احمد قرداغي
sherdlmk@gmail.com
Blog Contributor since:
01 June 2011

 More articles 


Arab Times Blogs
هل الانسان يولد حرا؟

مهما قيل عن كون الانسان حرا ومالكا لاختياراته فان ذلك قول لا يطابق الواقع ابدا، اذ ان الأمور الأساسية في حياة الانسان الفرد ليست من اختياراته. وقبل كل شيء وأهم من كل شيء ان بداية حياة الانسان ونهايتها (واقصد بهما الميلاد والموت) ليستا من اختياره. وما بين قطبي حياة الانسان اي الميلاد والموت هناك احوال وامور وشؤون اساسية ليست من بين الاختيارات المتاحة للانسان الفرد، وعلى سبيل المثال وليس الحصر اذكر ان ليس المرض ولا العاهة المستديمة اختيارا ولا الفقر ولا حتى الوطن الذي ينتمي اليه الانسان ولا لغته الأم ولا الديانة الرسمية التي ينتسب اليها، كما انه ليس له يد في اختيار الحقبة الزمنية التي تمتد عبرها رحلته الحياتية القصيرة جدا. والقائمة تطول لتشمل امورا كثيرة ومنها اولى خصوصياته واعني بها اسمه الذي يعرف به ويدون في السجلات والوثائق الرسمية، كما انه بالطبع لم يختر اقرب الأقربين اليه، امه واباه واخوته.

انه من قبيل التسطيح والتبسيط الساذج ان يقال بان الانسان يولد حرا او ان نصف الواقع الحياتي للانسان بالوضع الحر. ان الانسان حسب اعتقادي ليس حرا ولكنه في الحقيقة باحث عن الحرية ومكافح من اجل تحقيقها بكل الأساليب والطرق التي بامكانه ان يسلكها، واني لا اقصد بالحرية في هذا الصدد الحرية الفكرية او السياسية ولكني اقصد الحرية بمعناها الأشمل وبمنظورها الأوسع.

وعلى الرغم من كل الجهد المستميت الذي يبذله الانسان من اجل تحقيق حريته وعلى الرغم من كل معاناته وشقائه في هذا السبيل فانه لا يتمكن ابدا من تحقيق الحرية في هذه الحياة ويظل جهده عبثيا، اذ ان التحدي يظل قائما وغير قابل للقهر. وهو تحدٍ يستمد قوته وثباته من الخصائص المتميزة للحياة الدنيوية ومن الطبيعة الأساسية المحكمة للحياة في كليّتها والتي لا يمكن للانسان مهما ارتقى وتطور ان يغيرها او ان يتحكم في سننها الثابتة. 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز