأوبين: هل ينطلق إخوتكم إلى الحرب، وأنتم تقعدون ههنا 7 فلماذا تصدون قلوب بني إسرائيل عن العبور إلى الأرض التي أعطاهم الرب. العبور هنا عبور مضيق البسفور بتركيا، اسم الاردن مضيق البسفور حتى حدود مدين(تبوك حاليا) في التاريخ العام يطلق عليها العبور الى اسيا.

النبى موسى لم يدخل الارض المقدسة سفر التثنية الاصحاح الرابع: 21 وغضب الرب علي بسببكم، وأقسم إني لا أعبر الأردن ولا أدخل الأرض الجيدة التي الرب إلهك يعطيك نصيبا 22 فأموت أنا في هذه الأرض، لا أعبر الأردن، وأما أنتم فتعبرون وتمتلكون تلك الأرض الجيدة 23 احترزوا من أن تنسوا عهد الرب إلهكم الذي قطعه معكم، وتصنعوا لأنفسكم تمثالا منحوتا، صورة كل ما نهاك عنه الرب إلهك 24 لأن الرب إلهك هو نار آكلة، إله غيور 25 إذا ولدتم أولادا وأولاد أولاد، وأطلتم الزمان في الأرض، وفسدتم وصنعتم تمثالا منحوتا صورة شيء ما، وفعلتم الشر في عيني الرب إلهكم لإغاظته 26 أشهد عليكم اليوم السماء والأرض أنكم تبيدون سريعا عن الأرض التي أنتم عابرون الأردن إليها لتمتلكوها. لا تطيلون الأيام عليها، بل تهلكون لا محالة 27 ويبددكم الرب في الشعوب، فتبقون عددا قليلا بين الأمم التي يسوقكم الرب إليها 28 وتصنعون هناك آلهة صنعة أيدي الناس من خشب وحجر مما لا يبصر ولا يسمع ولا يأكل ولا يشم . ابناء واحفاد النبى موسى هم الذين دخلوا الارض المقدسة.كما ذكر التاريخ العام عودة ابناء هرقل الى الارض المقدسة

وللحديث بقية.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز