نضال نعيسة
nedalmhmd@yahoo.com
Blog Contributor since:
20 February 2010

كاتب سوري مستقل لا ينتمي لاي حزب او تيار سياسي او ديني

 More articles 


Arab Times Blogs
خواطر خارجة عن القانون ودساتير الرسالة الخالدة 17

1-المتأسلمون: صرامي عتيقة بأقدام بني صهيون

 

بينت الأحداث، العدوان على سوريا، والعدوان على غزة، بأن المتأسلمين، وكل ثعابين وعقارب ووطاويط التأسلم السياسي، ومن والاهم، ما هم إلا صرماية عتيقة بأقدام بني صهيون من حاخاماتهم الكبار كالعرصاوي وأردوغان إلى أصغر عقرب وثعبان فيهم كالماسوني مشعل ومرسي وإسماعيل هنية....

2-القومية تعني فيما تعنيه أن أي ناطق بالضاد يحق له التدخل بشؤون بلد آخر ناطق بالضاد الإسلام: هو أن يتدخل أي شخص حمار ملتحي وغبي ومعمم وجاهل وأمي ومعفن ومقمل وجربان ومهستر وموتور ومنحرف ومضروب بحياتك الخاصة ويدعوك

 للعبودية والطاعة والانتظام بقطيع الجهل وإلغاء العقل ويجبرك على اعتناق ثقافة الصحراء تحت طائلة التكفير والقتل ثم يقولون لك إن الإسلام دين رحمة وتسامح....... كل من ولغوا بالدم السوري فعلوا ذلك باسم العروبة والإسلام: جامعة العربان، وحمير البعير الصحراوي الجربان الملتحي والمعمم..

3-خطر الإسلام الكبير على شعوب المنطقة والعالم: لم يكن هناك أخطر من الإسلام على شعوب المنطقة خلال الـ1500 عاماً مضت، فكل الحروب والنزاعات والصراعات والاعتداءات وكل الغزاة والمرتزقة والحكام البدو الأعراب الطامعين بالثروة والسلطة والاستبداد من سكان الصحراء استعمروا هذه الشعوب وقضوا على أحلامهم وتطلعاتهم واستقلالهم وتقدمهم الفكري والحضاري والاجتماعي باسم الإسلام، وصارت المنطقة إثر غزو الفاشيست البدو البرابرة العنصريين المجرمين السفاحين قاطعي الرؤوس أكثر مناطق العالم فقراً وانحطاطاً واستبداداً وديكتاتورية وقهراً وظلامية وتزمتاً وانغلاقاً وباتت هذه الشعوب، التي أشبعت ذاكرتها ووعيها واحتل عقلها أساطير وخرافات وخزعبلات وشعوذات التلمود والصحراء، في وضع بدائي ورث ومنحط ورديء لا تحسد عليه في مختلف مناحي الحياة..

4-خبث ومكر ثعابين التأسلم السياسي: استعمار واستثمار وعي الناس الجمعي العام الموجود للتو في الشارع، والمنتج والمطبوخ-أي الوعي- رسمياً من قبل وزارات الإعلام والتربية والثقافة والأوقاف في المنظومات البدوية المسماة بالدول العربية والإسلامية، هي أخبث لعبة وحيلة ومكيدة يستخدمها ثعابين ووطاوين وعقارب الإسلام السياسي للتمكن من رقاب البشر واستعبادهم ومص دمائهم وزجهم في حروب بني صهيون والأطلسي والعثمانيين الجدد، ووضع كل ذاك الوعي مع أصحابه في خدمة الغرباء والطامعين وشذاذ الآفاق

5-خطر العروبة والإسلام: يستطيع اليوم أي مجرم جربان معفن ومقمل ملتحي كزهران علوش، مثلاً، أو أي لص من جماعة "جيش الكرارا" الوهابي السعودي الإخونجي الماسوني، وأي حالم بالسلطة، ومريض نفسياً أن تستأجره أي جهة استخبارية، وأن يجمع حوله شلة و"أرطة" من الزعران والصعاليك وقطاع الطرق والخارجين عن القانون والسفاحين الزناة القتلة السفلة أن يدعي بأنه سيحكم شرع الله في الأرض لأنه أمره بذلك، ويمارس كل أنواع القتل والإجرام والعنف والإرهاب والخراب، ويجد من يصفق ويهلل له ويبرر عمله ويعتبر ذلك جهاداً من أجل كائن خرافي موجود في السماء، وإذا فطس هذا "المجاهد" ونفق كأي بهيمة فسيعتبرونه شهيداً و لتستمر دورة الفوضى والخراب وسفك الدماء... اقبضوا واشبعوا عروبة وإسلام

6-لا للضحك على الذقون: حرب غزة الحالية وإطلالة الثعبان الماسوني الكلب الجاري مشعل من الدوحة، وهو يعوي وينبح تحت حراب الموساد والأجهزة الجاسوسية الغربية والخليجية المولغة بالدم السوري، ما هي إلا محاولة لإعادة تأهيل هذا الجاسوس المنحط والفاسق المرتزق شعبياً، وإعادته للواجهة كرمز مقاوم يقاوم "العدو الصهيوني" الشقيق للسعودية ومهالك ومحميات النفط وعربان النعاج الذين سقطوا جميعاً في مستنقع الدم المسمى بالربيع العربي

7- جماعة الأومية العربييييي: (بالعامية معليش) (لأ وأحسن شي هدون جماعة "الأومية" و"المئيويمي" ( قصدهم القومية والمقاومة يعني) ما بيحكوا عربي متل العالم، وما بيقدروا ينطقوا حرف القاف بسبب مروثات جينية تعكس الأأصل غير العربي ربما، ونازلين فينا عروبة ليل نهار..إي والله هيك متل ما عم قول لكن، صحيح نحنا مو من جماعة الأومية بس مندجها دج للقاف)....

8-خبر عااااااااجل: تعيين الشيخ أبو سفيان القطري، قدّس الله سره، المعروف سابقاً باسم عزمي بشارة، صاحب نظرية وكتاب: "أضاليل الربيع في تثوير القطيع" وموسوعته الضخمة: " دليل الحمير في رعي الإبل والتيوس والبعير"، وزيراً لثقافة وإعلام

 خلافة بني داعش ومستشاراً عند أمير المؤمنين المتوكل على الناتو، والمعتصم ببني صهيون، مولانا أبو بكر البغدادي دام ظله الماسوني الشريف

9-البخل آفة الآفات: الفقير والبخيل واحد: الفقير لا يجد ما يأكل البخيل لا يجرؤ أن يأكل

10-من هو الأفضل برأيكم؟ الفقير قد يشبع الأكل ذات يوم البخيل يموت وعينه لا تشبع







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز